آخر الأخبار:

  • المحكمة الإدارية العليا في مصر، السبت، ترفض دعوى حل حزب النور السلفي لعدم الاختصاص.
  • 19 قتيلًا في انهيار بئر منجم للذهب في تنزانيا
  • سفينة لكسر الحصار عن غزة على متنها شخصيات دولية بارزة من بينها الرئيس التونسي السابق منصف المرزوقي.
  • اليمن... مسلحون من قبائل حضرموت يسيطرون على هضبة حضرموت النفطية
  • وزيرالشؤون المدنية حسين الشيخ يؤكد أن الاحتلال سيسلم السلطة عائدات الضراب المجمدة غداً أو بعد غد.
  • سوريا: الطيران المروحي السوري قصف ليلا أحياء مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بالبراميل المتفجرة
  • 22 قتيلا وعشرات الجرحى جراء انفجار سيارة مفخخة أمام مصرف بأفغانستان
  • ارتفاع على درجات الحرارة، ويكون الطقس لطيفا نهارا، وباردا ليلا مع ظهور بعض السحب المنخفضة
  • السعودية تعلن عن مساعدة بقيمة 274 مليون دولار للأمم المتحدة للعمليات الانسانية في اليمن.
  • ليبرمان يصرح بأن مسألة توزيع الحقائب الوزارية لن تكون عقبة بوجه انضمام حزبه إلى الحكومة.

الرئيسية الأخبار

أسير "سامري" يدخل عامه التاسع في السجن

السبت, 18 أغسطس, 2012, 13:28 بتوقيت القدس

الأسير السامري


    يدخل الأسير نادر ممدوح صدقة "السامري" (34 عاماً) عامه التاسع في الأسر بشكل متواصل.

    والأسير السامري اعتقل بتاريخ 17/8/2004 بعد محاصرته في مخيم العين غرب مدينة نابلس، وقد حكم بالسجن المؤبد ستة مرات لاتهامه بالتخطيط لسلسة من العمليات التي نفذتها كتائب ابو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

    عائلة الأسير، قالت إن ابنها تنقل في عدة سجون منذ اعتقاله، وذلك في نية من مصلحة السجون لتزيد من معاناته ولا تسمح له بالراحة.

    وكشف أحد الأسرى الذي كان معتقلا في ذات السجن مع الأسير صدقة بان إدارة السجون تتعامل معه كفلسطيني وليس كسامري كما هو شائع، وان اغلب السجانين في السجون كافة لا يتعاملون معه أبدا ومقاطع من قبلهم كونهم يعتبرونه فلسطينيا.

    ومورس بحق الأسير شتى أنواع الضغط والتهديد والتعذيب أثناء التحقيق بعد أن شكل اعتقاله مفاجئة كبيرة للاحتلال كونه "سامري" الأصل، ولاتهامه بالمسؤولية الكاملة عن قيادة كتائب أبو علي مصطفى التابعة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في نابلس، وممارسة العديد من النشاطات المعادية للاحتلال.

    ومن الجدير ذكره أن عائلة الأسير صدقة تسكن في حي الطائفة السامرية على قمة جبل جرزيم.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>