آخر الأخبار:

  • غارة إسرائيلية على أرض زراعية في مخيم البريج ولا اصابات
  • كتائب القسام تقصف تجمع الآليات شرق الشجاعية بـ 10 قذائف هاون
  • اعلام العدو : صفارات الانذار تدوي في موقع ناحل عوز شرق غزة
  • طائرات الاحتلال تدمر بناية لعائلة حبيب في شارع الصناعة غرب غزة
  • المدفعية تقصف خزانات الوقود في محطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع، وأنباء عن عدم قدرتها العودة للعمل قبل عام على الأقل
  • صحيفة: مصر تقود أنظمة عربية لتسهيل هجوم "إسرائيل" على غزة
  • وصول جثمان الشهيد حسين محمد أبو رزق 36 عامًا إلى مستشفى أبو يوسف النجار في رفح.
  • 13 شهيداً و90 إصابة بقصف مدرسة أبو حسين شمال القطاع فجر اليوم
  • قصف منزل لعائلة شاهين في منطقة البركة جنوب دير البلح وسط قطاع غزة
  • ارتفاع عدد شهداء استهدافات خانيونس إلى 5 شهداء بعد استشهاد ناجي احمد الرقب (19 عامًا)، ورامي خالد الرقب (35 عامًا)

الرئيسية الأخبار

العفو الدولية: يجب وضع حد للاعتقال الإداري

اعتبرت منظمة العفو الدولية أن إفراج الاحتلال عن لاعب كرة القدم الفلسطيني محمود السرسك اليوم الثلاثاء، يسلّط الضوء على الطبيعة السرية والتعسفية للاعتقال الإداري للفلسطينيين ويعكس الحاجة لوضع حد للإعتقال الإداري والاحتجاز دون تهمة محددة .

الثلاثاء, 10 يوليو, 2012, 19:08 بتوقيت القدس


    اعتبرت منظمة العفو الدولية أن إفراج الاحتلال عن لاعب كرة القدم الفلسطيني محمود السرسك اليوم الثلاثاء، يسلّط الضوء على الطبيعة السرية والتعسفية للاعتقال الإداري للفلسطينيين ويعكس الحاجة لوضع حد للإعتقال الإداري والاحتجاز دون تهمة محددة .

    وقالت المنظمة إن السرسك، عضو المنتخب الفلسطيني لكرة القدم، إحتُجز لمدة 3 سنوات تقريباً من دون تهمة أو محاكمة بعد اعتقاله في تموز/يوليو 2009، وأنهى في حزيران/يونيو الماضي إضراباً عن الطعام استمر 92 يوماً احتجاجا على استمرار اعتقاله الإداري والذي أوصله إلى حافة الموت، بعد أن توصّل محاميه إلى اتفاق مع مصلحة السجون في كيان الاحتلال لتأمين إخلاء سبيله.

    ودعت العفو الدولية السلطات الصهيونية إلى إطلاق سراح الفلسطينيَين، سامر البرق وحسن الصفدي، المضربَين عن الطعام احتجاجا على تجديد أوامر الاعتقال الإداري بحقهما.

    وقالت آن هاريسون نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، إن "الإفراج عن محمود السرسك لا يعكس أي تغيير أساسي في استخدام الاعتقال الإداري كسياسة دولة من قبل السلطات الإسرائيلية، رغم أنه شكل مصدر ارتياح كبير لأسرته وأصدقائه".

    وأضافت هاريسون "يتعيّن على إسرائيل وضع نهاية فورية لاستخدام الاعتقال الإداري، وإطلاق سراح جميع الفلسطينيين المحتجزين بموجبه أو توجيه تهم لهم ومحاكمتهم في محكمة قانونية تراعي المعايير الدولية للمحاكمة النزيهة".
    المصدر: فلسطين الان رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>