آخر الأخبار:

  • الحية: علاقة حركة حماس مع مصر لم تنقطع كليا بل في حالة سكون ولا يوجد فيها أي تطور منذ أكثر من شهرين
  • الحية: محمود عباس يتخوف من الانتخابات لأنه يدرك أن شعبيته وشعبية حركة فتح في تراجع وانحسار
  • شركات النظافة في مستشفيات قطاع ‏غزة‬ تعلن وقف الإضراب لأسبوعين بعد تلقيها وعود بدفع مستحقاتها
  • ليبرمان: تقديم مشروع القرار الفسطيني إلى مجلس الأمن "خطوة عدوانية"
  • الاحتلال يحول الأسير شكري الخواجا عضو اللجنة النضالية في سجون الاحتلال للعزل الانفرادي لمدة ستة أشهر
  • شهيد و5 إصابات في موقع التدريب غرب رفح
  • توتر شديد داخل باحات المسجد الأقصى المبارك والمستوطنين يعتدون على النساء .
  • مستوطن يدهس طفل في قرية اللبن الشرقية جنوب ‫‏نابلس‬
  • مقتل أربعة طياريين مصريان وإماراتيان في تحطم طائرتهم مساء أمس الأربعاء خلال عملية تدريب مشتركة.
  • الإذاعة العبرية: تعرض مستوطن لمحاولة خطف في الخليل

الرئيسية الأخبار

الشاطر يؤكد فوز مرسي ويفند شائعات الفلول

أكد المهندس خيرت الشاطر أنه لا صحة على الإطلاق لما تردد من شائعات حول القبض عليه أو ضبطه وإحضاره بتهمة تسويد بطاقات التصويت التي تم طبعها في المطابع الأميرية...

الخميس, 21 يونيو, 2012, 12:09 بتوقيت القدس

م. خيرت الشاطر نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين بمصر


    محمد عنان

    أكد المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين في مصر إنه لا صحة على الإطلاق لما تردد من شائعات حول القبض عليه أو ضبطه وإحضاره بتهمة تسويد بطاقات التصويت التي تم طبعها في المطابع الأميرية، مؤكدا أنه من "الناحية المبدئية ليس على مستوي قيمي المبدئية ولا قيمي الإسلامية أو الوطنية أو الإنسانية اللجوء إلى أعمال غير شريفة .

    وأضاف الشاطر خلال اتصال هاتفي لبرنامج الحقيقة بقناة "دريم 2"، "إننا بوجه عام كجماعة الإخوان المسلمين أو حزب الحرية والعدالة نؤمن أن الله طيب لا يقبل إلا طيباً هذا من الناحية الدينية , ومن الناحية الوطنية فإن الجميع يعلم أنني سجنت في عهد مبارك 12 سنة من أجل إقامة نظام ديمقراطي وبناء وطن قوي جيد على كل ما هو صحيح وعادل وحر".

    لم أُتهم أصلاً


    ولفت إلى أن الإخوان المسلمين وغيرهم من أبناء المجتمع المصري عانوا كثيرا من أسلوب التزوير ولا يعقل ولا يمكن أن يلجئوا إلى مثل هذه الأساليب, مشيراً إلى أنه لم يستدع أو توجه له أي تهمة إطلاقاً, مضيفا "إن بوابة الأهرام نشرت أمس تصريح أن مكتب النائب العام نفي هذه المسألة".

    وأكد الشاطر أن ما يثار من شائعات حول قيامه بدفع رشاوى للمطابع الأميرية لتسويد بطاقات الانتخاب لصالح الدكتور مرسى يتنافى مع قيمه الإسلامية، مشيراً إلى أن طبيعة الأمور لفترات كثيرة حتى قبل ذلك -في عهد المخلوع وصفوت الشريف وعز- عندما يكون هناك أمراً من الممكن أن يكون للمال دور فيه يحاول الفاسدون الحقيقيون أن يربطوا اسمي بهذا الأمر مثلما يفعل الآن أتباعهم.

