آخر الأخبار:

  • الداخلية تحذر من خطورة الوضع القائم في قطاع غزة مع حلول فصل الشتاء
  • الخضري: الاحتلال الإسرائيلي يريد إعمارًا إعلاميًا وما وصل من مواد بناء لا يكفي لإعمار بناية واحدة
  • تجدد مواجهات في القدس و"إسرائيل" تخشى من انتفاضة ثالثة
  • نقابة الموظفين بغزة: سنقوم بإجراءات تصعيدية خلال الأسبوع القادم احتجاجاً على عدم صرف رواتب الموظفين من قبل حكومة الوفاق
  • مشعل: الضيف لا يزال حياً، وسيستمرّ في محاربة العدوان
  • عزام الأحمد وموسى أبو مرزوق سيتوجهان لغزة في الفترة القليلة المقبلة للمضي قدما في تنفيذ باقي ملفات المصالحة التي اتفق بشأنها مؤخرا
  • مغتصبون صهاينة يحرقون قرابة 200 شجرة زيتون في بلدة حوارة جنوب مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة
  • يطرأ انخفاض طفيف على درجات الحرارة والرياح شمالية غربية الى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة والبحر خفيف ارتفاع الموج
  • استشهاد الطفل محمد سامي أبو جراد جراء إصابته بجسم مشبوه في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة
  • عزام التميمي مدير معهد الفكر السياسي والإسلامي في لندن: ما نشر حول ملاحقة جماعة الإخوان المسلمين هو من صنيع اللوبي الإماراتي - السعودي في بريطانيا

الرئيسية الأخبار

بعد فوز مرسي .. الاحتلال يستعد لجبهة رابعة

أكد محللون صهاينة أن الوضع الجديد المنبثق عن نتائج الانتخابات الرئاسية في مصر فتح "جبهة رابعة" مع الجيش الصهيوني...

السبت, 30 يونيو, 2012, 12:32 بتوقيت القدس

جيش الاحتلال الصهيوني " صورة أرشيفية"


    أكد محللون صهاينة أن الوضع الجديد المنبثق عن نتائج الانتخابات الرئاسية في مصر فتح "جبهة رابعة" مع الجيش الصهيوني.

    وأشارت صحيفة "جيروزاليم بوست" في تقرير لها بهذا الخصوص إلى أن الأمن كان لعقود من الزمن على طول الجبهة الجنوبية أكثر استرخاءً بسبب معاهدة السلام بين "مصر" و"الكيان الصهيوني", في حين كان الجيش الصهيوني يستغل هذا الوضع للتفرغ لبؤر التوتر مثل قطاع غزة والحدود الشمالية.

    وبحسب الصحيفة فإن الرئيس الجديد "محمد مرسي" الذي يعرف بأنه من الإخوان المسلمين قال مرات عديدة بأنه :"يرغب في إعادة النظر في بنود اتفاقية "كامب ديفيد"", ونظرا لدعمه القوي لحركة حماس وعداءه الدائم لإسرائيل فقد قررت الأخيرة بأنه لم تعد قادرة على اعتبار الحدود مع مصر بأنها "طبيعية".
    وقال مسئول كبير في جيش الاحتلال إن أحدا ً :"لا يتوقع أن تلغي مصر اتفاقية "كامب ديفيد" ولكن الوضع الجديد سيتطلب الحذر الشديد".

    وأشار المسئول إلى أن "الجيش المصري اليوم بات أكثر تطورا بفضل المساعدات الأمريكية التي تلقها على مدى عقود من الزمن وهو مجهز بأحدث المعدات مما يجعله على النمط الغربي", الأمر الذي يجعل دولة "إسرائيل" أكثر قلقا إذا تحرر الجيش من التبعية للغرب.

    وأضاف "إن مصر لديها أكبر جيش في إفريقيا, ولديها حوالي (470.000) جندي من الجيش النظامي, وأيضا (480.000) من قوات الاحتياط".

    وتابع قائلا "على سبيل المقارنة فإن " الجيش الإسرائيلي" لديه في الخدمة الفعلية الدائمة (180.000), وأيضاً (560.000) من قوات الاحتياط".

    ويشار إلى أن الجيش الصهيوني سيطلب زيادة قدرها (15) مليار شيكل على أن يتم التمويل على فترة خمس سنوات, وقال مسئولين في الجيش إنه سيكون من المستحيل :"رفع مستوى الجهوزية في الجبهة الجنوبية دون هذه الأموال".
    المصدر: موقع عكا رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>