آخر الأخبار:

  • توقف إضراب عمال النظافة في المشافي بسبب خطورة الأوضاع الصحية وإعطاء فرصة لحكومة التوافق لمراجعة سياساتها
  • جمال الخضري ينفي وجود آلية حقيقية وفعلية لإدخال مواد البناء إلى غزة وإعادة الإعمار كما يروج إعلامياً
  • إضراب شامل اليوم الأربعاء في جميع الوزارات والهيئات والمدارس الحكومية في قطاع غزة احتجاجًا على عدم تلبية حكومة التوافق مطالب الموظفين
  • روما الإيطالي يخسر أمام بايرن ميونيخ الألماني 1-7 في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الخامسة ضمن دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم
  • يعلون يتهم قطر وتركيا بدعم حماس
  • يطرأ ارتفاع على درجات الحرارة والرياح شمالية غربية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة، والبحر خفيف ارتفاع الموج
  • شالكه الألماني يتغلب على شبونة البرتغالي 4-3 بمبارة مثيرة في دوري أبطال أوروبا
  • تشلسي الإنكليزي يسحق ماريبور 6-صفر في دوري أبطال أوروبا
  • نادي الأسير: الوضع الصحي للأسير المضرب عن الطعام رائد موسى، في تدهور شديد، لا سيما وأن إدارة السجن ترفض إمداده بالملح، وهو يتناول الماء فقط
  • الاحتلال يفرج عن الأسيرة أمل خلف واثنين من أشقائها من حي باب السلسلة في القدس المحتلة

الرئيسية الأخبار

العفو الدولية: يجب وضع حد للاعتقال الإداري

اعتبرت منظمة العفو الدولية أن إفراج الاحتلال عن لاعب كرة القدم الفلسطيني محمود السرسك اليوم الثلاثاء، يسلّط الضوء على الطبيعة السرية والتعسفية للاعتقال الإداري للفلسطينيين ويعكس الحاجة لوضع حد للإعتقال الإداري والاحتجاز دون تهمة محددة .

الثلاثاء, 10 يوليو, 2012, 19:08 بتوقيت القدس


    اعتبرت منظمة العفو الدولية أن إفراج الاحتلال عن لاعب كرة القدم الفلسطيني محمود السرسك اليوم الثلاثاء، يسلّط الضوء على الطبيعة السرية والتعسفية للاعتقال الإداري للفلسطينيين ويعكس الحاجة لوضع حد للإعتقال الإداري والاحتجاز دون تهمة محددة .

    وقالت المنظمة إن السرسك، عضو المنتخب الفلسطيني لكرة القدم، إحتُجز لمدة 3 سنوات تقريباً من دون تهمة أو محاكمة بعد اعتقاله في تموز/يوليو 2009، وأنهى في حزيران/يونيو الماضي إضراباً عن الطعام استمر 92 يوماً احتجاجا على استمرار اعتقاله الإداري والذي أوصله إلى حافة الموت، بعد أن توصّل محاميه إلى اتفاق مع مصلحة السجون في كيان الاحتلال لتأمين إخلاء سبيله.

    ودعت العفو الدولية السلطات الصهيونية إلى إطلاق سراح الفلسطينيَين، سامر البرق وحسن الصفدي، المضربَين عن الطعام احتجاجا على تجديد أوامر الاعتقال الإداري بحقهما.

    وقالت آن هاريسون نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، إن "الإفراج عن محمود السرسك لا يعكس أي تغيير أساسي في استخدام الاعتقال الإداري كسياسة دولة من قبل السلطات الإسرائيلية، رغم أنه شكل مصدر ارتياح كبير لأسرته وأصدقائه".

    وأضافت هاريسون "يتعيّن على إسرائيل وضع نهاية فورية لاستخدام الاعتقال الإداري، وإطلاق سراح جميع الفلسطينيين المحتجزين بموجبه أو توجيه تهم لهم ومحاكمتهم في محكمة قانونية تراعي المعايير الدولية للمحاكمة النزيهة".
    المصدر: فلسطين الان رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>