آخر الأخبار:

  • توقف إضراب عمال النظافة في المشافي بسبب خطورة الأوضاع الصحية وإعطاء فرصة لحكومة التوافق لمراجعة سياساتها
  • جمال الخضري ينفي وجود آلية حقيقية وفعلية لإدخال مواد البناء إلى غزة وإعادة الإعمار كما يروج إعلامياً
  • إضراب شامل اليوم الأربعاء في جميع الوزارات والهيئات والمدارس الحكومية في قطاع غزة احتجاجًا على عدم تلبية حكومة التوافق مطالب الموظفين
  • روما الإيطالي يخسر أمام بايرن ميونيخ الألماني 1-7 في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الخامسة ضمن دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم
  • يعلون يتهم قطر وتركيا بدعم حماس
  • يطرأ ارتفاع على درجات الحرارة والرياح شمالية غربية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة، والبحر خفيف ارتفاع الموج
  • شالكه الألماني يتغلب على شبونة البرتغالي 4-3 بمبارة مثيرة في دوري أبطال أوروبا
  • تشلسي الإنكليزي يسحق ماريبور 6-صفر في دوري أبطال أوروبا
  • نادي الأسير: الوضع الصحي للأسير المضرب عن الطعام رائد موسى، في تدهور شديد، لا سيما وأن إدارة السجن ترفض إمداده بالملح، وهو يتناول الماء فقط
  • الاحتلال يفرج عن الأسيرة أمل خلف واثنين من أشقائها من حي باب السلسلة في القدس المحتلة

الرئيسية الأخبار

العفو الدولية: حياة البرق والصفدي في خطر

طالبت منظمة العفو الدولية الاحتلال الصهيوني بالتحقيق في تعرض معتقلين فلسطينيين اثنين مضربين عن الطعام لمعاملة سيئة خلال اعتقالهما إداريًا من دون توجيه اتهامات لهما أو تقديمهما للمحاكمة...

السبت, 11 أغسطس, 2012, 09:37 بتوقيت القدس

الأسيران البرق والصفدي في خطر

الأسيران البرق والصفدي في خطر


    طالبت منظمة العفو الدولية الاحتلال الصهيوني بالتحقيق في تعرض معتقلين فلسطينيين اثنين مضربين عن الطعام لمعاملة سيئة خلال اعتقالهما إداريًا من دون توجيه اتهامات لهما أو تقديمهما للمحاكمة.

    ويواصل الأسيران: حسن الصفدي وسامر البرق إضرابهما عن الطعام احتجاجًا على استمرار احتجازهما إداريًا من قبل السلطات الصهيونية، وقد بدأ البرق إضرابه في 22 مايو/ أيار، وتبعه الصفدي في 21 يونيو/ حزيران الماضيين.

    وأشارت المنظمة في بيان لها إلى أن فحوصًا طبية من هيئات مستقلة أجريت للمعتقلين الأسبوع الماضي أظهرت أنهما يعانيان من حالة ضعف، وأن "حياتهما في خطر" إذا استمر إضرابهما عن الطعام.

    وقالت نائبة مدير منظمة العفو الدولية لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا "آن هاريسون": "يجب على السلطات الإسرائيلية الإفراج عن الصفدي والبرق وجميع المعتقلين إداريًا، ما لم يتم توجيه اتهامات جنائية معروفة لهم بشكل فوري ومحاكمتهم وفقا للمعايير الدولية للمحاكمات العادلة".

    وطالبت هاريسون الاحتلال أيضا بـ"التحقيق في تعرض الصفدي والبرق لمعاملة سيئة خلال احتجازهما، وضمان معاملتهما بشكل إنساني".

    وبينَت المنظمة إن "إسرائيل" استخدمت أسلوب الاعتقال الإداري دون تهمة أو محاكمة مع آلاف الفلسطينيين في الأراضي المحتلة منذ عام 1967، حيث تقوم بتجديد اعتقالهم كلما انتهت فترة الستة أشهر المحددة للاعتقال الإداري.

    وكان الصفدي اعتقل في 29 يونيو/ حزيران 2011، وأنهى في مايو/أيار إضرابا سابقا عن الطعام استمر 70 يوما، غير أنه استأنف إضرابه عن الطعام في 21 يونيو/ حزيران بعدما جددت السلطات الإسرائيلية في نفس الشهر اعتقاله إداريًا لستة أشهر جديدة.

    ويخضع البرق للاعتقال الإداري منذ 2010، وأنهى أيضا في منتصف مايو/ أيار إضرابا عن الطعام استمر 50 يوما، لكنه استأنفه بعد أيام قليلة بعدما جددت السلطات الإسرائيلية اعتقاله إداريا لثلاثة شهور.

    وقالت المنظمة إن (285) معتقلًا فلسطينيًا على الأقل يخضعون للاحتجاز الإداري من دون تهمة أو محاكمة حتى يونيو/ حزيران 2012، بينهم أعضاء في المجلس التشريعي، ونشطاء حقوقيون وصحفيون وطلاب جامعيون وأكاديميون.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>