آخر الأخبار:

  • قصف منزل لعائلة شاهين في منطقة البركة جنوب دير البلح وسط قطاع غزة
  • ارتفاع عدد شهداء استهدافات خانيونس إلى 5 شهداء بعد استشهاد ناجي احمد الرقب (19 عامًا)، ورامي خالد الرقب (35 عامًا)
  • إصابة 3 شبان بالرصاص الحي واعتقال 3 آخرين خلال مواجهات مع الاحتلال في منطقة زيف بيطا جنوب الخليل
  • الداخلية: ليس هناك اتفاق على تهدئة وذلك لتعنت الاحتلال وما يحدث هو هدوء ميداني غير مرتبط باتفاق
  • المدفعية الصهيونية تقصف منطقة الزنة ببني سهيلا شرق خان يونس
  • القسام يحصي عدد قتلى الجنود الإسرائيليون 91 ناهيك عن قتلى تفجيرات الدبابة وغيرها
  • اجتماع طارئ للكابينت لبحث الأوضاع بغزة خلال ساعات
  • أسطول تركي جديد لغزة بحماية البحرية التركية
  • بلغت كلفة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة خلال 3 الأسابيع الماضية نحو 12 مليار شيكل
  • القدرة: عدد الشهداء 1062 شهيدًا 6037 جريحًا

الرئيسية الأخبار

باراك: حركة فتح جزءٌ فعّال في نظامنا الأمني

وعبر وزير الحرب الإسرائيلي عن خشيته من مغادرة سلام فياض رئاسة الحكومة برام الله؛ لأنه –وفق تعبيره- كان إنساناً بحق.

الأحد, 08 يوليو, 2012, 18:00 بتوقيت القدس


    اعترف وزير الحرب الإسرائيلي إيهود باراك بوجود "أرضية مشتركة" بين (إسرائيل) وحركة فتح، مؤكداً أن الأخيرة جزء فعال في النظام الأمني الإسرائيلي.
     إيهود باراك يوجد "أرضية مشتركة" بين (إسرائيل) وحركة فتح"
     

    وقال باراك –في مقابلة أجرتها مجلة التايم الأمريكية- "إنني أفضل إجراء محادثات مع رام الله وأقول لشعبي ولقادة العالم أجمع أنهم يريدون السلام لأنهم جزءٌ فعّال في نظامنا الأمني والجيش الإسرائيلي".

    وأضاف: "الاحترام المتبادل والعيش جنباً إلى جنب هو ما تريده حركة فتح، لكن إذا أردنا العنف والاشتباك المسلح فإن حماس ستتفوق".

    ونصح قيادة السلطة بتحريك مفاوضات السلام والخروج من حالة الجمود التي تعتريها.

    وتابع: "أقول لعباس وفياض، لا تخدعوا أنفسكم في أن جمود عملية السلام، والعنف المحتمل سيكسبكم شيئاً، لأنه سينتهي بمواجهة بين إسرائيل وحماس".

    وعبر وزير الحرب الإسرائيلي عن خشيته من مغادرة سلام فياض رئاسة الحكومة برام الله؛ لأنه –وفق تعبيره- كان إنساناً بحق.

    وحول رؤيته لمستقبل دول الشرق الأوسط إن كانت –في ظل الربيع العربي- ستصبح أكثر ديمقراطية واستقراراً وتعاوناً مع (إسرائيل)، قال باراك إن ذلك يعتمد على العامل الزمني.

    وأبدى تشائمه من صعود الإسلاميين لتولي مقاليد السلطة في بلاد الثورات، قائلاً: "أنا لست متفائلاً لأنني أراه ربيعاً عربياً أخضر، ليس أخضراً من حيث الألوان الطبيعية؛ لكنه ينطوي على صعود الإسلاميين".

    ونوه إلى أن النهاية في مصر وسوريا ليست واضحة، مبيناً أن سقوط سوريا سيسقط "محور التطرف" المتمثل في إيران وحزب الله.
    المصدر: فلسطين الان رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>