آخر الأخبار:

  • تجدد مواجهات في القدس و"إسرائيل" تخشى من انتفاضة ثالثة
  • نقابة الموظفين بغزة: سنقوم بإجراءات تصعيدية خلال الأسبوع القادم احتجاجاً على عدم صرف رواتب الموظفين من قبل حكومة الوفاق
  • مشعل: الضيف لا يزال حياً، وسيستمرّ في محاربة العدوان
  • عزام الأحمد وموسى أبو مرزوق سيتوجهان لغزة في الفترة القليلة المقبلة للمضي قدما في تنفيذ باقي ملفات المصالحة التي اتفق بشأنها مؤخرا
  • مغتصبون صهاينة يحرقون قرابة 200 شجرة زيتون في بلدة حوارة جنوب مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة
  • يطرأ انخفاض طفيف على درجات الحرارة والرياح شمالية غربية الى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة والبحر خفيف ارتفاع الموج
  • استشهاد الطفل محمد سامي أبو جراد جراء إصابته بجسم مشبوه في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة
  • عزام التميمي مدير معهد الفكر السياسي والإسلامي في لندن: ما نشر حول ملاحقة جماعة الإخوان المسلمين هو من صنيع اللوبي الإماراتي - السعودي في بريطانيا
  • استشهاد الشاب عبد الرحمن ادريس الشلودي منفذ عملية الدهس بمدينة القدس المحتلة
  • توقف إضراب عمال النظافة في المشافي بسبب خطورة الأوضاع الصحية وإعطاء فرصة لحكومة التوافق لمراجعة سياساتها

الرئيسية منوعات

امتحان فيزياء يتضمن سؤالاً عن ركلة راموس!

الأحد, 17 يونيو, 2012, 11:00 بتوقيت القدس

ضربة الجزاء الضائعة من قبل اللاعب راموس


    ذكرت وسائل الإعلام الاسبانيه علي أن طلاب مادة الفيزياء في جامعة إسبانية قد أبدو دهشتهم عندما شاهدوا في ورقة الإمتحان سؤال فريد من نوعه قام مدرس المادة بوضعه في الاختبار لهم.

    حيث أتى السؤال خاص بضربة الجزاء الضائعة للاعب سيرجيو راموس في بطولة دوري أبطال أوروبا أمام نادي بايرن ميونيخ الألماني.

    وجاء السؤال، شعر اللاعب سيرجيو راموس بالضغط الكبير عندما طلب منه تنفيذ ركلة جزاء حيث ذهب لتسديد الكرة وكان يبعد عن الكرة مسافة متر واحد ويقف بزاوية 4/180 عموديا.

    وقد سدد الكرة بقوة تساوي نصف كتلتها، وكانت سرعة الكرة تساوي نصف قطر الدائرة مع إهمال سرعة الدوران وسرعة إحتكاك الكرة بالرياح.

    أحسب الآتي، حركة ثابت الكرة، وإذا كان المدار الدائري للكرة rt3على نصف قطر الكرة فهل ينبغي للكرة الدخول إلى المرمى.
    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>