    حرب الشائعات


    وأضاف الشاطر أن حرب الشائعات التي تثار الآن من أجل تشويه جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة وإرباك الشعب المصري، مؤكداً أن جماعة الإخوان المسلمين لن ولم تدع|ُ في يوم من الأيام إلى العنف مؤكداً، مضيفاً: "غير متوقع على الإطلاق أن تقوم اللجنة العليا للانتخابات بالإعلان عن فوز شفيق لأن الوثائق وكشوف اللجان العامة والفرعية تؤكد فوز د. مرسي في الانتخابات الرئاسية بفروق أكثر من (900) ألف صوت" .

    وأشار إلى أن هذه الآونة تشهد حرب شائعات متعددة بشكل غريب جداً, لافتا إلى أن بعض النشطاء يوم أول أمس حصر هذه الشائعات فوجدها 16 شائعة رئيسة منذ الإعلان عن فوز د.محمد مرسي رئيساً للجمهورية, وتردد هذه الشائعات في نفس الوقت في كل محافظات الجمهورية، وليس من خلال وسائل الإعلام فقط بل من خلال التداول بأشكال مختلفة .

    واعتقد الشاطر بإمكانية أن تكون الشائعات عملية مقصودة تهدف إلى إلهاء المصريين لصرف أنظارهم عن مسألة حل البرلمان، أو لإشعال الفتنة أو الإساءة لأجهزة معينة، عاداً ذلك شكل من أشكال التخويف داخل مصر, في الوقت التي تحتاج فيه إلي توافق بين كل قواها الشعبية والوطنية والدينية والسياسية, وان يشيع في المجتمع المصري روح المصالحة, مؤكداً أن الجماعة تتحدث عن نظام سياسي جديد وليس انتقام أو تخويف أو تصفية حسابات، وإنما أن نضع أيدينا في أيدي كل الأطراف كي نعبر من هذه المحنة.

    ونوه علي أن مسألة تخويف الناس من بعضهم وتشكيكهم في بعض هو مخطط شيطاني من أجل حرمان المصريين من نظام ديمقراطي حقيقي، والانطلاق إلي بناء بلدهم مرة ثانية.

    ودحض الشاطر الشائعات التي ترددت علي ألسنة بعض المواطنين أن أصحاب المحلات والمصانع سوف يغلقون محلاتهم ومصانعهم غداً الخميس بحجة أن الإخوان إذا ما تم الإعلان عن فوز الفريق أحمد شفيق سوف تقوم بإشعال النيران في محلاتهم وتكسيرها وتخريب كل شوارع مصر، فقال: "هذه الشائعات متعمدة لإصابة الناس بالحيرة والقلق والارتباك ومزيد من تشويه الصورة الذهنية المرسومة عند الناس من الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة".

    نتائج صحيحة


    وأكد أن الجماعة لم تتصد للعمل العام ولا العمل السياسي إلا لخدمة الشعب المصري لأن الله سبحانه أمرنا بالسعي لإعمار هذا الكون، ونحن نعمل هذا تديناً لله عز وجل وبالتالي نحن دعاة سلم وأمل وحب وبناء وتنمية، ولا يمكن أبداً أن نكون دعاة عنف أو صدام, مضيفاً: "نحن ندعو الجميع إلى التماسك والترابط والعمل من أجل تحقيق الخير لمصر" .

    وشدد علي أن النتائج الموجودة تحت أيدي جماعة الإخوان المسلمين تؤكد لنا النتيجة بوضوح وبتحديد، مضيفاً: "إذا تم إعلان محمد مرسي رئيسا فأهلاً بها وسهلاً, وإذا ما تم غير ذلك فعلي اللجنة العليا للانتخابات أن توضح للشعب كله لماذا غيرت هذه النتائج، وأنا لا أعتقد أنهم سيصنعون ذلك ولكن في كل الأحوال نحن كمصريين لنا الحق أن نعبر عن رفضنا أو موافقتنا على بعض القرارات أو المواقف أو النتائج أياً كانت ولكن بشكل سلمي وحضاري، ولا يمكن أن نكون ولن نسمح لأنفسنا أن نكون أبداً دعاة عنف أو داعمين له بأي شكل من الأشكال .

