آخر الأخبار:

  • الاجتلال يغلق مناطق الضفة الغربية مساء اليوم، وذلك بمناسبة الأعياد اليهودية
  • أحمد أبو طه مدير مكتب إعلام الأسرى: السجون تعيش حالة من التوتر الشديد
  • أردوغان يهاجم الانقلاب في مصر ويطالب الأمم المتحدة بالدفاع عن الديمقراطية، وعدم الاعتراف بمن قتل الآلاف الذين خرجوا ليطالبوا بأصواتهم
  • أبو مرزوق: أجواء إيجابية تسود جلسات الحوار في القاهرة
  • البحرية الإسرائيلية تطلق صباح اليوم النار بكثافة صوب مراكب الصيادين في عرض بحر مدينة غزة
  • التعادل السلبي لفريق مالاجا مع برشلونة ضمن الجولة الخامسة من الدوري الإسباني
  • يطرأ انخفاض على درجات الحرارة والرياح جنوبية غربية إلى شمالية غربية معتدلة السرعة تنشط أحيانًا والبحر خفيف إلى متوسط ارتفاع الموج
  • نائب نقيب الموظفين بغزة إيهاب النحال يطالب حكومة التوافق الوطني بصرف رواتب موظفيها بغزة أسوة بموظفي السلطة برام الله
  • حماس: الاعتقالات والاستدعاءات التي تشنها أجهزة الضفة في صفوف نشطائنا ارتفعت بشكل ملحوظ خلال الفترة الأخيرة
  • السعودية: الخميس، هو أول أيام ذي الحجة، ويوم السبت (4-10)هو أول أيام عيد الأضحى المبارك

الرئيسية الأخبار

التعليم: لن نسمح برفع الرسوم الجامعية بغزة

الثلاثاء, 07 أغسطس, 2012, 18:54 بتوقيت القدس


    أعرب د. محمود الجعبري وكيل وزارة التربية والتعليم لشئون التعليم العالي عن رفض وزارته لقرار بعض الجامعات الفلسطينية رفع الرسوم الجامعية للطلبة الجدد.

    وقال الجعبري -في حديث لبرنامج "تحت مجهر الرسالة" الأسبوعي- "نحن مع بقاء الرسوم الجامعية كما هي بسبب الظروف الاقتصادية التي يعيشها الأهالي في القطاع، ولذلك لن نسمح برفع الرسوم".

    وأوضح وكيل وزارة التعليم أن وزارته تدعم افتتاح مزيد من الكليات والمؤسسات التعليمية الجامعية في قطاع غزة، مبينا أن عدد الخريجين يحتاج إلى مزيد من المؤسسات التعليمية.

    ولم يخف الجعبري وجود سلبيات كثيرة في النظام الجديد المقترح لطلبة الثانوية العامة، "والقاضي بتقديم الامتحانات لمدة عامين على التوالي، إذ يتقدم الطالب في السنة الأولى لستة مواد منها ثلاثة اختيارية يختار مادتين وتحذف الأخرى، وفي السنة الثانية يقدم ستة مواد وجميعها إجبارية".

    وأكد أن التغيير أمر مطلوب في الثانوية العامة لخفض القلق والتوتر لدى الطلاب، "لكن سلبيات نظام السنتين المقترح أكثر من ايجابياته"، لافتا إلى أن معظم ورش العمل التي نظمتها الوزارة بينت أن هذا النظام ما زال بحاجة إلى كثير من الإنضاج والتعديلات حتى يصبح مقبولا.

    وأضاف الجعبري: "لم نصل إلى درجة توافق في أن يكون التغيير بنظام السنتين، فهناك كثير من التعديلات التي يمكن أن نحدثها في نظام السنة الواحدة لخفض القلق وإعطاء مزيد من الفرص للطلبة"، مستبعدا في الوقت نفسه أن يحدث أي انقسام تربوي بين الوزارتين.
    المصدر: الرسالة نت رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>