آخر الأخبار:

  • النائب خريشة يدعو لرقابة شعبية على عملية إعمار القطاع
  • نقابة الموظفين بغزة تحذر من خطوات تصعيدية في ظل انقطاع الرواتب
  • جيش الاحتلال يلغي الحراسة داخل البلدات "غير المتاخمة" للسياج الحدودي مع قطاع غزة
  • أبو مرزوق: أمن سيناء مصلحة فلسطينية والعلاقة مع مصر أفضل بكثير من السابق
  • يطرأ ارتفاع على درجات الحرارة والرياح شمالية غربية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة، والبحر خفيف ارتفاع الموج
  • الطاقة: أزمة انقطاع الكهرباء المتفاقمة في القطاع ستشهد تحسنا ملحوظا خلال الأشهر القريبة
  • ضابط في الجيش الإسرائيلي: الجيش الإسرائيلي يمارس الكذب عندما يصرح بأن صافرات الانذار كاذبة
  • التوتر تخيم على سجن "ريمون" بسبب احتجاج الأسرى على السياسات التعسفية التي تتبعها إدارة السجن
  • الداخلية: السفر عبر معبر رفح اليوم الثلاثاء سيكون للمرجعين، وإلى المواطنين المسجلين في كشف 21 أكتوبر
  • الزراعة: كميات هطول الأمطار في فلسطين تبشر بموسم جيد ينعش القطاع الزراعي

الرئيسية الأخبار

كتائب أبو علي تعلن مسؤوليتها عن عملية نابلس

أعلنت كتائب أبو علي مصطفى مسؤوليتها عن إصابة مغتصبين اثنين في إطلاق نار على السيارة التي كانا يستقلانها بالقرب من مغتصبة "يتسهار" جنوب مدينة نابلس...

الخميس, 02 أغسطس, 2012, 08:41 بتوقيت القدس

المرة الأولى التي تعلن فيها عن عملية في الضفة منذ 5 سنوات


    أعلنت كتائب أبو علي مصطفى – الجناح المسلح للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- مسؤوليتها عن إصابة مغتصبين اثنين في إطلاق نار على السيارة التي كانا يستقلانها بالقرب من مغتصبة "يتسهار" جنوب مدينة نابلس.

    وهذه المرة الأولى التي تعلن فيها الكتائب عن مسؤوليتها عن عملية للمقاومة في الضفة الغربية منذ نحو 5 سنوات، لا سيما بعد الهجمة الشرسة التي تشنها أجهزة الضفة بحق المقاومين الفلسطينيين.

    وقال متحدث باسم الكتائب في بيان نشره موقع الجبهة الشعبية على الشبكة العنكبوتية إن :"مجموعة من الكتائب قامت برصد سيارة للمغتصبين وأطلقت النار عليها وأصابت من فيها وغادرت مكان العملية بسلام".

    وأضاف قائلاً إن :"الظرف الأمني غير مواتٍ الآن لإعلان الكتائب مسئوليتها عن هذه العملية البطولية، حيث يعاني مقاتلو الكتائب من مطاردة الاحتلال، والسلطة في آن واحد".

    وتوعد المتحدث الاحتلال وأعوانه بالمزيد من الضربات والعمليات، وأن الكتائب بدأت تتعافى وستعود إلى سابق عهدها في الضفة الغربية وستذيق الاحتلال ومغتصبيه الويلات".
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (1) تعليق


    • (1) الخميس, 02 أغسطس, 2012

      الله اكبر و النصر للاسلام وين من زمان ما اسمعنا ها النصر الله يخرب بيت السلطة الي حرمتنا نسمع ها الصوت لكن اقتربت و الله و الله ما يبقالهم اثر باذن الله لانهم خالفوا شرع الله و حب الوطن و فضلوا المال على الوطن

    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>