    وأكد أن جماعة الإخوان المسلمين تحمل الخير للناس، وهذا هدفها وأصلها وعقيدتها الذي قال الله عنه في كتابه "واتقوا الله ما استطعتم ", مطالباً الجميع بالاطمئنان والأمل والاهتمام فقط بالمستقبل، وأن نطوي صفحة الماضي وننظر إلي المستقبل، ونضع أيدينا في أيدي بعض ونحقق أهداف ثورتنا من اجل أن ننقذ وطننا وأمتنا مما يشهده الآن, مؤكداً أن المنهج الوحيد المعتمد هو المنهج السلمي والوسيلة الرئيسية التي لابد أن نحافظ عليها هو الحوار، مضيفاً: "من الممكن أن ننزل نتظاهر ولكن بشكل سلمي وحضاري وليس بعنف أو تخريب كما يروج الناس من شائعات".

    وفيما يتعلق بأخبار عن تصريح لأحد نواب محافظة سوهاج قال فيها بأن تعليمات صدرت من جماعة الإخوان المسلمين للاعتصام في الميادين حال فوز أحمد شفيق بالرئاسة، وقال: "لم يصدر أي تعليمات حول الاعتصام في هذه الحالة، ولم نتوقع أن تقوم اللجنة العليا للانتخابات بالإعلان عن فوز شفيق لأن الوثائق وكشوف اللجان العامة والفرعية تؤكد فوز د. مرسي في الانتخابات الرئاسية بفروق أكثر من 900 ألف صوت.

    وتابع: "لم تصدر من جماعة الإخوان أي تعليمات بهذا الشأن ولم نعلم عن ذلك شيء, وأعلم أن حالة الشائعات تنتشر بشكل كبير جدا عن ما قيل بشكل غير طبيعي وهذا يعمل شيء من التوتر عند عموم الشعب وعند أفراد حزب الحرية والعدالة لأن الحرية والعدالة ليس كل الموجود فيه إخوان ونسبة الإخوان فيه لا تتجاوز الـ 20 % والباقي من الجمهور العادي, والجمهور يريد أن ينزل كله الشارع والميادين بسبب هذه الشائعات ونحن نقول للشارع المصري لا تستمعوا لهذه الشائعات التي تردد في كل المحافظات بشكل متشابه" .

    حرب نفسية


    وأشار الشاطر إلى أن اللجنة العليا تتعامل بشكل غريب مع إعلان النتائج الواضحة والمؤكدة، حيث قالت اللجنة أن هناك طعون لم ينظر فيها، فممن الممكن أن تؤجل إعلان النتائج إلى يوم السبت أو الأحد وبالتالي هذا الموضوع يسير اللبس، مشيراً إلى أنه لاحظ من خلال التقارير التي تأتى من أماكن مختلفة أن الناس في حالة توتر نتيجة هذه الحملة الشرسة المنظمة من الشائعات التي توجه ضد المصريين بهدف إرباكهم .

    وأضاف الشاطر "أن الحرب النفسية لا تزال إلى الآن ومنذ شهر وبشكل كثيف جداً قبل الجولة الأولى وبعد الجولة الأولى والإعادة، ولكن بالنسبة لنا كجماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة لا يعرف اليأس طريقاً إلى قلوبنا لان هذه المسألة مسألة اعتقاد في الله عز وجل، فليس من صفة المسلمين اليأس(..) جماعة الإخوان المسلمين تثق في الشعب المصري ثقة كبيرة جداً لان الظروف متشابهة بدرجات مختلفة على فترات طويلة ومروراً بالكثير من الأزمات ولكن بفضل الله في النهاية لا يصح إلا الصحيح".

    وتابع: "نحن نثق في الإعلام المحترم وغير الموجه الذي سيظهر للناس الحقائق، ونحن لا نعلم ماذا سيحدث غدا إنما مطمئنين لقدر ربنا ولوعي الشعب المصري" .

    وأكد الشاطر أن جماعة الإخوان المسلمين مستمرة في الدفاع عن حقوق هذا الشعب والسعي من أجل بناء نظام سياسي يحرص على خدمة هذا البلد، وإطلاق برامج نهضته إن شاء الله.

    قسم الرئاسة


    وحول ما أثير من أن الدكتور محمد مرسى سيلقي القسم في ميدان التحرير أم لا، قال: "الدكتور مرسى منذ إعلان النتائج الأولية بفوزه والحمد لله وهو لا يتردد علينا فقد أصبح رئيسا لكل المصريين ولكني لمعرفتي الشخصية له أقول إن الدكتور مرسى رجل يحترم كثيراً القواعد الدستورية، مؤكداً أن جماعة الإخوان المسلمين ليس لها رأى في ذلك.

