آخر الأخبار:

  • القسام يقصف موقعًا عسكريًا يحتوي على رؤوس نووية
  • كتائب القسام تقصف عسقلان بـعشرة صواريخ غراد
  • يديعوت أحرنوت/ نشر كتيبة من الجيش المصري في طابا لمنع إطلاق الصواريخ على إيلات
  • كتائب الشهيد أبو علي مصطفى و كتائب الشهيد عبد القادر الحسيني تقصفان مفتاحيم كابوتس اوهاد بصاروخ جراد.
  • كتائب الناصر تطلق 13 صاروخاً على عسقلان وسديروت ونتيف هعتسراه ونير اسحاق.
  • استشهاد موسى شحدة معمر ونجله صدام وإصابة آخرين في قصف استهدف تجمعاً للمواطنين أثناء مغادرتهم مسجد المصطفى برفح
  • استهداف منزل آل البحطيطي بالقرب من سوق السيارات بحي الزيتون جنوب ‫مدينة غزة‬
  • ردًا على المجازر.. القسام يقصف حيفا بصاروخ R160 وتل أبيب ب3 صواريخ M75 وريشون ليتسيون بصاروخ فجر 5
  • سرايا القدس تستهدف جيب عسكري إسرائيلي شرق رفح بصاروخ "كورنيت" وتصيبه مباشرة
  • يديعوت: ضعف إسرائيل كان أقل بكثير مما تحاول أوساط الجيش الترويج له بأنها خرجت منتصرة

الرئيسية مقالات وآراء

خلفان لا يمثل إلا نفسه كما قال السفير

الأحد, 08 يوليو, 2012, 09:10 بتوقيت القدس

عصام شاور

عصام شاور
كاتب فلسطيني عدد المقالات (253) معلومات عن الكاتب

مواليد مدينة قلقيلية في 6 ديسمبر 1965م.
حاصل شهادة البكالوريوس في طب وجراحة الفم والأسنان
انتخب نقيباً لأطباء الأسنان في محافظة قلقيلية عام 96 وحتى 2000م.
أحد مؤسسي جمعية قلقيلية للتأهيل، ورئيس مجلس إدارتها منذ تأسيسها عام 1992-2005م.
اعتقل لدى قوات أمن السلطة الفلسطينية عام 1996 لمدة خمسة شهور على خلفية نشاطاته في المؤسسات الأهلية الإنسانية.
اعتقل لدى قوات أمن السلطة الفلسطينية في الأعوام 2008 و2009 على خلفية كتاباته السياسية، وخضع للإقامة الجبرية لمدة شهر بسبب مقالاته الناقدة للسلطة. كما وتعرض لإطلاق نار وقيدت القضية ضد مجهول.

يسمونها وتوتات أو تغريدات تلك العبارات التي يكتبها أصحابها على صفحاتهم الالكترونية في موقع التواصل الاجتماعي " تويتر"، والتغريدات الالكترونية ليست كلها جميلة ولا أصحابها كالعندليب، فهناك من هو أشبه بالغراب الذي ينعق ليل نهار او البوم نذير الشؤم عند العرب.

السيد ضاحي خلفان قائد شرطة الإمارات احد الذين يقضون يومهم خلف الكيبورد لمهاجمة جماعة الإخوان المسلمين، ولأن " تغريداته" تأخذ حيزا في الإعلام بحكم موقعه في دولة عربية شقيقة لها قدرها فقد أخذته العزة بالإثم ولم يعد يميز أو يأخذ بعين الاعتبار بأن الجماعة التي كانت محظورة قبل الثورة المصرية المباركة أصبحت شرعية بل وبيدها مقاليد الحكم في مصر، وان التهجم على احد قياداتها السابقين أصبح ممنوعا بحكم موقعه الجديد، الا وهو منصب رئيس الجمهورية وهو بالمناسبة _والكلام موجه لضاحي خلفان_ اكبر من منصب قائد الشرطة والفرق بينهما يشابه الفرق بين عدد سكان مصر وسكان الإمارات.

سفير دولة الإمارات في القاهرة السيد محمد الظاهري أكد بأن تصريحات الفريق ضاحي خلفان لا تعبر إلا عن رأيه الشخصي ومواقفه الخاصة أما الموقف الرسمي لدولة الإمارات الشقيقة فهو احترام الشعب المصري ورئيسه واحترام دور مصر مع الإمارات منذ استقلالها حتى اليوم.

السيد خلفان لم ينبس ببنت شفة وانقطعت " تغريداته" بعد تصريحات السيد الظاهري، ويبدو ان دولة الإمارات اتخذت إجراءات ضد خلفان حتى لا تتوتر علاقاتها مع مصر بسبب " تويتر" ومن يسيؤون استخدامه من كبار المسئولين.

نأمل من باقي المغردين على تويتر من أصحاب المناصب الرفيعة، أو التوتيريين الذين يكتبون في الصحف العربية الرسمية أن يفطنوا إلى ما نسيه السيد ضاحي خلفان، فهم لا يمثلون الا أنفسهم ولا يعبرون إلا عن أحقادهم القديمة دون مسوغ أدبي أو أخلاقي،والأصل أن لا تترك لهم السلطات الرسمية المجال لممارسة البلطجة الإعلامية تحت مسمى حرية الرأي والتعبير، فحرية الرأي والتعبير شيء والاعتداء على حرية الآخرين والتدخل في شؤونهم الداخلية شيء آخر، مع التأكيد على وجوب نصرة أي شعب يتعرض للقتل والإبادة من قبل الأنظمة الدكتاتورية كما هو حال سوريا الشقيقة.
المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

مشاركات القراء

التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


(0) تعليق


إقرأ أيضاً:
اقرأ المزيد >>