آخر الأخبار:

  • أسطول تركي جديد لغزة بحماية البحرية التركية
  • بلغت كلفة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة خلال 3 الأسابيع الماضية نحو 12 مليار شيكل
  • القدرة: عدد الشهداء 1062 شهيدًا 6037 جريحًا
  • المقاومة توافق على تهدئة لـ24 ساعة تبدأ من الساعة الثانية ظهر اليوم الأحد
  • استهداف مباشر لمنزل عائلة الأشقر في مخيم النصيرات و 4 إصابات في المكان
  • صفارات الإنذار تدوي في عسقلان
  • الصحة: مراكز الرعاية ستكون مفتوحة أيام العيد
  • جيش الاحتلال الإسرائيلي يزعم اعتقال شاب حاول تفجير سيارة قرب مستوطنة غرب بيت لحم
  • غارة اسرائيلية جديدة على المنطقة الوسطى في مخيم النصيرات.
  • إعلام العدو يعترف بمقتل أحد الصهاينة الذين أصيبوا بصواريخ المقاومة الليلة على الحدود مع قطاع غزة ليرتفع عدد قتلاه إلى اثنين

الرئيسية الأخبار

أسير "سامري" يدخل عامه التاسع في السجن

السبت, 18 أغسطس, 2012, 13:28 بتوقيت القدس

الأسير السامري


    يدخل الأسير نادر ممدوح صدقة "السامري" (34 عاماً) عامه التاسع في الأسر بشكل متواصل.

    والأسير السامري اعتقل بتاريخ 17/8/2004 بعد محاصرته في مخيم العين غرب مدينة نابلس، وقد حكم بالسجن المؤبد ستة مرات لاتهامه بالتخطيط لسلسة من العمليات التي نفذتها كتائب ابو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

    عائلة الأسير، قالت إن ابنها تنقل في عدة سجون منذ اعتقاله، وذلك في نية من مصلحة السجون لتزيد من معاناته ولا تسمح له بالراحة.

    وكشف أحد الأسرى الذي كان معتقلا في ذات السجن مع الأسير صدقة بان إدارة السجون تتعامل معه كفلسطيني وليس كسامري كما هو شائع، وان اغلب السجانين في السجون كافة لا يتعاملون معه أبدا ومقاطع من قبلهم كونهم يعتبرونه فلسطينيا.

    ومورس بحق الأسير شتى أنواع الضغط والتهديد والتعذيب أثناء التحقيق بعد أن شكل اعتقاله مفاجئة كبيرة للاحتلال كونه "سامري" الأصل، ولاتهامه بالمسؤولية الكاملة عن قيادة كتائب أبو علي مصطفى التابعة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في نابلس، وممارسة العديد من النشاطات المعادية للاحتلال.

    ومن الجدير ذكره أن عائلة الأسير صدقة تسكن في حي الطائفة السامرية على قمة جبل جرزيم.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>