آخر الأخبار:

  • توقف إضراب عمال النظافة في المشافي بسبب خطورة الأوضاع الصحية وإعطاء فرصة لحكومة التوافق لمراجعة سياساتها
  • جمال الخضري ينفي وجود آلية حقيقية وفعلية لإدخال مواد البناء إلى غزة وإعادة الإعمار كما يروج إعلامياً
  • إضراب شامل اليوم الأربعاء في جميع الوزارات والهيئات والمدارس الحكومية في قطاع غزة احتجاجًا على عدم تلبية حكومة التوافق مطالب الموظفين
  • روما الإيطالي يخسر أمام بايرن ميونيخ الألماني 1-7 في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الخامسة ضمن دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم
  • يعلون يتهم قطر وتركيا بدعم حماس
  • يطرأ ارتفاع على درجات الحرارة والرياح شمالية غربية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة، والبحر خفيف ارتفاع الموج
  • شالكه الألماني يتغلب على شبونة البرتغالي 4-3 بمبارة مثيرة في دوري أبطال أوروبا
  • تشلسي الإنكليزي يسحق ماريبور 6-صفر في دوري أبطال أوروبا
  • نادي الأسير: الوضع الصحي للأسير المضرب عن الطعام رائد موسى، في تدهور شديد، لا سيما وأن إدارة السجن ترفض إمداده بالملح، وهو يتناول الماء فقط
  • الاحتلال يفرج عن الأسيرة أمل خلف واثنين من أشقائها من حي باب السلسلة في القدس المحتلة

الرئيسية الأخبار

التعليم: لن نسمح برفع الرسوم الجامعية بغزة

الثلاثاء, 07 أغسطس, 2012, 18:54 بتوقيت القدس


    أعرب د. محمود الجعبري وكيل وزارة التربية والتعليم لشئون التعليم العالي عن رفض وزارته لقرار بعض الجامعات الفلسطينية رفع الرسوم الجامعية للطلبة الجدد.

    وقال الجعبري -في حديث لبرنامج "تحت مجهر الرسالة" الأسبوعي- "نحن مع بقاء الرسوم الجامعية كما هي بسبب الظروف الاقتصادية التي يعيشها الأهالي في القطاع، ولذلك لن نسمح برفع الرسوم".

    وأوضح وكيل وزارة التعليم أن وزارته تدعم افتتاح مزيد من الكليات والمؤسسات التعليمية الجامعية في قطاع غزة، مبينا أن عدد الخريجين يحتاج إلى مزيد من المؤسسات التعليمية.

    ولم يخف الجعبري وجود سلبيات كثيرة في النظام الجديد المقترح لطلبة الثانوية العامة، "والقاضي بتقديم الامتحانات لمدة عامين على التوالي، إذ يتقدم الطالب في السنة الأولى لستة مواد منها ثلاثة اختيارية يختار مادتين وتحذف الأخرى، وفي السنة الثانية يقدم ستة مواد وجميعها إجبارية".

    وأكد أن التغيير أمر مطلوب في الثانوية العامة لخفض القلق والتوتر لدى الطلاب، "لكن سلبيات نظام السنتين المقترح أكثر من ايجابياته"، لافتا إلى أن معظم ورش العمل التي نظمتها الوزارة بينت أن هذا النظام ما زال بحاجة إلى كثير من الإنضاج والتعديلات حتى يصبح مقبولا.

    وأضاف الجعبري: "لم نصل إلى درجة توافق في أن يكون التغيير بنظام السنتين، فهناك كثير من التعديلات التي يمكن أن نحدثها في نظام السنة الواحدة لخفض القلق وإعطاء مزيد من الفرص للطلبة"، مستبعدا في الوقت نفسه أن يحدث أي انقسام تربوي بين الوزارتين.
    المصدر: الرسالة نت رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>