آخر الأخبار:

  • مشعل: القضية الوطنية الفلسطينية هي أكبر من فتح وحماس وكل الفصائل ويجب أن تتضافر الجهود للتحرير وإقامة الدولة.
  • الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت تقرر الدعوة لتشكيل مجلس طلاب بمشاركة جميع الكتل
  • الجيبات العسكرية "الإسرائيلية" تُطلق النار في محيط منطقة أبو دقة شرق الفخاري بخانونس جنوب قطاع غزة.
  • رئيس أركان جيش الاحتلال غادي آيزنكوت: سنبذل كل الجهود من أجل إعادة جثة "أرون شاؤول" ودفنه في "إسرائيل".
  • القناة 2 العبرية: قائد سلاح الجو "الإسرائيلي" أمير إيشل: أعددنا خطة لمهاجمة إيران لكن المستوى السياسي لم يتبناها.
  • الاحتلال يواصل إغلاق معبر (كرم أبو سالم) التجاري جنوب قطاع غزة لليوم الثاني على التوالي بحجة الاعياد اليهودية
  • المتحدث باسم جيش الاحتلال "موتي ألموز": المستوى السياسي في "إسرائيل" طالب الجيش بالاستعداد لضربة عسكرية محتملة لإيران.
  • انخفاض اخر على درجات الحرارة لتصبح أدنى من معدلها السنوي العام بحدود 5-6 درجات مئوية، وتسقط بإذن الله زخات متفرقة من الأمطار
  • يعالون وزير جيش الاحتلال ( يلمح ) لأول مرة أثناء كلمتة في ذكرى جنود جيشة عشية ذكرى سقوط فلسطين أن هناك أكثر من جنديين مفقودين.
  • حركة حماس تستهجن تصريحات قيس أبو ليلى بأنها امتهنت كرامة وزراء الحكومة

الرئيسية الأخبار

(إسرائيل) غير مستعدة لهجوم عليها

السبت, 11 أغسطس, 2012, 13:22 بتوقيت القدس


    كشف تحقيق لصحيفة معاريف عن صورة قاتمة للاستعدادات على صعيد الجبهة الداخلية لمواجهة هجوم محتمل على "إسرائيل" مع زيادة حدة التوترات في الشرق الأوسط, وأشارت الصحيفة إلى أن التقصير ليس حسب الموصفات والمعايير فحسب, وإنما في الوسائل واللامبالاة والإهمال.

    وقال إيتان عرقوبي مدير مشروع الكمامات في بريد (إسرائيل) "تم حتى اليوم توزيع نحو 4 مليون كمامة, وسيتم توزيع نصف مليون أخرى حتى نهاية عام 2013, وبعد ذلك سننتظر بأن تسمح وزارة الأمن بميزانية لنحو 3 ملايين كمامة وهي غير متوفرة حتى اللحظة".

    وبحسب الصحيفة فإن هذه المعطيات تكشف عن صورة صعبة بموجبها فإننا سنجد 40% من الجمهور بدون كمامات واقية في حال مواجهة ظروف طارئة.

    وبالإضافة إلى النقص في الكمامات الواقية من الأسلحة الكيماوية والبيلوجية والنووية, فإن الملاجئ كذلك يوجد فيها فجوات خطيرة, فنحو ثلث الجمهور في (إسرائيل) لا توجد لهم أماكن محمية داخل الشقة أو ملجأ عمومي يمكن أن يلجأوا إليه في حالة الهجوم الصاروخي, وسيضطرون البقاء معلقين تحت رحمة السماء, على حد تعبير الصحيفة.

    وأشارت الصحيفة إلى أن هناك ملاجئ متوفرة للجمهور ولكنها ليست حسب الموصفات المطلوبة للدفاع, وقالت ميتال تيسمان مديرة المركز القطري للملاجئ خلال زيارة أحد الملاجئ في تل أبيب "صحيح أنه من الاسمنت المسلح لكن فيه عدة عيوب تجعله غير صالح للاستخدام في حالة الطوارئ, فلا يوجد باب ضد الصدمات وكذلك لا يوجد شباك ضد الصدمات".

    وأضاف "إن عشرات السكان توجهوا للمركز كي يحصلوا على استشارة من أجل تحويل الملجأ إلى ملجأ معياري حسب الموصفات.

    وختمت الصحيفة بالقول إن هذه اللامبالاة إلى جانب العيوب والنقص في وسائل الحماية تترجم أيضا بالأرقام, حيث عبر نحو 56% من الجمهور الإسرائيلي عن اعتقادهم بأن الجبهة الداخلية غير جاهزة للتعاطي مع الهجوم.
    المصدر: عكا رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>