آخر الأخبار:

  • القسام يقصف موقعًا عسكريًا يحتوي على رؤوس نووية
  • كتائب القسام تقصف عسقلان بـعشرة صواريخ غراد
  • يديعوت أحرنوت/ نشر كتيبة من الجيش المصري في طابا لمنع إطلاق الصواريخ على إيلات
  • كتائب الشهيد أبو علي مصطفى و كتائب الشهيد عبد القادر الحسيني تقصفان مفتاحيم كابوتس اوهاد بصاروخ جراد.
  • كتائب الناصر تطلق 13 صاروخاً على عسقلان وسديروت ونتيف هعتسراه ونير اسحاق.
  • استشهاد موسى شحدة معمر ونجله صدام وإصابة آخرين في قصف استهدف تجمعاً للمواطنين أثناء مغادرتهم مسجد المصطفى برفح
  • استهداف منزل آل البحطيطي بالقرب من سوق السيارات بحي الزيتون جنوب ‫مدينة غزة‬
  • ردًا على المجازر.. القسام يقصف حيفا بصاروخ R160 وتل أبيب ب3 صواريخ M75 وريشون ليتسيون بصاروخ فجر 5
  • سرايا القدس تستهدف جيب عسكري إسرائيلي شرق رفح بصاروخ "كورنيت" وتصيبه مباشرة
  • يديعوت: ضعف إسرائيل كان أقل بكثير مما تحاول أوساط الجيش الترويج له بأنها خرجت منتصرة

الرئيسية الأخبار

شهيدان قساميان بغازات سامة بعد قصف العدو لنفق

انهيار النفق جاء بعد يومين من تعرضه لقصف بالطائرات الصهيونية.

الخميس, 21 يونيو, 2012, 14:31 بتوقيت القدس


    حسن عمر

    أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام استشهاد اثنين من مجاهديها وهما القائد الميداني "ثائر البيك"، والمجاهد "محمد الخالدي" جراء استنشافهما غاز سام داخل أحد الأنفاق التي استهدفها الاحتلال قبل يومين.

    وكان المجاهدان القسامييان قد استشهدا ظهر اليوم فيما أصييب آخرون جراء انهيار أحد الأنفاق في موقع للقسام تعرض لقصف صهيوني سابق في العدوان الأخير شمال قطاع غزة.

    وقالت مصادر طبية في مستشفى "الشهيد كمال عدوان" لمراسل -موقع فلسطين الآن الإخباري- في شمال قطاع غزة أن "محمد زهير الخالدي" 26 عاماً، و "ثروت البيك" 33 عاماً استشهدا بعد انهيار النفق عليهما واستنشاقهما لكميات كبيرة من الغاز السام الناتج عن الصواريخ التي استخدمتها الطائرات الصهيونية في استهدافها للنفق.

    وأضافت المصادر الطبية أن "عدد الإصابات بلغ 12 إصابة، وما زال هناك عدد من الحالات الحرجة والخطيرة وهي الآن تتلقى العلاج، وهناك بعض الحالات التي تم علاجها وخرجت من المستشفى".



    يتبع ...
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>