آخر الأخبار:

  • الاحتلال يغلق الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية ليومين بذريعة احتفال "رأس السنة العبرية"
  • الاحتلال يغلق حرم الخليل ويسمح باحتفال المستوطنين برأس السنة العبرية
  • وزارة التربية والتعليم العالي تعلن عن توفير مواصلات مجانية لجميع المعلمين المتوقفة رواتبهم في قطاع غزة
  • الاحتلال يغلق كرم أبو سالم حتى الأحد بحجة الأعياد اليهودية
  • توتر شديد في الأقصى بعد دعوات من قبل منظمات الهيكل المزعوم لاقتحامه بمناسبة "عيد رأس السنة العبرية"
  • سلطات الاحتلال الإسرائيلية تفرج عن الأسيرة ريم حمارشة من بلدة يعبد قضاء جنين، بعد انتهاء محكوميتها البالغة 8 أشهر
  • مسيرة حاشدة من شمال قطاع غزة، نصرة لأهالي مدينة الخليل، بعد عملية اغتيال القساميين القواسمة وأبوعيشة
  • الأجهزة الأمنية بطولكرم تعيد ضابطًا إسرائيليًا دخل المدينة خطأً للقوات الإسرائيلية
  • الرشق: جولة المفاوضات غير المباشرة مع الاحتلال بمصر، تستأنف في الأسبوع الأخير من شهر أكتوبر القادم
  • أبو مرزوق: مطالب الشعب الفلسطيني والمقاومة هي حقوق، سواء كانت مطار أو ميناء بحري

الرئيسية الأخبار

وزيادة 30 مليون$

زكارنة: لدى السلطة ما يكفي للرواتب

الإثنين, 09 يوليو, 2012, 21:07 بتوقيت القدس

بسام زكارنة


    أكدّ رئيس نقابة العاملين في الوظيفة العمومية بسام زكارنة أن لدى حكومة سلام فياض في خزينة السلطة ما يكفي لدفع رواتب الموظفين ويزيد، مطالبا الحكومة بصرف رواتب الموظفين غدا أو بعد غد على أبعد تقدير.

    وشدّد زكارنة في تصريح لراديو بيت لحم 2000 أن لديه معلومات من وزارة المالية تفيد أن الرواتب متوفرة في خزينة السلطة، إضافة إلى أكثر من 30 مليون دولار، زيادة على فاتورة الرواتب.

    وأشار الى أن سلطات الاحتلال حولت عائدات الضرائب إلى السلطة، كما أوفى الاتحاد الأوروبي بالتزاماته المالية، إضافة إلى زيادة نسبة جباية الضرائب من الشعب الفلسطيني.

    وأوضح أنّه "لا يعقل أن تقول وزارة المالية إن الرواتب تأخرت وتدير ظهرها للموظفين دون أن يكون هناك اهتمام بحاجته، ويجب عليهم السير وفق ترتيبات معينة مع شركة الكهرباء والبنوك للتسهيل على الموظف لمواجهة هذه الأزمة".

    وأضاف أن الموظف تجاوز كل الحدود الاستدانة "حيث استدان من جاره أو من البنك لتسديد التزاماته، والأصل أن يكون هناك سرعة في صرف الرواتب".

    وعبر زكارنة عن أمله أن ترتب الحكومة لصرف الرواتب غدًا أو بعد غد على أبعد تقدير، واصفا الموظف بأنه "رأس الحربة دائما في مواجهة الأزمات، وسيكون كذلك رأس حربة في مواجهة أي ابتزاز للقيادة الفلسطينية من أي جهة كانت".

    ولفت إلى أنّ الحكومة عبرت دائما عن أن النقابة شريك أساسي وعليهم تنفيذ ما عبروا عنه على أرض الواقع، متهما الحكومة بالفشل في السياسات المالية في فترة الـ 10 سنوات الماضية.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>