آخر الأخبار:

  • موقع "ذا هيل" الأمريكي: السيسي وحده المسؤول عن انهيار سيناء.
  • أنباء: غرق سفينة تقل مئات الاجئين قبالة السواحل الليببية.
  • تحويل 473 مليون دولار من ‫‏إسرائيل‬ للحكومة الفلسطينية الأسبوع الجاري
  • زلزال بقوة 6 .4 درجات يضرب بحر إيجه غرب تركيا دون وقوع اصابات او أضرار .
  • الزوارق الحربية "الإسرائيلية" تُطلق نيرانها صوب مراكب الصيادين في بحر غزة صباح اليوم
  • انفجاران في غزة استهدفا بوابة الوكالة ومجمع للنفايات دون إصابات
  • مصر‬: انفجار عبوة ناسفة في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، داخل محول كهرباء ملاصق لأحد مصانع الطوب بحي المناخ ببورسعيد.
  • العملات مقابل الشيكل: دولار: 3.92، يورو: 4.24، دينار: 5.54، جنيه: 0.51
  • ارتفاع على درجات الحرارة، ويكون الطقس غالبا صاف، ودافئا نسبيا نهارا، وباردا نسبيا ليلا،
  • إدخال 620 شاحنة محملة ببضائع ووقود ومواد بناء الى قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم التجاري اليوم

الرئيسية مقالات وآراء

هل هؤلاء مِنّا؟

الأربعاء, 08 أغسطس, 2012, 10:35 بتوقيت القدس

رغم أن العيب من أهل العيب ليس عيباً، ورغم أن المستوى الذي وصله البعض يعني أن نتوقع أي شيء منهم، ورغم أننا في زمن الرويبضة، لكن هنيئاً لـ (إسرائيل) بأمثال هؤلاء!

كلام أقل ما يُقال فيه أنه يفتقر لأبسط قواعد الأدب، ولا يمت للعقل بصلة، ولا يحترم عقول الآخرين، ويتجاوز في صهيونيته أعتى الغلاة من الصهاينة، كلام لم يخرج حتى من ليبرمان نفسه لا سابقاً ولا لاحقاً، لكن أي كلام نقصد؟

إنه ما تفوه به "فتحاويون" رسميون ومفصولون، ناطقون رسميون لكن لا نعرف بالضبط باسم من!

لا شك لدي أن مؤسسات الاحتلال تتراقص فرحاً بأن وجدت من يقول ما لا تستطيع تلك المؤسسات قوله، وجدت خدم لها ولمصالحها، يفندون التهم الموجهة للاحتلال بالضلوع في جريمة سيناء ويلقون بها على الشعب الفلسطيني!

غريب، مستهجن، مرفوض، لا أخلاقي، لا وطني، حاقد هي بعض صفات ما قالوا.

وأسوأ ما في الأمر أن هناك من يريد مجالستهم ومحاورتهم بإسم المصالحة، لا أبالغ إن قلت أن مجالسة "الاسرائيليين" أشرف من مجالسة هؤلاء، على الأقل تكون اللقاءات مع الرأس بدلاً من أن تكون مع الذنب، الذي ينافس سيده فيما يقول ويطرح، ولا يملك من أمره شيئاً إلا إرضاء من يملك راتب آخر الشهر.

لتسقط المصالحة للأبد إن كانت مع أمثال هؤلاء..

هذا ما قالوه حول حادثة سيناء، ولكم أن تحكموا إن كنت قد بالغت في وصفهم.

ولا نامت أعين الجبناء

د. نزال: حماس خلقت منظمات قاتلة وعليها دفن أطماعها التخريبية في سيناء

عساف: انقلاب حماس خلف الكثير بفلسطين ويطال الآن مصر

دحلان: حماس خلقت البيئة الملائمة لمثل هذه الأعمال التخريبية
المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

مشاركات القراء

التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


(0) تعليق


إقرأ أيضاً:
اقرأ المزيد >>