آخر الأخبار:

  • الاحتلال: 116 قتلوا في العام الماضي 2014، بينهم 67 جراء العدوان على قطاع غزة.
  • رئيس أركان الاحتلال إيزينكوت: نعمل من أجل عودة أسرانا ومفقودينا
  • نقابة الموظفين تنفي ما روجته وسائل إعلام عن إغلاقها البنوك غداً الأربعاء
  • حركة حماس تكذب مزاعم نشرتها بعض وسائل الإعلام عن اتفاق تهدئة يمتد لسنوات مع الاحتلال
  • إصابة طفل 15 عاماً بجراح طفيفة بانفجار جسم مشبوه بمخيم الشاطئ
  • قطاع غزة يسجل أرقامًا غير مسبوقة من البطالة وصلت إلى 47.4% خلال الربع الثالث من العام الماضي.
  • نسبة الاقتراع في انتخابات جامعة البوليتكنك بالخليل حتى اللحظة.. 52.56%
  • الخفش إعادة الحكم السابق للمحرر في "وفاء الأحرار" زهير سكافي من مدينة الخليل والذي أمضى 11.5 من حكمه 22 عامًا.
  • الحكم على الرئيس مرسي ومحمد البلتاجي وعصام العريان بالاضافة لــ12 آخرين بالسجن المشدد 20 عام في القضية المعروفة باسم "أحداث الاتحادية"
  • وفاة 800 مهاجرًا غير شرعي بغرق سفينتهم قبالة السواحل الليبية أمس الأحد.

الرئيسية الأخبار

كتائب أبو علي تعلن مسؤوليتها عن عملية نابلس

أعلنت كتائب أبو علي مصطفى مسؤوليتها عن إصابة مغتصبين اثنين في إطلاق نار على السيارة التي كانا يستقلانها بالقرب من مغتصبة "يتسهار" جنوب مدينة نابلس...

الخميس, 02 أغسطس, 2012, 08:41 بتوقيت القدس

المرة الأولى التي تعلن فيها عن عملية في الضفة منذ 5 سنوات


    أعلنت كتائب أبو علي مصطفى – الجناح المسلح للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- مسؤوليتها عن إصابة مغتصبين اثنين في إطلاق نار على السيارة التي كانا يستقلانها بالقرب من مغتصبة "يتسهار" جنوب مدينة نابلس.

    وهذه المرة الأولى التي تعلن فيها الكتائب عن مسؤوليتها عن عملية للمقاومة في الضفة الغربية منذ نحو 5 سنوات، لا سيما بعد الهجمة الشرسة التي تشنها أجهزة الضفة بحق المقاومين الفلسطينيين.

    وقال متحدث باسم الكتائب في بيان نشره موقع الجبهة الشعبية على الشبكة العنكبوتية إن :"مجموعة من الكتائب قامت برصد سيارة للمغتصبين وأطلقت النار عليها وأصابت من فيها وغادرت مكان العملية بسلام".

    وأضاف قائلاً إن :"الظرف الأمني غير مواتٍ الآن لإعلان الكتائب مسئوليتها عن هذه العملية البطولية، حيث يعاني مقاتلو الكتائب من مطاردة الاحتلال، والسلطة في آن واحد".

    وتوعد المتحدث الاحتلال وأعوانه بالمزيد من الضربات والعمليات، وأن الكتائب بدأت تتعافى وستعود إلى سابق عهدها في الضفة الغربية وستذيق الاحتلال ومغتصبيه الويلات".
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (1) تعليق


    • (1) الخميس, 02 أغسطس, 2012

      الله اكبر و النصر للاسلام وين من زمان ما اسمعنا ها النصر الله يخرب بيت السلطة الي حرمتنا نسمع ها الصوت لكن اقتربت و الله و الله ما يبقالهم اثر باذن الله لانهم خالفوا شرع الله و حب الوطن و فضلوا المال على الوطن

    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>