آخر الأخبار:

  • الاحتلال: 116 قتلوا في العام الماضي 2014، بينهم 67 جراء العدوان على قطاع غزة.
  • رئيس أركان الاحتلال إيزينكوت: نعمل من أجل عودة أسرانا ومفقودينا
  • نقابة الموظفين تنفي ما روجته وسائل إعلام عن إغلاقها البنوك غداً الأربعاء
  • حركة حماس تكذب مزاعم نشرتها بعض وسائل الإعلام عن اتفاق تهدئة يمتد لسنوات مع الاحتلال
  • إصابة طفل 15 عاماً بجراح طفيفة بانفجار جسم مشبوه بمخيم الشاطئ
  • قطاع غزة يسجل أرقامًا غير مسبوقة من البطالة وصلت إلى 47.4% خلال الربع الثالث من العام الماضي.
  • نسبة الاقتراع في انتخابات جامعة البوليتكنك بالخليل حتى اللحظة.. 52.56%
  • الخفش إعادة الحكم السابق للمحرر في "وفاء الأحرار" زهير سكافي من مدينة الخليل والذي أمضى 11.5 من حكمه 22 عامًا.
  • الحكم على الرئيس مرسي ومحمد البلتاجي وعصام العريان بالاضافة لــ12 آخرين بالسجن المشدد 20 عام في القضية المعروفة باسم "أحداث الاتحادية"
  • وفاة 800 مهاجرًا غير شرعي بغرق سفينتهم قبالة السواحل الليبية أمس الأحد.

الرئيسية الأخبار

تفاقم خسائر البريد الأميركي

الجمعة, 10 أغسطس, 2012, 20:00 بتوقيت القدس

البريد الأميركي يواجه صعوبات متزايدة مع ارتفاع الإقبال على استخدام الإنترنت الأوروبية


    تفاقمت الخسائر التي منيت بها هيئة البريد الأميركية لتصل إلى 5.2 مليارات دولار في الأشهر الثلاثة حتى نهاية يونيو/حزيران الماضي.

    وحذرت الهيئة بأنها ستواجه المزيد من الخسائر في حال لم يتدخل الكونغرس لمساعدتها، وأنها ستعاني نقصا في السيولة وستعجز عن الاقتراض في الخريف المقبل.

    وهيئة البريد الأميركية التي تعتمد على بيع الطوابع ومنتجات أخرى ولا تحصل على تمويل من دافعي الضرائب، تواجه صعوبات متزايدة منذ سنوات مع ارتفاع الإقبال على استخدام الأميركيين للإنترنت.

    كما تعزي الهيئة تفاقم خسائرها إلى استنزاف أموالها في مدفوعات برنامج الرعاية الصحية للمتقاعدين والتزامات أخرى أوجبتها عليها الحكومة.

    وتخلفت هيئة البريد عن السداد للمرة الأولى على الإطلاق الأسبوع الماضي حين لم تسدد بالكامل 5.5 مليارات دولار مطلوبة قانونا كمدفوعات لبرنامج الرعاية الصحية للمتقاعدين، وقال المفتش العام للهيئة إنها قد تواجه عجزا قدره مائة مليون دولار منتصف أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

    وأوضحت هيئة البريد أن صافي خسائرها الفصلية الذي بلغ 5.2 مليارات دولار مقارنة مع 3.1 مليارات الفترة المقابلة من 2011 يرجع بالمقام الأول إلى أنه يتعين عليها تجنيب أموال لبرنامج التقاعد.

    وبالرغم من أن الهيئة تخلفت عن السداد وتتوقع أن تتخلف عن دفعة ثانية مستحقة الشهر المقبل، فإنه يتعين عليها أن تسجل المدفوعات في بياناتها المالية.

    وقال مسؤول بالهيئة لمجلس محافظيها إنه حتى بدون هذه المدفوعات فإن هيئة البريد خسرت نحو مليار دولار في عملياتها مع استمرار تحول الأميركيين إلى البريد الإلكتروني.
    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>