آخر الأخبار:

  • اجتماع طارئ للكابينت لبحث الأوضاع بغزة خلال ساعات
  • أسطول تركي جديد لغزة بحماية البحرية التركية
  • بلغت كلفة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة خلال 3 الأسابيع الماضية نحو 12 مليار شيكل
  • القدرة: عدد الشهداء 1062 شهيدًا 6037 جريحًا
  • المقاومة توافق على تهدئة لـ24 ساعة تبدأ من الساعة الثانية ظهر اليوم الأحد
  • استهداف مباشر لمنزل عائلة الأشقر في مخيم النصيرات و 4 إصابات في المكان
  • صفارات الإنذار تدوي في عسقلان
  • الصحة: مراكز الرعاية ستكون مفتوحة أيام العيد
  • جيش الاحتلال الإسرائيلي يزعم اعتقال شاب حاول تفجير سيارة قرب مستوطنة غرب بيت لحم
  • غارة اسرائيلية جديدة على المنطقة الوسطى في مخيم النصيرات.

الرئيسية الأخبار

مصر تستوضح الامارات حول تصريح خلفان

السبت, 30 يونيو, 2012, 17:38 بتوقيت القدس

ضاحي خلفان


    استدعت وزارة الخارجية المصرية سفير دولة الإمارات في القاهرة لطلب توضيح بشأن تصريحات لقائد شرطة دبي ضاحي خلفان، هاجم فيها الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي من على حسابه على موقع تويتر.

    وقال مصدر في الخارجية المصرية إن تلك التصريحات على تويتر ضد مرسي لا تتناسب مع طبيعة العلاقات بين البلدين، ولا تتّفق مع المواقف الصادرة عن أرفع الشخصيات في دولة الإمارات التي رحبت بنتائج أول انتخابات رئاسية ديمقراطية في مصر بعد ثورة 25 يناير.

    يذكر أن ضاحي خلفان كتب على تويتر أن اختيار الرئيس مرسي غير موفق، وطالبه بالوفاء بوعده بتحرير القدس، وقال إنه لن يتقاعد "إلا إذا ذهب محمد مرسي إلى القدس محررا".

    وشملت كتابات خلفان على تويتر هجوما لاذعا ضد جماعة الإخوان المسلمين التي كان ينتمي إليها الرئيس مرسي قبل خروجه منها بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية.

    ومما جاء في تغريدات ضاحي خلفان أن "العزاء للأمة العربية والإسلامية بفوز الإخوان، فإنهم ليسوا من الإسلام في شيء.. استخدموا الدين ولم يخدموه"، وأن "الثورة في مصر قام بها الشباب وقطف ثمارها الإخوان وضحكوا على الفتيان".

    ويشن القائد العام لشرطة دبي حملة عبر تويتر على تيار الإخوان المسلمين في الخليج والعالم العربي، ويتهم أتباعه بالسعي للاستيلاء على السلطة في دول الخليج.

    كما هدد باعتقال الداعية يوسف القرضاوي بسبب ما قال إنها إساءات لدولة الإمارات وحكامها.

    وكانت سلطات الإمارات الأمنية قد أوقفت في أبريل/نيسان الماضي إسلاميين سحبت جنسيتهم نهاية 2011 بتهمة العلاقة "بجمعيات تمول الإرهاب"، بعد أن رفضوا التوقيع على تعهد باستصدار جنسية أخرى وتسوية أوضاعهم في الإمارات كأجانب.

    وسحبت الجنسية من الإسلاميين المنتمين إلى "جمعية الإصلاح" المؤيدة للإخوان المسلمين للاشتباه في علاقتهم بجمعيات "تمول الارهاب، ولقيامهم بأعمال تعد خطرا على أمن الدولة وسلامتها"، حسب الاتهام.

    ومن بين من سحبت الجنسية منهم الشيخ محمد عبد الرزاق الصديق عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي يترأسه الشيخ يوسف القرضاوي.
    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>