آخر الأخبار:

  • الاحتلال يعترف بسقوط صاروخ قرب أحد الفنادق في "إيلات" المحتلّة أدى لوقوع إصابات وأضرار في المكان
  • حركة المقاومة الشعبية وكتائب الناصر صلاح الدين: لا تهدئة إلا بشروط المقاومة وهذا ما تم الاتفاق عليه بين القوى الوطنية والإسلامية العاملة على الأرض
  • قوات الاحتلال تداهم منازل المواطنين بمنطقة واد السمن في مدينة الخليل
  • تدمير موقع الأمن الداخلي غرب تل السلطان برفح وإصابات في المكان
  • هنية: لم تطوع مواقفنا السياسية بسبب الحصار ولم يمنع الحصار على قسوته من امتلاك القاومة كل وسائل الدفاع عن شعبنا
  • مهندسو كتائب الشهيد عز الدين القسام يتمكنون من اختراق بث القناة العاشرة الإسرائيلية ويوجهون العديد من الرسائل إلى الجمهور الإسرائيلي.
  • القناة السابعة العبرية/ نشطاء اليمين واليسار يتظاهرون في القدس من أجل وقف إطلاق النار
  • حصيلة شهداء العدوان على غزة 185 شهيدًا و أكثر من 1200 جريحًا
  • القدرة: إصابة 7 مواطنين بينهم طفلة بجراح مختلفة باستهداف في دير البلح قبل قليل
  • القسام للإسرائيليين عبر رسائلل sms: سنواصل قصف كل مكان في "إسرائيل" حتى تلبي جميع شروطنا المشروعة

الرئيسية الأخبار

الثوار يسيطرون على نقطة استراتيجية بحلب‎

الإثنين, 30 يوليو, 2012, 14:43 بتوقيت القدس


    استولى "الجيش السوري الحر" صباح الاثنين 30/7/2012 بعد عشر ساعات من القتال، على نقطة إستراتيجية شمال غرب مدينة حلب، تسمح لهم بربط المدينة بالحدود التركية، بحسب ما أفاد صحافي في وكالة "فرانس برس" في المكان.

    وقال العميد فرزات عبد الناصر، وهو ضابط انشق عن الجيش قبل شهر، "تمكنا الساعة الخامسة (2,00 ت غ) من هذا الصباح(الاثنين) من الاستيلاء على حاجز عندان على بعد خمسة كيلومترات شمال غرب حلب، بعد عشر ساعات من المعارك".

    وهاجمت قوات الرئيس السوري بشار الأسد مقاتلي المعارضة في مدينة حلب في مطلع الأسبوع مما أثار إدانة من القوى الغربية التي تقول إن السلطات في سوريا فقدت شرعيتها.

    وقال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس يوم الاثنين إن فرنسا ستطلب عقد اجتماع وزاري طارئ لمجلس الامن التابع للأمم المتحدة حول سوريا لمحاولة إنهاء الأزمة الدبلوماسية والحيلولة دون وقوع المزيد من إراقة الدماء.

    وأضاف فابيوس الذي وصف الأسد بأنه "جلاد" إن البلاد تتجه إلى مذبحة وحث الأمم المتحدة على بذل كل ما في وسعها لوقف الأزمة.

    وصرح لراديو "آر.تي.ال" "سنطلب اجتماعا لمجلس الأمن وربما يكون هذا على مستوى وزاري قبل نهاية الأسبوع."

    ولم تنجح القوى الغربية حتى الآن في إنهاء مأزق في الأمم المتحدة بشأن الأزمة السورية مع محاولة روسيا والصين عرقلة جهود ممارسة ضغوط أكبر على الأسد.

    ومن المقرر أن تتولى فرنسا رئاسة مجلس الأمن يوم الأربعاء ويقول الرئيس فرانسوا أولوند إنه سيحاول إقناع روسيا والصين بدعم فرض المزيد من العقوبات.
    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>