آخر الأخبار:

  • وزير الشؤون الاجتماعية شوقي العيسة: 4344 أسرة جديدة في غزة تدخل برنامج المساعدات النقدية لأول مرة
  • غزة: الشرطة تقرر منع الحفلات في الشوارع والأماكن العامة بداية شهر مايو
  • حركة الأحرار الفلسطينية : عمليات الطعن والدهس في القدس والخليل تؤكد استمرارية إرادة شعبنا في مقاومة الاحتلال.
  • وصول مدير مكتب "جيمي كارتر" إلى غزة عبر بيت حانون تمهيدا لزيارته الخميس
  • حركة حماس تبارك العملية البطولية النوعية التي نفذها الشهيد محمود وتؤكد أن دماءه لن تضيع هدراً
  • زلزال ثان يضرب نيبال بالهند بلغت بقوة 6.7 بسلم ريختر، فيما لا زالت عمليات الإنقاذ في أوجها عدد الضحايا وصل إلى نحو 2000 قتيل.
  • مسؤولون: أكثر من ألفي شخص قتلوا في زلزال نيبال بالهند.
  • سيتم إدخال 660 شاحنة عبر كرم أبو سالم ستكون محملة ببضائع للقطاعين التجاري والزراعي والمساعدات والمواصلات.
  • أجهزة السلطة في الخليل تعتدي بالضرب على عائلة منفذ عملية الطعن محمود أبو جحيشة.
  • ارتفاع على درجات الحرارة، ويكون الطقس مشمسا، وربيعيا دافئا نهارا، ومائلا للبرودة ليلا

الرئيسية الأخبار

الثوار يسيطرون على نقطة استراتيجية بحلب‎

الإثنين, 30 يوليو, 2012, 14:43 بتوقيت القدس


    استولى "الجيش السوري الحر" صباح الاثنين 30/7/2012 بعد عشر ساعات من القتال، على نقطة إستراتيجية شمال غرب مدينة حلب، تسمح لهم بربط المدينة بالحدود التركية، بحسب ما أفاد صحافي في وكالة "فرانس برس" في المكان.

    وقال العميد فرزات عبد الناصر، وهو ضابط انشق عن الجيش قبل شهر، "تمكنا الساعة الخامسة (2,00 ت غ) من هذا الصباح(الاثنين) من الاستيلاء على حاجز عندان على بعد خمسة كيلومترات شمال غرب حلب، بعد عشر ساعات من المعارك".

    وهاجمت قوات الرئيس السوري بشار الأسد مقاتلي المعارضة في مدينة حلب في مطلع الأسبوع مما أثار إدانة من القوى الغربية التي تقول إن السلطات في سوريا فقدت شرعيتها.

    وقال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس يوم الاثنين إن فرنسا ستطلب عقد اجتماع وزاري طارئ لمجلس الامن التابع للأمم المتحدة حول سوريا لمحاولة إنهاء الأزمة الدبلوماسية والحيلولة دون وقوع المزيد من إراقة الدماء.

    وأضاف فابيوس الذي وصف الأسد بأنه "جلاد" إن البلاد تتجه إلى مذبحة وحث الأمم المتحدة على بذل كل ما في وسعها لوقف الأزمة.

    وصرح لراديو "آر.تي.ال" "سنطلب اجتماعا لمجلس الأمن وربما يكون هذا على مستوى وزاري قبل نهاية الأسبوع."

    ولم تنجح القوى الغربية حتى الآن في إنهاء مأزق في الأمم المتحدة بشأن الأزمة السورية مع محاولة روسيا والصين عرقلة جهود ممارسة ضغوط أكبر على الأسد.

    ومن المقرر أن تتولى فرنسا رئاسة مجلس الأمن يوم الأربعاء ويقول الرئيس فرانسوا أولوند إنه سيحاول إقناع روسيا والصين بدعم فرض المزيد من العقوبات.
    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>