آخر الأخبار:

  • المجلس الأمني الإسرائيلي المصغر يبحث اعتقال أعضاء الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني
  • أوباما يقر قانونا يمنع سفير إيراني من دخول الولايات المتحدة لارتباطها "بالإرهاب"
  • يديعوت أحرنوت: الشرطة التايلندية تحبط مخطط لحزب الله لاستهداف سياح إسرائيليين في البلاد
  • الأحمد:مهمة الوفد المتوجه لغزة تنفيذ الإتفاقيات وليس فتح حوارات جديدة
  • وزير الأوقاف اسماعيل رضوان لفلسطين الآن: سفر 800 معتمر الأحد والاثنين وعودة عالقين الثلاثاء عبر معبر رفح
  • رائد صلاح: الأهالي المقدسيون والداخل الفلسطيني لن يسمحوا بأن يبقى الأقصى وحيداً
  • نشر الآلاف من جنود الاحتلال في القدس ومنع حافلات المصلين من الوصول للأقصى
  • هولندا تعتمد انضمام فلسطين لمعاهدة لاهاي بشأن حقوق وواجبات الدول والأشخاص المحايدين في حالة الحرب البرية
  • مقتل الرائد محمد جمال في حادث تفجير بميدان لبنان بمحافظة الجيزة بمصر
  • إصابة جندييْن إسرائيلييْن قرب قلقيلية جراء رشقهما بالحجارة من قبل شبان فلسطينيين

الرئيسية منوعات

أمريكي يجد سيارته المسروقة بعد 42 عام

الإثنين, 16 يوليو, 2012, 11:55 بتوقيت القدس


    استرد أمريكي في ولاية كاليفورنيا الأمريكية سيارته الرياضية الانجليزية التي سرقت منه قبل 42 عاما، وذلك بعد أن اكتشفها معروضة للبيع في موقع (eBay) للمزاد.

    وقال "روبرت راسل"، صاحب السيارة الذي يبلغ من العمر 66 عاما، إنه لم يتوقف قط عن البحث عن سيارته (وهي سيارة رياضية انجليزية الصنع من طراز اوستن هيلي 3000 صنعت عام 1967) منذ أن سرقت منه عام 1970.

    وبعد أن شاهد سيارة تشبه سيارته معروضة للبيع في موقع (eBay) للمزاد، تحقق من أنها سيارته بمطابقة رقم هويتها المدرج في إعلان البيع مع البيانات التي يحتفظ بها لسيارته المسروقة.

    وكانت السيارة معروضة للبيع من قبل تاجر سيارات بلوس انجليس في كاليفورنيا، الذي قال "لراسل" إنه اشتراها من شخص ادعى إنه يمتلكها منذ عام 1970.

    وقررت شرطة لوس انجليس، بعد التحقق من ادعاء "راسل"، أن تسلمه إياها. وقام "راسل" بنقل السيارة إلى ولاية تكساس حيث يقيم الآن.

    وقال راسل للشرطة إنه اشترى السيارة قبل أكثر من أربعة عقود بثلاثة آلاف دولار. وتبلغ قيمة السيارة الآن 23 ألف دولارا.
    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>