    وأوضح أن الجماعة من الممكن أن يكون لها رأي في الإعلان الدستوري، وترى أنه لا يستند إلى نص دستوري صحيح، وتتخذ كافة الإجراءات للتعامل مع هذا الإعلان، مشيراً إلى أن ما يستقر عليه الأمر من الناحية الدستورية الصحيحة سيلزم الجماعة لأن الأمر يتعلق بمؤسسة الرئاسة والتي تهم جموع الشعب المصري والتي يجب أن تتم في إطار قانوني ودستوري صحيح.

    فيلم مفبرك


    ونفى الشاطر ما أثير حول قيامه بدفع رشاوى مالية لأحد العاملين في المطابع الأميرية لتسويد بطاقات الانتخاب لصالح الدكتور مرسى، مؤكداً أن طبيعة الأمور لفترات كثيرة حتى قبل ذلك أي عندما يكون هناك موضوع من الممكن أن يكون للمال دور فيه يحاول الفاسدون الحقيقيون أن يربطوا اسمي بهذا الموضوع هذا من أيام صفوت الشريف وأحمد عز فهذا المخطط موجود من قبل وهذه الثقافة لتضليل الناس، فهي للأسف ما زالت موجودة حتى الآن.

    وأضاف: "الحقيقية لا أعرف أين هي المطابع الأميرية فأنا في أغلب العشرين عاماً الأخيرة كنت في السجن، ولذلك لا أعرف جغرافية القاهرة جيدا ًوأنا رجل من حيث الأصل لست قاهرياً وبالتالي هذا الموضوع موضوع تضليلي من أهل التزوير والتضليل، هذا هو الأمر الأول، والأمر الثاني أن هناك أحد على صلة ببعض العناصر المرتبطة بحملة شفيق وأخبرني بأن أحد رجال الأجهزة الأمنية السابقين والذي يعمل في الحملة يجمع فيلما بشكل أو بآخر يجمع بيني وبين بعض العمال الموجودين في تلك المطابع على أساس أن يقال أنى قد تعاملت معه أو أعطيته أموال".

    وتابع: "هذا الكلام كان مرتباً له أن ينزل في بعض القنوات التلفزيونية يوم الجمعة ولكن حتى هذه الرواية لا أعلم هل هي صحيحة أم غير صحيحة ولكنها من المعلومات التي وصلتني بالأمس، فقمت بالاتصال ببعض الأجهزة وقاموا بالبحث فوجدوا أن هذا الكلام كله ملفق"، مؤكداً أن ما يحدث الآن محاولة لتشويه جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة وتشويهه أيضا بشكل شخصي.

    واستطرد: "الذي يخرج مثل هذه الشائعات واخرج الفيلم المفبرك ينبغي أن يحاكم فوراً على إهانته لقضاة مصر الشرفاء فكل ما يفعله فلول النظام السابق من اجل تضليل وإرهاق الشعب المصري حتى يسرق ثورته، ولكن هذا لن يحدث فستكمل الثورة أهدافها رغم كل ما يفعلونه إن شاء الله" .

    وأكد الشاطر أنه مع احتفاظ جماعة الإخوان المسلمين بحقها في الاعتراض في حال وجود قرارات أو
    نتائج غير صحيحة الا انه في كل الأحوال الاعتراض أو التعبير عن الرأي سيتم وفقاً لمنهجنا بشكل سلمى وحضاري، مضيفاً: "أنا أطمئن الجميع مرة أخرى بألا يصدق أحد منهم أن الإخوان المسلمين يمكن أن يكونوا في يوم من الأيام دعاة عنف".

    وشدد نائب مرشد جماعة الإخوان المسلمين بمصر على أن العنف مرفوض تماماً وليس من أسلوب الجماعة وتاريخها يشهد بذلك، ولن تكون الجماعة داعمة للعنف، وستكون متسامحة وستنسى صفحات الماضي، وتنطلق في بناء مصر الحديثة بتعاون جميع الأطراف والقوى في الفترة القادمة.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>