آخر الأخبار:

  • مراسلنا: شرطة الاحتلال تعتقل شابا بعد التنكيل به على مفرق مستوطنة "معاليه ادوميم" شرقي القدس وتصادر سيارته
  • الاحتلال: إطلاق صاروخ من سيناء سقط بالجانب المصري على بعد 10كم من إيلات
  • الاحتلال يقتحم وادي قدوم في حي سلوان بالقدس المحتلة ويلقي قنابل الصوت باتجاه منازل هناك
  • ليبرمان: أخفقنا في الحرب على غزة والمواجهة مع حماس مسألة وقت
  • صحيفة السفير اللبنانية: عباس أخبر الأوروبيين أن حماس تخطط لنشر "الإرهاب"
  • واشنطن بوست: الأوضاع في غزة إلى الأسوأ والمواجهة باتت أقرب وحماس تستعد
  • إصابة 4 مواطنين بينهم طفلة بجراح خطيرة إثر حادث دهس شرق مدينة غزة
  • رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو يعلن إحباط محاولة انقلابية استهدفت نظامه
  • محكمة مصرية تؤجل دعوى جديدة باعتبار حماس منظمة إرهابية لجلسة 22 فبراير
  • أجهزة السلطة في الضفة تعتقل 27 "مطلوبًا" في بيت عوا ودير سامت جنوبي وغربي محافظة الخليل فجر اليوم

الرئيسية الأخبار

الثوار يسيطرون على نقطة استراتيجية بحلب‎

الإثنين, 30 يوليو, 2012, 14:43 بتوقيت القدس


    استولى "الجيش السوري الحر" صباح الاثنين 30/7/2012 بعد عشر ساعات من القتال، على نقطة إستراتيجية شمال غرب مدينة حلب، تسمح لهم بربط المدينة بالحدود التركية، بحسب ما أفاد صحافي في وكالة "فرانس برس" في المكان.

    وقال العميد فرزات عبد الناصر، وهو ضابط انشق عن الجيش قبل شهر، "تمكنا الساعة الخامسة (2,00 ت غ) من هذا الصباح(الاثنين) من الاستيلاء على حاجز عندان على بعد خمسة كيلومترات شمال غرب حلب، بعد عشر ساعات من المعارك".

    وهاجمت قوات الرئيس السوري بشار الأسد مقاتلي المعارضة في مدينة حلب في مطلع الأسبوع مما أثار إدانة من القوى الغربية التي تقول إن السلطات في سوريا فقدت شرعيتها.

    وقال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس يوم الاثنين إن فرنسا ستطلب عقد اجتماع وزاري طارئ لمجلس الامن التابع للأمم المتحدة حول سوريا لمحاولة إنهاء الأزمة الدبلوماسية والحيلولة دون وقوع المزيد من إراقة الدماء.

    وأضاف فابيوس الذي وصف الأسد بأنه "جلاد" إن البلاد تتجه إلى مذبحة وحث الأمم المتحدة على بذل كل ما في وسعها لوقف الأزمة.

    وصرح لراديو "آر.تي.ال" "سنطلب اجتماعا لمجلس الأمن وربما يكون هذا على مستوى وزاري قبل نهاية الأسبوع."

    ولم تنجح القوى الغربية حتى الآن في إنهاء مأزق في الأمم المتحدة بشأن الأزمة السورية مع محاولة روسيا والصين عرقلة جهود ممارسة ضغوط أكبر على الأسد.

    ومن المقرر أن تتولى فرنسا رئاسة مجلس الأمن يوم الأربعاء ويقول الرئيس فرانسوا أولوند إنه سيحاول إقناع روسيا والصين بدعم فرض المزيد من العقوبات.
    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>