آخر الأخبار:

  • قوات الاحتلال الإسرائيلي تقتحم فجر اليوم عدة مناطق في الضفة الغربية والقدس المحتلتين وتعتقل سبعة مواطنين
  • لا يطرأ تغير يذكر على درجات الحرارة، والرياح شمالية شرقية إلى شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة والبحر خفيف ارتفاع الموج.
  • مجموعات من المستوطنين تقتحم الأقصى صباح اليوم
  • قوات الاحتلال تُغلق مفرق بلدة الرام الشمالي في القدس بالسواتر الإسمنتية
  • قوات الاحتلال الإسرائيلي تشنّ حملة اعتقالات ليلية بالضفة الغربية المحتلّة وتعتقل خمسة شبان وتسلم آخرين بلاغات لمقابلة جهاز مخابراتها الداخلي "الشاباك".
  • قوات الاحتلال تقتحم بلدة العيزرية شرق القدس المحتلة فجر اليوم وتعتقل الشاب مهدي نمر الرشق
  • مراسلنا: دبابة إسرائيلية بالقرب من موقع صوفا تطلق النار صوب مزارعي رفح جنوب قطاع غزة دون إصابات
  • بشار الأسد: لم يحدث أن انطلقت أي عملية ضد "إسرائيل" من مرتفعات الجولان منذ وقف إطلاق النار عام 1974
  • قوات من جيش الاحتلال تحتجز عددا من المواطنين على حاجز عسكري تم نصبه غرب محافظة جنين
  • القناة الثانية العبرية: نائب المفتش العام للشرطة الإسرائيلية يقدم استقالته بعد إتهامه بالتحرش الجنسي

الرئيسية مقالات وآراء

يا عبّاس: تَذَكّر وعدك وارحل غير مأسوف عليك

الثلاثاء, 03 يوليو, 2012, 14:29 بتوقيت القدس

لليوم الثاني على التوالي يخرج الشباب الفلسطيني في مظاهرات بمدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة ازدواجياً من قبل الاحتلال وأذناب الاحتلال، ولليوم الثاني يتحدى الشباب الثائر قوات لحد الفلسطينية ذات المهمة الواحدة – حماية الاحتلال وقمع الشعب الفلسطيني.

قبل أقل من عام قال عبّاس وبتبجح فج فظ وبالحرف الواحد في لقاء مطول مع صحيفة الوطن القطرية وبتاريخ 27/08/2011 " "لو قام مواطنان فلسطينيان بتنظيم مظاهرة ضدي، سأكون ثالثهما، الذي يرفع شعار الشعب يريد إسقاط عباس".

قبلها وفي 20/06/2011 تبجح عبّاس أيضاً فى حديث خاص على "ال بى سى الفضائية اللبنانية" "lbc sat" و"ال بى سى إنترناشونال lbci"المحطّة الأرضيّة، ضمن برنامج "مباشر مع مرسال غانم" و"كلام الناس"، وقال بالحرف الواحد أيضاً فى معرض الردّ على سؤال حول ما إذا الشعب الفلسطينى قد ينتفض بوجهه، قال: "هذه الانتفاضات موجّهة ضدّ إسرائيل، وأول مظاهرة تسير ضدّى أعد بأنني لن أبقى فى السلطة يوماً واحداً وقبل أن يقولوا إننا لا نريد محمود عباس سأخرج من الحكم"!

ها قد خرجت رام الله في وجهك يا عبّاس وخرج الشباب لمواجهة أجهزة قمعك اللحدية، فهل تصدق ولو لمرة واحدة وتنفذ ما قلته بنبرة التحدي وترحل غير مأسوف عليك؟

لا أتوقع ذلك، فقد تعودنا على الكلام والعهود التي يقطعها أزلام أوسلو، وعلى أغلظ الأيمان أنه لا عودة للمفاوضات إلا بكذا وكذا، ليتراجعوا بعدها وبكل برود وعدم احساس مبررين مواقفهم بالوطنية، وهي منهم براء.

لا بأس ولا ضير....

إن لم يرحلوا بإرادتهم فسيكنسهم الشعب الفلسطيني قريباً، ولن يفلتوا يومها من حكم الشعب.

كل التحية للشباب الفلسطيني الثائر في رام الله، كل التقدير والاجلال لمن يواجهوا قمع عصابات لحد الفلسطينية وهم عُزّل بإصرار وعزيمة، فاضحين ادعاءات الديمقراطية وحرية الرأي التي تتغنى بها الطغمة المهيمنة في الضفة الغربية المحتلة ازدواجياً.

لا نامت أعين الجبناء
المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

مشاركات القراء

التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


(0) تعليق


إقرأ أيضاً:
اقرأ المزيد >>