آخر الأخبار:

  • النائب فبي المجلس التشريعي "نايف رجوب" يستنكر تلفظ الشرطة بألفاظ شركية
  • غانتس يشيد بالهدوء على الحدود المصرية ويتوقع أن تشهد الفقرة المقبلة مواجهات على الحدود مع "إسرائيل"
  • وقائي الخليل يمنع حافلات من نقل رحلة للطالبات نظمتها الكتلة الإسلامية في جامعة بولتكنيك الخليل
  • تراكم الديون على حكومة رام الله يودي بنفاذ 100 صنف من الأدوية
  • وزارة الخارجية السويسرية تعلن انضمام فلسطين رسميًا إلى اتفاقية جنيف
  • قتيل وعشرات الجرحى بينهم ستة بحالة خطرة في مظاهرات شهدتها القاهرة والاسكندرية ضد الانقلاب
  • حماس ترفض أي تمديد للمفاوضات مع الاحتلال وتطالب السلطة بالعودة للإجماع الوطني الرافض لها
  • صيغة اتفاق مبدئي لتمديد المفاوضات بين السلطة و"إسرائيل" مقابل إطلاق سراح أسرى
  • منظومة حديثة ومتطورة لسلاح المهندسين على الحدود المصرية مع القطاع؛ للكشف عن الأنفاق
  • منظمة "بيتسيلم" الحقوقية تؤكّد أن جنود الاحتلال الإسرائيلي يستخفّون بحياة البشر لعدم وجود رادع بحقّهم

الرئيسية الأخبار

معركة صلاحيات الرئيس تبدأ بعد قسم مرسي

بمجرد أداء مرسي القسم يكون قد استرد كل الصلاحيات الخاص بالرئيس بما فيها إصدارا قرارات بإلغاء الإعلانات الدستورية التي وضعها المجلس العسكري لتقييد صلاحياته

السبت, 30 يونيو, 2012, 17:27 بتوقيت القدس


    قال خبراء سياسيون وقضائيون مصريون أنه بمجرد أن انتهى الدكتور محمد مرسي من أداء اليمين القانونية أمام المحكمة الدستورية، ظهر اليوم السبت، يكون قد استرد كل الصلاحيات الخاص بالرئيس بما فيها إصدارا قرارات بإلغاء الإعلانات الدستورية التي وضعها المجلس العسكري لتقييد صلاحياته، مشيرين إلى أن الفترة المقبل ستشهد "معركة صلاحيات بين الرئيس والمجلس العسكري".

    وقال الفقيه الدستوري الدكتور رأفت عودة أستاذ القانون الدستوري جامعة القاهرة أنه "بمجرد انتهاء الرئيس من أداء القسم، تسقط كل الإعلانات الدستورية في جمهورية مصر العربية، وأنه بعد آخر كلمة ينطقها الرئيس مرسي في أداء القسم الدستوري، تسقط كل الإعلانات الدستورية في جمهورية مصر العربية".

    وقال عودة في لقائه مع فضائية "دريم 1" أن "قسم الرئيس أمام المحكمة الدستورية لا يعني الاعتراف بالإعلان الدستوري، لأنه نافذ حتى تاريخ أداء القسم الدستوري فقط، لأن الشرعية الفعلية الناجمة عن انتخابات حرة ونزيه قد ظهرت الشرعية الأصلية، ويجوز للرئيس مرسي بعد أدائه القسم الدستوري أن يصدر ما يشاء من مراسيم بقانون وإلغاء أو الاعتراف بالإعلان الدستوري ويباشر كافة السلطات، وعلى المجلس العسكري أن يعود إلى وضعه الطبيعي وعلى ما كان قبل ثورة 25 يناير".

    فيما قال الدكتور حسن نافعة أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة أن "للرئيس بعد أدائه اليمين حق إلغاء الإعلان الدستوري وإصدار مراسيم بقانون وننتظر في المرحلة القادمة بروز زعيم جديد"، مشيرًا إلى أن أدائه القسم في ميدان التحرير أمس كان بمثابة "التنصيب الشعبي واليوم أداءه للقسم الرسمية أمام المحكمة الدستورية يأتي للتأكيد علي احترام القانون"، مشيرًا إلى أن المرحلة القادمة "ستشهد بروز زعيم جديد في المنطقة العربية".

    وقال نافعة، في تصريح له اليوم السبت للصحفيين، أن "الإعلان الدستوري يسري حتى تاريخ أداء القسم الدستوري وبعد ذلك يتولي الرئيس مرسي كامل صلاحياته وله حق إصدار مراسيم بقانون كما يشاء"، وأضاف "يتعين على الرئيس مرسي ممارسة صلاحياته كاملة خاصة في تشكيل الحكومة لإفشال خطط أنصار الثورة المضادة وعلى المشير أداء التحية للرئيس محمد مرسي ويجب أن نشاهد ذلك للتأكيد على أن للبلد رأس واحد".
    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>