آخر الأخبار:

  • مراسلنا: إصابة خطيرة لجندي اسرائيلي في بيت حنينا بالقدس جراء إصابته بزجاجة مولوتوف إصابة مباشرة.
  • الحية: مصر أبلغتنا بتأجيل جلسة مفاوضات التهدئة
  • عاطف عدوان: الحمد لله فقد المصداقية كرئيس وزراء لحكومة التوافق الوطني لعدم تنفيذه أي من وعوده المتعلقة بحل مشاكل القطاع وعليه الرحيل
  • يطرأ ارتفاع طفيف على درجات الحرارة والرياح شمالية غربية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة والبحر خفيف ارتفاع الموج
  • وزارة الداخلية:حدود قطاع غزة مع مصر مضبوطة وآمنة وليس لنا أي علاقة بالأحداث الداخلية المصرية
  • خليل الحية: أمن إسرائيل أول من سيدفع ثمن تأخر إعمار قطاع غزة
  • هيئة المعابر: السلطات المصرية تبلغنا بإغلاق معبر رفح البري يوم السبت وحتى إشعار آخر
  • الداخلية تحذر من خطورة الوضع القائم في قطاع غزة مع حلول فصل الشتاء
  • الخضري: الاحتلال الإسرائيلي يريد إعمارًا إعلاميًا وما وصل من مواد بناء لا يكفي لإعمار بناية واحدة
  • تجدد مواجهات في القدس و"إسرائيل" تخشى من انتفاضة ثالثة

الرئيسية الأخبار

خلال 10 أيام بتعليمات مباشرة من عباس

مخابرات السلطة تتعهد بالإفراج عن 22 معتقلا سياسيا

الجمعة, 06 يوليو, 2012, 17:31 بتوقيت القدس

اعتصام سابق لذوي المعتقلين السياسيين بالضفة


    بتعليمات مباشرة من رئيس السلطة محمود عباس، تعهد جهاز المخابرات العامة في الضفة الغربية بالإفراج عن 22 معتقلا سياسيا بينهم 10 من المضربين عن الطعام في سجون الأجهزة الأمنية، مقابل إنهاء إضرابهم.

    وأفاد نصر أبو حديد شقيق المعتقل المضرب عن الطعام محمد أبو حديد أن "مدير التفتيش في جهاز المخابرات إسماعيل فراج أبلغ 50 من ممثلي عائلات المعتقلين بسجون الأجهزة خلال اجتماع جرى اليوم بإيعاز من عباس بقرار الإفراج عن المعتقلين الـ22 بدءا من الثلاثاء المقبل بالتدريج".

    وأكد أبو حديد أن الاتفاق جرى بحضور الصحفية لمى خاطر و 50 من ممثلي أهالي المعتقلين، وأنه جرى تصوير الاتفاق لاتخاذه كمستند إثبات، وأن فراج تعهد شخصيا بتنفيذ الاتفاق في الموعد المحدد، مشددا على أن الاعتصام في خيمة الاعتصام سيتواصل حتى تنفيذ الاتفاق بالكامل.

    ويخوض عشرة معتقلين سياسيين إضراباً مفتوحاً عن الطعام منذ فتراتٍ متفاوتةٍ للمطالبة بالإفراج عنهم، وهم عثمان القواسمي ومحمد أبو حديد ومعتصم النتشة ومحمد الأطرش وأنس أبو مرخية والخمسة من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، كما انضم للإضراب طه محمد شلالدة ومحمد عاطف خليل شلالدة ورأفت يوسف زعل شلالدة والثلاثة من بلدة سعير، وضرار أحمد عمرو من بلدة دورا، ونضال محمود أشمر النتشة من مدينة الخليل.

    والمعتقلين العشرة موزعين كالتالي: 4 في سجن المخابرات ببيت لحم، 1 في سجن رام الله، 5 في سجن مخابرات الخليل.

    يأتي ذلك بعد أن شارك عشرات المواطنين في مسيرة دعت إليها لجنة أهالي المعتقلين السياسيين ورابطة الشباب المسلم في الضفة الغربية تضامناً مع المعتقلين السياسيين المضربين عن الطعام، انطلاقًا من مسجد الحسين بمدينة الخليل بعد صلاة الجمعة.

    ورفع المشاركون الاعلام الفلسطينية والشعارات المنددة باستمرار الملاحقات الأمنية والاعتقالات على خلفية سياسية من قبل الأجهزة الأمنية الفلسطينية، وتجمعوا عند خيمة الاعتصام بالمدينة.

    وتحدث النائب عن كتلة التغيير والإصلاح والمفرج عنه حديثًا من سجون الاحتلال محمد الطل في كلمة له مطالبًا بإغلاق ملف الاعتقال السياسي إلى الأبد.

    ودعا الطل لوقف الحوار مع حركة فتح، حتى يتم إنهاء قضية المعتقلين السياسيين بشكل نهائي.

    ثم انطلقت المسيرة باتجاه جامعة الخليل تضامنًا مع الطلبة المضربين لليوم السابع عشر على التوالي، وتحدث النائب عن كتلة التغيير والإصلاح باسم الزعارير، مبدًا تضامنه مع الطلبة ورفضه الشديد للمضايقات التي يتعرضون لها من قبل الأجهزة.

    ويتواصل الحراك الشعبي التضامني مع المعتقلين السياسيين حيث نظم أهالي المعتقلين الأربعاء اعتصاماً ومسيرةً حاشدةً على دوار المنارة في مدينة رام الله تضامناً مع المعتقلين السياسيين المضربين عن الطعام، كما توجه ذوو المعتقلين إلى سجن بيت لحم ونظموا أمامه اعتصاماً حاشداً.
    المصدر: وكالة صفا رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>