آخر الأخبار:

  • عزام الأحمد وموسى أبو مرزوق سيتوجهان لغزة في الفترة القليلة المقبلة للمضي قدما في تنفيذ باقي ملفات المصالحة التي اتفق بشأنها مؤخرا
  • مغتصبون صهاينة يحرقون قرابة 200 شجرة زيتون في بلدة حوارة جنوب مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة
  • يطرأ انخفاض طفيف على درجات الحرارة والرياح شمالية غربية الى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة والبحر خفيف ارتفاع الموج
  • استشهاد الطفل محمد سامي أبو جراد جراء إصابته بجسم مشبوه في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة
  • عزام التميمي مدير معهد الفكر السياسي والإسلامي في لندن: ما نشر حول ملاحقة جماعة الإخوان المسلمين هو من صنيع اللوبي الإماراتي - السعودي في بريطانيا
  • استشهاد الشاب عبد الرحمن ادريس الشلودي منفذ عملية الدهس بمدينة القدس المحتلة
  • توقف إضراب عمال النظافة في المشافي بسبب خطورة الأوضاع الصحية وإعطاء فرصة لحكومة التوافق لمراجعة سياساتها
  • جمال الخضري ينفي وجود آلية حقيقية وفعلية لإدخال مواد البناء إلى غزة وإعادة الإعمار كما يروج إعلامياً
  • إضراب شامل اليوم الأربعاء في جميع الوزارات والهيئات والمدارس الحكومية في قطاع غزة احتجاجًا على عدم تلبية حكومة التوافق مطالب الموظفين
  • روما الإيطالي يخسر أمام بايرن ميونيخ الألماني 1-7 في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الخامسة ضمن دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم

الرئيسية مقالات وآراء

اضحك.. ثم اذرف دمعة

لم يكتف اليهود بالغناء مع شاعرهم "حاييم بيالك": "إن نسيتك يا "أورشليم" تنساني يميني، وإن تنسى...

السبت, 04 يونيو, 2011, 14:23 بتوقيت القدس

فايز أبو شمالة

فايز أبو شمالة
كاتب سياسي عدد المقالات (340) معلومات عن الكاتب

مواليد مدينة خان يونس في 18 نوفمبر 1950م.
حاصل على شهادة الدكتوراه عام 2004 في موضوعة "الحرب والسلام في الشعر العربي والشعر العبري على أرض فلسطين".
حاصل على شهادة الماجستير في موضوع "السجن في الشعر الفلسطيني". سنة 2001
كلف برئاسة بلدية خان يونس من 1/1/2006 وحتى شهر يونيو 2008
أمضى عشر سنوات في السجون والمعتقلات الإسرائيلية.
يجيد اللغة العبرية، وعمل مثقفاً سياسياً وأدبياً في السجون.

إن كنت قد استمعت إلى خطاب "نتنياهو" أمام أعضاء الكونغرس الأمريكي، وأعضاء مجلس الشيوخ، وإن كنت قد شاهدت الحفاوة والتكريم الذي حظي فيه الرجل، وإن كنت قد لاحظت كيف تمت مقاطعة خطابه بالتصفيق وقوفاً عدة مرات، فاضحك أيها العربي على بعض السياسيين الفلسطينيين، ولاسيما على نمر حماد، المستشار السياسي للرئيس، ثم بعد ذلك اضرب كفاً بكف، واذرف دمعة على فلسطين التي تضيع، ونحن ننظر إليها ببلاهة، وننتظر من والدنا الرحيم الرئيس الأمريكي "باراك أبوما" أن يثأر لنا، وأن يثور لغضبنا، وأن يجرد سيفه، ويقضي على (إسرائيل)!.

اضحك أيها العربي على تصريحات المستشار السياسي نمر حماد حين يقول يوم الثلاثاء من رام الله: إن خطاب "نتنياهو" أمام منظمة "إيباك" هو تحدٍ واضحