آخر الأخبار:

  • اعلام العدو : صفارات الانذار تدوي في موقع ناحل عوز شرق غزة
  • طائرات الاحتلال تدمر بناية لعائلة حبيب في شارع الصناعة غرب غزة
  • المدفعية تقصف خزانات الوقود في محطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع، وأنباء عن عدم قدرتها العودة للعمل قبل عام على الأقل
  • صحيفة: مصر تقود أنظمة عربية لتسهيل هجوم "إسرائيل" على غزة
  • وصول جثمان الشهيد حسين محمد أبو رزق 36 عامًا إلى مستشفى أبو يوسف النجار في رفح.
  • 13 شهيداً و90 إصابة بقصف مدرسة أبو حسين شمال القطاع فجر اليوم
  • قصف منزل لعائلة شاهين في منطقة البركة جنوب دير البلح وسط قطاع غزة
  • ارتفاع عدد شهداء استهدافات خانيونس إلى 5 شهداء بعد استشهاد ناجي احمد الرقب (19 عامًا)، ورامي خالد الرقب (35 عامًا)
  • إصابة 3 شبان بالرصاص الحي واعتقال 3 آخرين خلال مواجهات مع الاحتلال في منطقة زيف بيطا جنوب الخليل
  • الداخلية: ليس هناك اتفاق على تهدئة وذلك لتعنت الاحتلال وما يحدث هو هدوء ميداني غير مرتبط باتفاق

الرئيسية الأخبار

معركة صلاحيات الرئيس تبدأ بعد قسم مرسي

بمجرد أداء مرسي القسم يكون قد استرد كل الصلاحيات الخاص بالرئيس بما فيها إصدارا قرارات بإلغاء الإعلانات الدستورية التي وضعها المجلس العسكري لتقييد صلاحياته

السبت, 30 يونيو, 2012, 17:27 بتوقيت القدس


    قال خبراء سياسيون وقضائيون مصريون أنه بمجرد أن انتهى الدكتور محمد مرسي من أداء اليمين القانونية أمام المحكمة الدستورية، ظهر اليوم السبت، يكون قد استرد كل الصلاحيات الخاص بالرئيس بما فيها إصدارا قرارات بإلغاء الإعلانات الدستورية التي وضعها المجلس العسكري لتقييد صلاحياته، مشيرين إلى أن الفترة المقبل ستشهد "معركة صلاحيات بين الرئيس والمجلس العسكري".

    وقال الفقيه الدستوري الدكتور رأفت عودة أستاذ القانون الدستوري جامعة القاهرة أنه "بمجرد انتهاء الرئيس من أداء القسم، تسقط كل الإعلانات الدستورية في جمهورية مصر العربية، وأنه بعد آخر كلمة ينطقها الرئيس مرسي في أداء القسم الدستوري، تسقط كل الإعلانات الدستورية في جمهورية مصر العربية".

    وقال عودة في لقائه مع فضائية "دريم 1" أن "قسم الرئيس أمام المحكمة الدستورية لا يعني الاعتراف بالإعلان الدستوري، لأنه نافذ حتى تاريخ أداء القسم الدستوري فقط، لأن الشرعية الفعلية الناجمة عن انتخابات حرة ونزيه قد ظهرت الشرعية الأصلية، ويجوز للرئيس مرسي بعد أدائه القسم الدستوري أن يصدر ما يشاء من مراسيم بقانون وإلغاء أو الاعتراف بالإعلان الدستوري ويباشر كافة السلطات، وعلى المجلس العسكري أن يعود إلى وضعه الطبيعي وعلى ما كان قبل ثورة 25 يناير".

    فيما قال الدكتور حسن نافعة أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة أن "للرئيس بعد أدائه اليمين حق إلغاء الإعلان الدستوري وإصدار مراسيم بقانون وننتظر في المرحلة القادمة بروز زعيم جديد"، مشيرًا إلى أن أدائه القسم في ميدان التحرير أمس كان بمثابة "التنصيب الشعبي واليوم أداءه للقسم الرسمية أمام المحكمة الدستورية يأتي للتأكيد علي احترام القانون"، مشيرًا إلى أن المرحلة القادمة "ستشهد بروز زعيم جديد في المنطقة العربية".

    وقال نافعة، في تصريح له اليوم السبت للصحفيين، أن "الإعلان الدستوري يسري حتى تاريخ أداء القسم الدستوري وبعد ذلك يتولي الرئيس مرسي كامل صلاحياته وله حق إصدار مراسيم بقانون كما يشاء"، وأضاف "يتعين على الرئيس مرسي ممارسة صلاحياته كاملة خاصة في تشكيل الحكومة لإفشال خطط أنصار الثورة المضادة وعلى المشير أداء التحية للرئيس محمد مرسي ويجب أن نشاهد ذلك للتأكيد على أن للبلد رأس واحد".
    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>