آخر الأخبار:

  • المجلس الأمني الإسرائيلي المصغر يبحث اعتقال أعضاء الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني
  • أوباما يقر قانونا يمنع سفير إيراني من دخول الولايات المتحدة لارتباطه "بالارهاب"
  • يديعوت أحرنوت: الشرطة التايلندية تحبط مخطط لحزب الله لاستهداف سياح إسرائيليين في البلاد
  • الأحمد:مهمة الوفد المتوجه لغزة تنفيذ الإتفاقيات وليس فتح حوارات جديدة
  • وزير الأوقاف اسماعيل رضوان لفلسطين الآن: سفر 800 معتمر الأحد والاثنين وعودة عالقين الثلاثاء عبر معبر رفح
  • رائد صلاح: الأهالي المقدسيون والداخل الفلسطيني لن يسمحوا بأن يبقى الأقصى وحيداً
  • نشر الآلاف من جنود الاحتلال في القدس ومنع حافلات المصلين من الوصول للأقصى
  • هولندا تعتمد انضمام فلسطين لمعاهدة لاهاي بشأن حقوق وواجبات الدول والأشخاص المحايدين في حالة الحرب البرية
  • مقتل الرائد محمد جمال في حادث تفجير بميدان لبنان بمحافظة الجيزة بمصر
  • إصابة جندييْن إسرائيلييْن قرب قلقيلية جراء رشقهما بالحجارة من قبل شبان فلسطينيين

الرئيسية الأخبار

باراك: حركة فتح جزءٌ فعّال في نظامنا الأمني

وعبر وزير الحرب الإسرائيلي عن خشيته من مغادرة سلام فياض رئاسة الحكومة برام الله؛ لأنه –وفق تعبيره- كان إنساناً بحق.

الأحد, 08 يوليو, 2012, 18:00 بتوقيت القدس


    اعترف وزير الحرب الإسرائيلي إيهود باراك بوجود "أرضية مشتركة" بين (إسرائيل) وحركة فتح، مؤكداً أن الأخيرة جزء فعال في النظام الأمني الإسرائيلي.
     إيهود باراك يوجد "أرضية مشتركة" بين (إسرائيل) وحركة فتح"
     

    وقال باراك –في مقابلة أجرتها مجلة التايم الأمريكية- "إنني أفضل إجراء محادثات مع رام الله وأقول لشعبي ولقادة العالم أجمع أنهم يريدون السلام لأنهم جزءٌ فعّال في نظامنا الأمني والجيش الإسرائيلي".

    وأضاف: "الاحترام المتبادل والعيش جنباً إلى جنب هو ما تريده حركة فتح، لكن إذا أردنا العنف والاشتباك المسلح فإن حماس ستتفوق".

    ونصح قيادة السلطة بتحريك مفاوضات السلام والخروج من حالة الجمود التي تعتريها.

    وتابع: "أقول لعباس وفياض، لا تخدعوا أنفسكم في أن جمود عملية السلام، والعنف المحتمل سيكسبكم شيئاً، لأنه سينتهي بمواجهة بين إسرائيل وحماس".

    وعبر وزير الحرب الإسرائيلي عن خشيته من مغادرة سلام فياض رئاسة الحكومة برام الله؛ لأنه –وفق تعبيره- كان إنساناً بحق.

    وحول رؤيته لمستقبل دول الشرق الأوسط إن كانت –في ظل الربيع العربي- ستصبح أكثر ديمقراطية واستقراراً وتعاوناً مع (إسرائيل)، قال باراك إن ذلك يعتمد على العامل الزمني.

    وأبدى تشائمه من صعود الإسلاميين لتولي مقاليد السلطة في بلاد الثورات، قائلاً: "أنا لست متفائلاً لأنني أراه ربيعاً عربياً أخضر، ليس أخضراً من حيث الألوان الطبيعية؛ لكنه ينطوي على صعود الإسلاميين".

    ونوه إلى أن النهاية في مصر وسوريا ليست واضحة، مبيناً أن سقوط سوريا سيسقط "محور التطرف" المتمثل في إيران وحزب الله.
    المصدر: فلسطين الان رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>