آخر الأخبار:

  • المفتي: صلاة العيد الساعة السابعة وعشر دقائق حسب التوقيت الحالي "الصيفي"
  • الزهار: اتفاق المصالحة الأخير مع حركة فتح سيمهد الطريق لإدخال مواد البناء دون تأخير إلى قطاع غزة
  • وزارة الداخلية والأمن الوطني: السفر غداً الاثنين سيكون لكشفي 28/9 , 29/9.
  • الاحتلال يغلق الحرم الإبراهيمي بالخليل الثلاثاء بحجة الأعياد اليهودية
  • ليبرمان: ليس شريكا لإسرائيل، وأن أمنه وأمن السلطة الفلسطينية مرتبط بالمساعدات الأمنية الإسرائيلية
  • مراسلنا: 500حاج وحاجة يغادرون غزة لأداء الحج على مكرمة من ملك السعودية
  • مجموعات يهودية تقتحم الأقصى بحراسات مشددة من باب المغاربة
  • ليفني تتناول العشاء في نيويورك بمعية عدد من وزراء الخارجية والمسؤولين العرب
  • نقيب الموظفين العموميين بقطاع غزة: تصرحات الحمد الله الأخيرة "ضبابية واستفزازية"وفيها تنكر واضح لحقوق الموظفين
  • الزهار:اتفاق المصالحة مع فتح سيمهد الطريق لإعمار غزة وسيحل مشكلة معبر رفح

الرئيسية الأخبار

الصين تضيق على مسلميها في رمضان

الأربعاء, 08 أغسطس, 2012, 00:38 بتوقيت القدس

مسلمو الإيغور يمنعون من الصيام والصلاة في شهر رمضان الأوروبية-أرشيف


    تشن السلطات الصينية أوسع حملة على مسلمي الإيغور بإقليم شنغيانغالذي تقطنه أغلبية في شمال غرب الصين، وتصر السلطات على منع المسلمين من أداء فريضة الصيام في شهر رمضان الفضيل.

    وأصدرت السلطات توجيهات لقادة الحزب الشيوعي في شنغيانغ تأمرهم فيها بتقييد النشاطات الدينية للإيغور المسلمين في الإقليم خلال شهر رمضان، ومن ضمنها الصيام وارتياد المساجد للصلاة.

    وشملت الحملة ضد المسلمين سلسلة إجراءات لمنع كوادر الحزب الشيوعي وموظفي الدولة والمدارس من أداء فريضة الصيام، بذريعة أنها "تؤثر على الأداء المهني والدراسي".

    كما تمنع الإجراءات أصحاب المطاعم من إغلاق مطاعمهم في ساعات النهار، وتهددهم بسحب تراخيص أعمالهم لمدة عام كامل في حال المخالفة.

    وكان بيان أصدره مجلس بلدية زونغلانغ في إقليم شنغيانغ ذكر أن لجنة المقاطعة أصدرت توجيهات شاملة بشأن ما سمته الحفاظ على الاستقرار الاجتماعي خلال شهر رمضان الفضيل.

    ولفت البيان إلى أنه تحظر المشاركة في النشاطات الدينية خلال شهر الصوم. ودعا البيان قادة الحزب الشيوعي إلى إحضار هدايا من الطعام لزعماء القرى المحلية للتأكد من أنهم مفطرون خلال شهر رمضان.

    وقد دفعت هذه القرارات مجموعة "مؤتمر الإيغور العالمي" في المنفى للتحذير من اندلاع موجة جديدة من العنف في الإقليم.

    يذكر أن إقليم شنغيانغ شهد أسوأ أعمال عنف عرقية في تاريخ الصين الحديث في يوليو/تموز 2009 إثر صدامات بين الإيغور وقومية الهان، مما أدى إلى سقوط نحو مائتي قتيل وأكثر من 1600 جريح.

    ويقدر عدد الإيغور -حسب إحصاء 2003- بنحو 8.5 ملايين نسمة، يعيش 99% منهم داخل إقليم شنغيانغ، ويتوزع الباقون بين كزاخستان ومنغوليا وتركيا وأفغانستان وباكستان وألمانيا وإندونيسيا وأستراليا وتايوان والسعودية.
    المصدر: الجزيرة رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>