آخر الأخبار:

  • وسائل إعلام اسرائيلية: سقوط صاروخين أطلقا من سوريا على مرتفعات الجولان
  • قناه الميادين: أنباء عن سقوط صاروخين الأول قرب إحدى المستوطنات شمال الجولان والثاني في جبل الشيخ
  • ليبيا: ارتفاع عدد ضحايا الهجوم على فندق بطرابلس إلى 3 قتلى ومسلحون يحتجزون رهائن داخل الفندق
  • مصر: انفجار كبير يهز مركز شرطة ومحكمة إطسا بالفيوم بعد قيام مجهولين زرع عبوة بجوارها
  • اندلاع حريق في منزل يعود لعائلة دنديش في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة ولا أنباء عن إصابات
  • حماس : قرار الاونروا بوقف مساعداتها للمواطنين المدمرة بيوتهم يحول قطاع غزة لقنبلة موقوتة قد تنفجر في أي وقت
  • الأناضول: تفجير يستهدف أكبر فنادق العاصمة الليبية طرابلس
  • وزارة الصحة الفلسطينية بغزة تطالب حكومة التوافق الوطني بتحمل مسئولياتها الوطنية و القانونية و الاخلاقية تجاه كافة الموظفين
  • توغل 4 جرافات إسرائيلية من بوابة المطبق شرق رفح
  • قوات الاحتلال الإسرائيلي تقتحم فجر اليوم عدة مناطق في الضفة الغربية والقدس المحتلتين وتعتقل سبعة مواطنين

الرئيسية الأخبار

الدفعة الـ(6) من أهالي أسرى غزة يزورون أبنائهم

الإثنين, 20 أغسطس, 2012, 13:57 بتوقيت القدس


    مجاهد ابراهيم

    غادر صباح اليوم الاثنين (20|8)، العشرات من أهالي الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال قطاع غزة لزيارة أبنائهم المعتقلين في سجن "نفحة" الصحراوي.

    ويشار إلى أن هذه الدفعة تُعد السادسة من أهالي الأسرى الذين يسمح لهم بزيارة أبنائهم بعد منع استمر لمدة ست سنوات، وذلك بعد الاضراب الذي خاضه الأسرى في شهر نيسان (إبريل) الماضي واستمر 28 يومًا.

    وتجمع أهالي الأسرى فجر اليوم الاثنين من كافة مناطق قطاع غزة في حافلة واحدة، انطلقت من أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بغزة، واتجهت بهم الحافلة إلى معبر بيت حانون "ايرز" شمال قطاع غزة حيث سلكت طريقها الى سجن نفحة الصحراوي.

    وتعتقل قوات الاحتلال في سجونها قرابة 470 أسيرًا من قطاع غزة من أصل خمسة آلاف أسير، ممنوعون من الزيارة منذ أسر المقاومة الفلسطينية للجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط في صيف 2006، الذي أُطلق سراحه في إطار صفقة التبادل في تشرين أول (أكتوبر) الماضي مقابل نحو ألف وسبعة وعشرين أسيرًا.
    المصدر: فلسطين الأن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>