آخر الأخبار:

  • الداخلية تحذر من خطورة الوضع القائم في قطاع غزة مع حلول فصل الشتاء
  • الخضري: الاحتلال الإسرائيلي يريد إعمارًا إعلاميًا وما وصل من مواد بناء لا يكفي لإعمار بناية واحدة
  • تجدد مواجهات في القدس و"إسرائيل" تخشى من انتفاضة ثالثة
  • نقابة الموظفين بغزة: سنقوم بإجراءات تصعيدية خلال الأسبوع القادم احتجاجاً على عدم صرف رواتب الموظفين من قبل حكومة الوفاق
  • مشعل: الضيف لا يزال حياً، وسيستمرّ في محاربة العدوان
  • عزام الأحمد وموسى أبو مرزوق سيتوجهان لغزة في الفترة القليلة المقبلة للمضي قدما في تنفيذ باقي ملفات المصالحة التي اتفق بشأنها مؤخرا
  • مغتصبون صهاينة يحرقون قرابة 200 شجرة زيتون في بلدة حوارة جنوب مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة
  • يطرأ انخفاض طفيف على درجات الحرارة والرياح شمالية غربية الى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة والبحر خفيف ارتفاع الموج
  • استشهاد الطفل محمد سامي أبو جراد جراء إصابته بجسم مشبوه في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة
  • عزام التميمي مدير معهد الفكر السياسي والإسلامي في لندن: ما نشر حول ملاحقة جماعة الإخوان المسلمين هو من صنيع اللوبي الإماراتي - السعودي في بريطانيا

الرئيسية الأخبار

أكدت أن القطاع يعاني من عجز يصل إلى 50%..

الطاقة: تعديل في جدول الكهرباء برمضان

الأحد, 15 يوليو, 2012, 12:55 بتوقيت القدس

أحمد أبو العمرين مدير فرع المعلومات بسلطة الطاقة


    محمد عنان

    أكدت سلطة الطاقة والموارد الطبيعية أن الطاقة الإجمالية المتوفرة في قطاع غزة من جميع المصادر هي نصف احتياجات القطاع فقط -أي بنسبة عجز تصل لـ 50%- حتى مع تشغيل مولدين اثنين بمحطة التوليد، نظراً لتضاعف استهلاك الكهرباء في ظل الأجواء الصيفية الحارة.

    وأوضح أحمد أبو العمرين مدير فرع المعلومات بسلطة الطاقة خلال مؤتمر صحافي بمدينة غزة، أن السلطة وشركة توزيع الكهرباء قامتا بجدولة الكهرباء لإدارة الأزمة بواقع 8 ساعات كهرباء ويليها 8 ساعات قطع متتالية لجميع لمناطق، مع مراعاة أوقات الوصل والفصل في شهر رمضان لتصبح عند الساعة 7 صباحاً و3 عصراً و11 ليلاً على أن يكون الجدول على مدار 24 ساعة.

    وطالبت سلطة الطاقة جميع الجهات المسئولة وبخاصة الجهات المصرية المعنية باتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان توريد الوقود القطري لغزة بكميات كافية يومياً بما يخفف من أزمة الكهرباء والمعاناة الإنسانية في قطاع غزة، خاصة مع دخول شهر رمضان المبارك وتزامنه مع الأحوال الجوية الحارة، بالإضافة إلى الإسراع في تنفيذ مشروع الربط الإقليمي المتفق عليه سابقاً وكذلك مشروع تطوير محطة الشيخ زويد لإمداد غزة باحتياجاتها من الكهرباء.

    ودعا أبو العمرين سلطة رام الله لتسديد استقطاعات رواتب الموظفين المستحقة منذ عام ونصف لصالح شراء كميات إضافية من الوقود، مؤكداً التزام سلطة الطاقة في غزة ببذل كافة الجهود للتخفيف من الأزمة والتشغيل الإضافي للمحطة في حال توفُّر الوقود اللازم.

    واتهم أبو العمرين الجانب المصري بالتقاعس في إدخال كميات الوقود القطري المتفق عليها بين الجابين، والتذرع بحجج واهية كصعوبة تأمين الشاحنات التي تنقل الوقود إلى معبر العوجا على الحدود الإسرائيلية، مطالباً بضرورة إدخال السولار عبر معبر رفح بشكل مباشر أو عبر كرم أبو سالم مباشرة في أسوأ الأحوال.

    وأكد مدير فرع المعلومات بسلطة الطاقة أن الوقود القطري لا زال محتجزاً في خزانات ميناء السويس بكميات كبيرة في ظل أزمة خانقة في الكهرباء والوقود يعيشها قطاع غزة خاصة مع دخول فصل رمضان المبارك في ظل الأجواء الصيفية الحارة.

    وأشار أبو العمرين إلى عدم وجود أي مشكلات فنية لدى سلطة الطاقة في تشغيل كافة المولدات الموجودة في حال تم إدخال الوقود الكافي لتشغيلها، موضحاً أن شركة التوليد تقوم حالياً بتشغيل مولدين من أصل أربعة بحسب كميات الوقود التي تدخل حالياً.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>