آخر الأخبار:

  • النائب خريشة يدعو لرقابة شعبية على عملية إعمار القطاع
  • نقابة الموظفين بغزة تحذر من خطوات تصعيدية في ظل انقطاع الرواتب
  • جيش الاحتلال يلغي الحراسة داخل البلدات "غير المتاخمة" للسياج الحدودي مع قطاع غزة
  • أبو مرزوق: أمن سيناء مصلحة فلسطينية والعلاقة مع مصر أفضل بكثير من السابق
  • يطرأ ارتفاع على درجات الحرارة والرياح شمالية غربية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة، والبحر خفيف ارتفاع الموج
  • الطاقة: أزمة انقطاع الكهرباء المتفاقمة في القطاع ستشهد تحسنا ملحوظا خلال الأشهر القريبة
  • ضابط في الجيش الإسرائيلي: الجيش الإسرائيلي يمارس الكذب عندما يصرح بأن صافرات الانذار كاذبة
  • التوتر تخيم على سجن "ريمون" بسبب احتجاج الأسرى على السياسات التعسفية التي تتبعها إدارة السجن
  • الداخلية: السفر عبر معبر رفح اليوم الثلاثاء سيكون للمرجعين، وإلى المواطنين المسجلين في كشف 21 أكتوبر
  • الزراعة: كميات هطول الأمطار في فلسطين تبشر بموسم جيد ينعش القطاع الزراعي

الرئيسية الأخبار

تسيير القافلة الشبابية الأولى من غزة لتركيا

أنهت وزارة الشباب والرياضة والثقافة المرحلة الأولى من استعداداتها لتسيير القافلة الشبابية الأولى من محافظات غزة إلى تركيا...

الإثنين, 30 يوليو, 2012, 12:03 بتوقيت القدس

علاقة و ثيقة بين تركيا و فلسطين


    أنهت وزارة الشباب والرياضة والثقافة المرحلة الأولى من استعداداتها لتسيير القافلة الشبابية الأولى من محافظات غزة إلى تركيا، في إطار أنشطة التبادل الشبابي، وكخطوة سباقة في اتجاه كسر الحصار.

    وأكد وزير الشباب والرياضة والثقافة د. محمد إبراهيم المدهون أنه وبناءً على زيارته الأخيرة لتركيا في ديسمبر 2011 ولقاءه بعدد من المسئولين الأتراك ومن بينهم وزير الشباب والرياضة التركي، تم الاتفاق على إنجاز عدد من مشاريع التبادل الشبابي والتعاون الرياضي، فقد تم اختيار عدد (40) شاباً من محافظات غزة للمشاركة في الوفد الشبابي الفلسطيني والذي من المتوقع أن يغادر إلى تركيا بعد عيد الفطر السعيد.

    واعتبر المدهون خروج الوفد مقدمة للانفتاح في العديد من المجالات، وخصوصاً الرياضية والثقافية والشبابية مع العديد من الدول الشقيقة والصديقة، مؤكداً على أن هذا الوفد سيحمل رسالة الكل الفلسطيني للشباب والشعب التركي الصديق، حيث تم اختيار المشاركين في الوفد ضمن معايير وضعتها الوزارة بالتنسيق مع الأخوة في تركيا، وأنه سيمهد لمرحلة جديدة قادمة من التعاون المشترك والتفاعل مع الخارج.

    من جانبه، أكد محمد العرعير مدير عام العلاقات الدولية في الوزارة على أن جهود الوزارة مستمرة في كسر الحصار، سواءً كان ذلك في اتجاه استقطاب الشباب الداعم للقضية الفلسطينية ضمن قوافل كسر الحصار كما حدث في أغسطس 2011، حيث تم عقد ملتقى الإخاء الشبابي الفلسطيني الدولي في غزة وبحضور شبابي من عدد من دول العالم، أو من خلال خروج الشباب الفلسطيني للمشاركة في الملتقيات والمخيمات الشبابية في الخارج، وأشاد بالموقف التركي الداعم للقضية الفلسطينية والمبادر لكسر الحصار عن غزة من خلال أسطول الحرية من خلال الدعم المستمر للمشاريع الطارئة والتنموية من قبل الأصدقاء الأتراك، وكذلك من خلال تسيير قوافل التبادل الشبابي.

    وأضاف العرعير أن الأتراك وعدوا بمزيد من التبادل الشبابي والرياضي والثقافي، كما دعا العرعير الدول الشقيقة و الصديقة للتعاون والمبادرة من أجل مزيد من التعاون في إطار العمل الشبابي والرياضي والثقافي.

    وفي نفس السياق أكد د. محمود بارود مدير عام الشباب في الوزارة أن معايير اختيار الوفد الشبابي تم التوافق عليها بالتنسيق مع المؤسسات الشبابية والجامعات، حيث تم اختيار أوائل جامعات غزة بواقع (6) طلاب، وممثل عن كل مؤسسة شبابية فاعلة في قطاع غزة بواقع (15) شاباً، وشابين (2) عن برنامج الرائد التدريبي، و(5) طلاب عن دبلوم القيادة الحكومية، و(7) من المشاركين بجائزة فلسطين التشجيعية للإبداع الشبابي 2011، وسيترأس الوفد (5) مسئولين عن الوزارة، وذكر بارود أن الإدارة العامة للشباب قامت بإجراء مقابلات مع المرشحين من المؤسسات الشبابية وتم اختيار من تنطبق عليه معايير المشاركة.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>