آخر الأخبار:

  • الداخلية تحذر من خطورة الوضع القائم في قطاع غزة مع حلول فصل الشتاء
  • الخضري: الاحتلال الإسرائيلي يريد إعمارًا إعلاميًا وما وصل من مواد بناء لا يكفي لإعمار بناية واحدة
  • تجدد مواجهات في القدس و"إسرائيل" تخشى من انتفاضة ثالثة
  • نقابة الموظفين بغزة: سنقوم بإجراءات تصعيدية خلال الأسبوع القادم احتجاجاً على عدم صرف رواتب الموظفين من قبل حكومة الوفاق
  • مشعل: الضيف لا يزال حياً، وسيستمرّ في محاربة العدوان
  • عزام الأحمد وموسى أبو مرزوق سيتوجهان لغزة في الفترة القليلة المقبلة للمضي قدما في تنفيذ باقي ملفات المصالحة التي اتفق بشأنها مؤخرا
  • مغتصبون صهاينة يحرقون قرابة 200 شجرة زيتون في بلدة حوارة جنوب مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة
  • يطرأ انخفاض طفيف على درجات الحرارة والرياح شمالية غربية الى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة والبحر خفيف ارتفاع الموج
  • استشهاد الطفل محمد سامي أبو جراد جراء إصابته بجسم مشبوه في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة
  • عزام التميمي مدير معهد الفكر السياسي والإسلامي في لندن: ما نشر حول ملاحقة جماعة الإخوان المسلمين هو من صنيع اللوبي الإماراتي - السعودي في بريطانيا

الرئيسية الأخبار

باراك: حركة فتح جزءٌ فعّال في نظامنا الأمني

وعبر وزير الحرب الإسرائيلي عن خشيته من مغادرة سلام فياض رئاسة الحكومة برام الله؛ لأنه –وفق تعبيره- كان إنساناً بحق.

الأحد, 08 يوليو, 2012, 18:00 بتوقيت القدس


    اعترف وزير الحرب الإسرائيلي إيهود باراك بوجود "أرضية مشتركة" بين (إسرائيل) وحركة فتح، مؤكداً أن الأخيرة جزء فعال في النظام الأمني الإسرائيلي.
     إيهود باراك يوجد "أرضية مشتركة" بين (إسرائيل) وحركة فتح"
     

    وقال باراك –في مقابلة أجرتها مجلة التايم الأمريكية- "إنني أفضل إجراء محادثات مع رام الله وأقول لشعبي ولقادة العالم أجمع أنهم يريدون السلام لأنهم جزءٌ فعّال في نظامنا الأمني والجيش الإسرائيلي".

    وأضاف: "الاحترام المتبادل والعيش جنباً إلى جنب هو ما تريده حركة فتح، لكن إذا أردنا العنف والاشتباك المسلح فإن حماس ستتفوق".

    ونصح قيادة السلطة بتحريك مفاوضات السلام والخروج من حالة الجمود التي تعتريها.

    وتابع: "أقول لعباس وفياض، لا تخدعوا أنفسكم في أن جمود عملية السلام، والعنف المحتمل سيكسبكم شيئاً، لأنه سينتهي بمواجهة بين إسرائيل وحماس".

    وعبر وزير الحرب الإسرائيلي عن خشيته من مغادرة سلام فياض رئاسة الحكومة برام الله؛ لأنه –وفق تعبيره- كان إنساناً بحق.

    وحول رؤيته لمستقبل دول الشرق الأوسط إن كانت –في ظل الربيع العربي- ستصبح أكثر ديمقراطية واستقراراً وتعاوناً مع (إسرائيل)، قال باراك إن ذلك يعتمد على العامل الزمني.

    وأبدى تشائمه من صعود الإسلاميين لتولي مقاليد السلطة في بلاد الثورات، قائلاً: "أنا لست متفائلاً لأنني أراه ربيعاً عربياً أخضر، ليس أخضراً من حيث الألوان الطبيعية؛ لكنه ينطوي على صعود الإسلاميين".

    ونوه إلى أن النهاية في مصر وسوريا ليست واضحة، مبيناً أن سقوط سوريا سيسقط "محور التطرف" المتمثل في إيران وحزب الله.
    المصدر: فلسطين الان رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>