آخر الأخبار:

  • استشهاد الأسير رائد الجعبري من الخليل في مشفى سوروكا الإسرائيلي
  • "الشؤون" توزع نصف مليون$ على الأسر الفقيرة
  • عزت الرشق: حماس لن تنجر إلى المناكفات السياسية كما يرغب البعض عبر الاتهامات والتراشق الإعلامي
  • جهاز "الوقائي" يعتقل ستة من عناصر الكتلة في الجامعة، أثناء زيارتهم لأحد الأصدقاء في بلدة بيرزيت شمال رام الله
  • حماس تقدم 32 مليون $ لمتضرري العدوان على غزة
  • حماس تدعو أبناءها لعدم التجاوب للاعتقالات السياسية
  • منظمات حقوقية: "إسرائيل" غير معنية بالتحقيق في جرائمها بغزة
  • مانشستر يونايتد يستعد لاسترجاع نجمه السابق كريستيانو رونالدو
  • استشهاد الشاب "محمد إبراهيم الرياطي" متأثرًا بجراحه في المستشفيات المصرية
  • إصابة جندي إسرائليي بإطلاق نار من الجولان

الرئيسية الأخبار

"الفسيخ" وجبة الغزيين المفضلة في "عيد الفطر"

السبت, 18 أغسطس, 2012, 13:41 بتوقيت القدس

السمك المملح في أسواق غزة


    عمر الحلبي

    تتزين مائدة الافطار الأولى بعد شهر رمضان المبارك في قطاع غزة بوجبة من ألذ وجبات الطعام، وهي وجبة "الفسيخ" التي تعتبر من التراث الفلسطيني وترفض أن تندثر بالرغم من مرور عشرات السنوات عليها.

    وتعج أسواق قطاع غزة المركزية بالعشرات من المشرتين على مدار الساعة في أخر أيام شهر رمضان لشراء "الفسيخ" –سمك جرع أو بوري يتم وضع كميات كبيرة من الملح والعصفر عليه ويخزن لمدة شهرين تقريباً- وذلك بالرغم من ارتفاع سعره لهذا العام.

    ارتفاع سعره



    فقد بلغ سعر الكيلو من "الفسيخ الأصفر" والمجهز محلياً بـ 25 شيكل، فيما يبلغ سعر كيلو "فسيخ البراميل" –سمك سردين مملح- وهو فسيخ تركي يتم استيراده بـ 14 شيكل فقط.

    وتتراوح كميات تناول الفسيخ بين شخص وآخر، فمنهم من يناوله وكأنه يتناول وجبة سمك عادية، فيما يتناوله البعض الآخر وهم الكثرة بكميات قليلة، لا سيما وأن تناوله يأتي في وقت غير معتاد لتناول الطعام في الصباح، فشهر رمضان لم يمضي على انتهائه سوى 12 ساعة.

    خبراء التغذية يحذرون



    ويحذر مختصو التغذية من الافراط في تناول الفسيخ وذلك لأن ضرره في حال زيادة الكمية التي يتناولها الفرد قد تضر بصحته، وذلك لكمية الملح التي يحتويها، ناهيك عن بعض البكتيريا التي تحتويه نتيجة لتخزينه شهرين تقريباً.

    وينصح خبراء التغذية بالقيام بوضع الفسيخ في الماء والليمون لعدة ساعات قبل تناوله، كي يتم التخلص من الملح والبكتيريا التي يحتوي عليها، حيث أن فترة شهرين للتخزين كافية لأن تجعل الملح يتغلل بشكل جيد في السمك، ويصعب التخلص منه بسهولة.

    هذا بالإضافة إلى أن تناوله للمرضى الضغط والذين يعانون من أمراض في البروستات والمثانة والحوامل يؤثر عليهم بشكل كبير بل ويضر بصحتهم، وينصحون بأن يتم أخذ كميات كبيرة من الماء بعد تناوله ليتخلص الجسم من كمية الملح الكبيرة التي دخلت إليه.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>