آخر الأخبار:

  • النائب خريشة يدعو لرقابة شعبية على عملية إعمار القطاع
  • نقابة الموظفين بغزة تحذر من خطوات تصعيدية في ظل انقطاع الرواتب
  • جيش الاحتلال يلغي الحراسة داخل البلدات "غير المتاخمة" للسياج الحدودي مع قطاع غزة
  • أبو مرزوق: أمن سيناء مصلحة فلسطينية والعلاقة مع مصر أفضل بكثير من السابق
  • يطرأ ارتفاع على درجات الحرارة والرياح شمالية غربية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة، والبحر خفيف ارتفاع الموج
  • الطاقة: أزمة انقطاع الكهرباء المتفاقمة في القطاع ستشهد تحسنا ملحوظا خلال الأشهر القريبة
  • ضابط في الجيش الإسرائيلي: الجيش الإسرائيلي يمارس الكذب عندما يصرح بأن صافرات الانذار كاذبة
  • التوتر تخيم على سجن "ريمون" بسبب احتجاج الأسرى على السياسات التعسفية التي تتبعها إدارة السجن
  • الداخلية: السفر عبر معبر رفح اليوم الثلاثاء سيكون للمرجعين، وإلى المواطنين المسجلين في كشف 21 أكتوبر
  • الزراعة: كميات هطول الأمطار في فلسطين تبشر بموسم جيد ينعش القطاع الزراعي

الرئيسية منوعات

عصير من البطاطس لعلاج الحموضة وقرحة المعدة

الأربعاء, 15 أغسطس, 2012, 01:51 بتوقيت القدس


    أشارت دراسة بريطانية حديثة إلى أن العصير المستخرج من البطاطس يمكن أن يعالج قرحة المعدة.
    وجاءت فكرة البحث لأحد علماء جامعة مانشستر الذي تناول وجبات تحتوي على البطاطس فقط في أحد الأيام.

    وقد أدت هذه التجربة لاكتشاف جزيء رئيسي يمكن أن يساعد في علاج بل والوقاية من البكتيريا التي تعيش في المعدة وتتسبب في القرح المعدية والحموضة. ولا تستطيع هذه البكتيريا تطوير مقاومة لعصير البطاطس.
    يُذكر أن العلماء أجروا الاختبار على مختلف أنواع البطاطس وتوصلوا إلى نفس النتيجة.

    وقال إيان روبرتز، أستاذ علم الأحياء الدقيقة بكلية علوم الحياة، الذي عمل على هذا الكشف: "عندما سمعت عن فكرة استخدام البطاطس لعلاج قرح المعدة تشككت بعض الشيء ولكن لم أندهش، فالكثير من المنتجات النباتية تحتوي على مكونات شيقة ومفيدة وما علينا إلا أن نكتشفها". وأضاف: "عصير البطاطس هذا يمكن أن يمثل إجراء وقائيا لإيقاف القرح المعدية عند بدء ظهورها".

    ويأمل فريق الباحثين أن يتحول المكون المستخرج من عصير البطاطس إلى منتج يتم تناوله كمكمل غذائي يومي.
    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>