آخر الأخبار:

  • حماس: الغارة الأخيرة بخانيونس تصعيد خطير ونحذر الاحتلال من تكرار هذه الحماقات
  • معاريف: "إسرائيل" فاشلة "استخبارتيا" أمام حماس في غزة
  • فتح معبر رفح الأحد والاثنين للقادمين لغزة
  • مصادر عبرية: الاحتلال اعتقل لمواطنين اثنين تسللا للداخل المحتل من شرق غزة فجر اليوم
  • كتائب المقاومة الوطنية لوّحت بالتحلل من اتفاق التهدئة الموقع مع الاحتلال الصهيوني بعد القصف الإسرائيلي لأحد مواقع المقاومة في خانيونس فجر اليوم.
  • الجو اليوم السبت غائماً جزئياً الى غائم، ويطرأ انخفاض آخر على درجات الحرارة، ويحتمل سقوط أمطار خفيفة
  • لأول مرة بعد الحرب... طائرات الاحتلال تقصف بصاروخين موقع حطين للمقاومة بخانيونس دون إصابات
  • الأمم المتحدة تدعو "اسرائيل" لدفع تعويضات للبنان والتي تصل الى 850 مليون دولار بسبب حرب 2006
  • هآرتس: لواء في جيش الاحتلال: نظرية الردع أمام قطاع غزة أفلست.
  • واشنطن ترسل 1300 جندي أمريكي للعراق قريبًا ليتجاوز عددهم هناك لـ 4 آلاف جنديًا

الرئيسية الأخبار

هدفها تلبية احتياجات اللاجئين

أونروا توقع اتفاقيات مع مشافي القطاع

الأحد, 22 يوليو, 2012, 04:01 بتوقيت القدس


    مجاهد ابراهيم

    تعاقدت وكالة الغوث الدولية "انروا"، مع عدد من المستشفيات الخاصة في قطاع غزة، لتقديم خدمات صحية متنوعة ومتطورة للاجئين في كافة مخيمات القطاع.

    وجاء توقيع الاتفاقية التي تعتبر الأكبر والأكثر أهمية، بعد التطور الهائل في الخدمات الصحية، وعدم توافر كل الخدمات الصحية في المستشفي الوحيد التي كانت تتعاقد معه وكالة الغوث.

    وأكد دكتور يوسف موسى مدير مكتب وكالة الغوث في محافظة رفح، أنه وتسهيلاً على اللاجئين في تلقي خدمات صحية متميزة، بادرت وكالة الغوث بالطلب من مكتب المشتريات العمل على الإعلان عن مناقصة لتقديم الخدمات الصحية، مع عمل دراسة على المستشفيات والتخصصات الموجودة فيها، وإمكاناتها، بحيث تم تسليم العديد من نسخ عن المناقصة الجديدة للمشافي المنتشرة في القطاع.

    وأوضح موسى أن مكتب المشتريات وبالتنسيق مع دائرة الصحة باشر بوضع تفاصيل الخدمات الصحية الجديدة، حيث قامت دائرة الصحة بإضافة العديد من الخدمات،والتي لم تكن سابقاً مدرجة في عقد المستشفى الأهلي العرب.

    وبين انه تم زيادة عدد العمليات، بحيث أصبحت المناقصة الجديدة تضم 192 نوعاً من العمليات الجراحية، وجراحة المناظير، وعمليات ولادة طبيعية، وقيصرية، وكذلك عمليات العيون والأنف والأذن والحنجرة.

    وتابع: " تم توزيع المناقصة شاملة كافة الخدمات الجديدة المطلوبة، وتطويرها بشكل مضاعف عن الخدمات السابقة، فقد وزعت المناقصة على جميع المستشفيات الخاصة والتي بلغ عددها 17 مستشفى ومركز صحي خاص، وقام بتعبئة المناقصة والرد عليها 12 مستشفى ومركز خاص.

    وشدد موسى على أن وكالة الغوث سعت إلى إشراك مستشفيات قادرة على توفير الخدمة الصحية في كافة أنحاء قطاع غزة، من رفح جنوبا، وحتى بيت حانون شمالا، وذلك تسهيلا على اللاجئين في الوصول للأماكن التي سيتم التعاقد معها.

    وقد خلص الفريق إلى اختيار أفضل خمس مستشفيات، بإمكانها تقديم أفضل الخدمات للاجئين في قطاع غزة.

    كما تم الأخذ بعين الاعتبار بتوصية مدير عمليات الوكالة بغزة، على التركيز على جودة الخدمات والمكان، وليس على أقل الأسعار، وذلك نظراً لحساسية الخدمات الصحية وأهميتها للاجئين.

    وبين أن المستشفيات التي تم التعاقد معها هي: المستشفي الأهلي بغزة، مستشفي العودة بجباليا، مستشفى جمعية الخدمة العامة بغزة، مستشفى العيون التابع لجمعية الخدمة العامة بغزة والمستشفى الكويتي برفح، وتم الإعلان عن ذلك في كافة عيادات ومراكز الوكالة المنتشرة في قطاع غزة، ويستطيع من هم بحاجة للخدمات الصحية من اللاجئين بالتوجه إلى أقرب عيادة وكالة قريبة من منطقة سكناه، حيث سيكون باستقباله طواقمنا الطبية، التي ستقدم له النصح والإرشاد حتى يتمكن من الحصول على خدمة صحية ذات جودة عالية ومميزة يستحقها اللاجئ الفلسطيني .

    وشدد موسى على أن وكالة الغوث كانت حريصة على أن تكون الخدمات الصحية سهلة الوصول وفي متناول اليد من حيث التكلفة، ومثال ذلك: خدمات النساء والولادة وزعت جغرافيا بقدر الإمكان.

    أما بخصوص مساهمة المرضى، فلقد جعلتها الوكالة رمزية جدا، مقارنةً بما كان معمول به سابقاً، فعلى سبيل المثال تبلغ مساهمة اللاجئ بالولادة الطبيعية فقط ما يعادل 10 دولارات أو ما يعادلها بالعملة المحلية، أما اللاجئ المصنف ضمن الفقر المدقع فمساهمته في تلك العملية لا تعدى خمس 5 دولارات فقط "20 شيكل"، وفيما يتعلق بالجراحة العامة والتخصصية، فإن مستشفي العودة يغطي شمال وجنوب قطاع غزة، والمستشفى الأهلي يغطي مدينة غزة والمنطقة الوسطي ومستشفى العيون التابع للخدمة العامة فيغطي كافة أرجاء قطاع غزة.
    على أن تكون مساهمة المرضى 10% من التكلفة الإجمالية للاجئ الغير مصنف ضمن الفقر المدقع، أما المصنفين ضمن شبكة الضمان الاجتماعي والفقراء فتكون مساهمتهم فقط 2% ، وهذه مساهمة أقل بكثير من المساهمات السابقة والتي كانت تصل إلى 25% قبل العمل بهذا النظام الجديد.

    وأكد موسى أن وكالة الغوث الدولية وهي تعلن عن هذه الخدمة الجديدة، فإنها تأمل تمام الصحة والعافية لجميع اللاجئين، وستكون دائماً المؤسسة التي تحافظ وتحمي صحة مجتمع اللاجئين، حتى يتمكنوا من العيش بصحة جيدة وكرامة هم يستحقونها
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>