آخر الأخبار:

  • استشهاد الأسير رائد الجعبري من الخليل في مشفى سوروكا الإسرائيلي
  • "الشؤون" توزع نصف مليون$ على الأسر الفقيرة
  • عزت الرشق: حماس لن تنجر إلى المناكفات السياسية كما يرغب البعض عبر الاتهامات والتراشق الإعلامي
  • جهاز "الوقائي" يعتقل ستة من عناصر الكتلة في الجامعة، أثناء زيارتهم لأحد الأصدقاء في بلدة بيرزيت شمال رام الله
  • حماس تقدم 32 مليون $ لمتضرري العدوان على غزة
  • حماس تدعو أبناءها لعدم التجاوب للاعتقالات السياسية
  • منظمات حقوقية: "إسرائيل" غير معنية بالتحقيق في جرائمها بغزة
  • مانشستر يونايتد يستعد لاسترجاع نجمه السابق كريستيانو رونالدو
  • استشهاد الشاب "محمد إبراهيم الرياطي" متأثرًا بجراحه في المستشفيات المصرية
  • إصابة جندي إسرائليي بإطلاق نار من الجولان

الرئيسية منوعات

شقيق أوباما يعيش في حي من الصفيح

الأربعاء, 11 يوليو, 2012, 08:50 بتوقيت القدس

الرئيس الأمريكي "باراك أوباما"


    قالت تقارير صحفية أن أحد أشقاء الرئيس الأمريكي باراك أوباما يعيش في حي من الصفيح في كينيا.

    وقالت صحيفة " هوليوود ريبورتر" أن جورج أوباما هو أصغر أبناء والد باراك أوباما من زوجاته الأربع، وأجرى معه المقابلة داينش دسوزا مخرج فيلم "2016 :أمريكا أوباما ".

    وأشارت الصحيفة إلى أن جورج أوباما ظهر في المقابلة جالساً على مقعد في حديقة بنيروبى مع داينش دسوزا وهو يتحدث بهدوء دون أن يبدى أي غيرة من أخيه.

    وعندما سأله المخرج، لماذا لا يساعدك أخوك الأكبر وهو أقوى رجل في العالم أحد أفراد عائلته المحتاجين فرد" هو لديه عائلته وأنا فرد من عائلته لكنني كبير وأستطيع أن اعتنى بنفسي ".

    وأضاف" لديه مسئوليات كبيرة وعليه أن يعتني بالعالم وبالتالي فهو يعتنى بي بما أنني جزء من هذا العالم". ويؤكد داينش أنه قضى عشر ساعات مع جورج أوباما البالغ من العمر 30 سنة.

    واعتبر المخرج أن جورج أوباما "شخصية" تستدعى الاهتمام فهو يعيش في حي من الصفيح بينما أخوه القوى والمليونير لا يحرك ساكنا لمساعدته ".

    والرئيس الأمريكي البالغ الخمسين من العمر ولد من أم أمريكية وأب كينى جاء إلى الولايات المتحدة للدراسة في بداية الستينات.

    ولم يعرف الرئيس الأمريكي والده إلا قليلا لكنه تعرف على عائلته في زيارة قادته إلى كينيا بعد وفاة والده في الثمانينات.
    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>