آخر الأخبار:

  • الحية: علاقة حركة حماس مع مصر لم تنقطع كليا بل في حالة سكون ولا يوجد فيها أي تطور منذ أكثر من شهرين
  • الحية: محمود عباس يتخوف من الانتخابات لأنه يدرك أن شعبيته وشعبية حركة فتح في تراجع وانحسار
  • شركات النظافة في مستشفيات قطاع ‏غزة‬ تعلن وقف الإضراب لأسبوعين بعد تلقيها وعود بدفع مستحقاتها
  • ليبرمان: تقديم مشروع القرار الفسطيني إلى مجلس الأمن "خطوة عدوانية"
  • الاحتلال يحول الأسير شكري الخواجا عضو اللجنة النضالية في سجون الاحتلال للعزل الانفرادي لمدة ستة أشهر
  • شهيد و5 إصابات في موقع التدريب غرب رفح
  • توتر شديد داخل باحات المسجد الأقصى المبارك والمستوطنين يعتدون على النساء .
  • مستوطن يدهس طفل في قرية اللبن الشرقية جنوب ‫‏نابلس‬
  • مقتل أربعة طياريين مصريان وإماراتيان في تحطم طائرتهم مساء أمس الأربعاء خلال عملية تدريب مشتركة.
  • الإذاعة العبرية: تعرض مستوطن لمحاولة خطف في الخليل

الرئيسية الأخبار

أكدت أن القطاع يعاني من عجز يصل إلى 50%..

الطاقة: تعديل في جدول الكهرباء برمضان

الأحد, 15 يوليو, 2012, 12:55 بتوقيت القدس

أحمد أبو العمرين مدير فرع المعلومات بسلطة الطاقة


    محمد عنان

    أكدت سلطة الطاقة والموارد الطبيعية أن الطاقة الإجمالية المتوفرة في قطاع غزة من جميع المصادر هي نصف احتياجات القطاع فقط -أي بنسبة عجز تصل لـ 50%- حتى مع تشغيل مولدين اثنين بمحطة التوليد، نظراً لتضاعف استهلاك الكهرباء في ظل الأجواء الصيفية الحارة.

    وأوضح أحمد أبو العمرين مدير فرع المعلومات بسلطة الطاقة خلال مؤتمر صحافي بمدينة غزة، أن السلطة وشركة توزيع الكهرباء قامتا بجدولة الكهرباء لإدارة الأزمة بواقع 8 ساعات كهرباء ويليها 8 ساعات قطع متتالية لجميع لمناطق، مع مراعاة أوقات الوصل والفصل في شهر رمضان لتصبح عند الساعة 7 صباحاً و3 عصراً و11 ليلاً على أن يكون الجدول على مدار 24 ساعة.

    وطالبت سلطة الطاقة جميع الجهات المسئولة وبخاصة الجهات المصرية المعنية باتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان توريد الوقود القطري لغزة بكميات كافية يومياً بما يخفف من أزمة الكهرباء والمعاناة الإنسانية في قطاع غزة، خاصة مع دخول شهر رمضان المبارك وتزامنه مع الأحوال الجوية الحارة، بالإضافة إلى الإسراع في تنفيذ مشروع الربط الإقليمي المتفق عليه سابقاً وكذلك مشروع تطوير محطة الشيخ زويد لإمداد غزة باحتياجاتها من الكهرباء.

    ودعا أبو العمرين سلطة رام الله لتسديد استقطاعات رواتب الموظفين المستحقة منذ عام ونصف لصالح شراء كميات إضافية من الوقود، مؤكداً التزام سلطة الطاقة في غزة ببذل كافة الجهود للتخفيف من الأزمة والتشغيل الإضافي للمحطة في حال توفُّر الوقود اللازم.

    واتهم أبو العمرين الجانب المصري بالتقاعس في إدخال كميات الوقود القطري المتفق عليها بين الجابين، والتذرع بحجج واهية كصعوبة تأمين الشاحنات التي تنقل الوقود إلى معبر العوجا على الحدود الإسرائيلية، مطالباً بضرورة إدخال السولار عبر معبر رفح بشكل مباشر أو عبر كرم أبو سالم مباشرة في أسوأ الأحوال.

    وأكد مدير فرع المعلومات بسلطة الطاقة أن الوقود القطري لا زال محتجزاً في خزانات ميناء السويس بكميات كبيرة في ظل أزمة خانقة في الكهرباء والوقود يعيشها قطاع غزة خاصة مع دخول فصل رمضان المبارك في ظل الأجواء الصيفية الحارة.

    وأشار أبو العمرين إلى عدم وجود أي مشكلات فنية لدى سلطة الطاقة في تشغيل كافة المولدات الموجودة في حال تم إدخال الوقود الكافي لتشغيلها، موضحاً أن شركة التوليد تقوم حالياً بتشغيل مولدين من أصل أربعة بحسب كميات الوقود التي تدخل حالياً.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>