آخر الأخبار:

  • انطلاق أشغال الجلسة العامة لمجلس نواب الشعب التونسي للمصادقة على حكومة الحبيب الصيد
  • رئيس بريتش بتروليوم: لا أمل فى عودة سعر النفط لـ100 دولار للبرميل قريبًا
  • الأوقاف: الاحتلال استهل العام الجديد بأكثر من مائة اعتداء وانتهاك للمسجد الأقصى والمسجد الإبراهيمي ودور العبادة خلال شهر
  • وزير الداخلية التونسي لطفي بن جدو: الوزارة أحبطت مخطط لتفجيرات كانت تستهدف مواقع عدة في العاصمة تونس
  • شعث: نرفض اعتبار كتائب القسام "منظمة إرهابية"
  • الاتحاد الأفريقي لكرة القدم يهدد تونس بحرمانها من المشاركة في كأس الأمم 2017.
  • الاحتلال يعيد الحكم السابق للأسير المحرر عباس شبانة من الخليل أحد محرري صفقة وفاء الاحرار
  • ضربة جوية اميركية تستهدف قياديا في حركة الشباب في الصومال
  • لقى 11 شخصا مصرعهم وأصيب 5 آخرون بجروح في حادث اصطدام حافلة صغيرة بشاحنة في مقاطعة بيلغورود جنوب غربي روسيا.
  • ‏ليبيا‬.. مقتل 11 جنديا قرب درنة واشتباكات عنيفة قرب ‫في ‏ميناء السدرة‬

الرئيسية الأخبار

شهيدان قساميان بغازات سامة بعد قصف العدو لنفق

انهيار النفق جاء بعد يومين من تعرضه لقصف بالطائرات الصهيونية.

الخميس, 21 يونيو, 2012, 14:31 بتوقيت القدس


    حسن عمر

    أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام استشهاد اثنين من مجاهديها وهما القائد الميداني "ثائر البيك"، والمجاهد "محمد الخالدي" جراء استنشافهما غاز سام داخل أحد الأنفاق التي استهدفها الاحتلال قبل يومين.

    وكان المجاهدان القسامييان قد استشهدا ظهر اليوم فيما أصييب آخرون جراء انهيار أحد الأنفاق في موقع للقسام تعرض لقصف صهيوني سابق في العدوان الأخير شمال قطاع غزة.

    وقالت مصادر طبية في مستشفى "الشهيد كمال عدوان" لمراسل -موقع فلسطين الآن الإخباري- في شمال قطاع غزة أن "محمد زهير الخالدي" 26 عاماً، و "ثروت البيك" 33 عاماً استشهدا بعد انهيار النفق عليهما واستنشاقهما لكميات كبيرة من الغاز السام الناتج عن الصواريخ التي استخدمتها الطائرات الصهيونية في استهدافها للنفق.

    وأضافت المصادر الطبية أن "عدد الإصابات بلغ 12 إصابة، وما زال هناك عدد من الحالات الحرجة والخطيرة وهي الآن تتلقى العلاج، وهناك بعض الحالات التي تم علاجها وخرجت من المستشفى".



    يتبع ...
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>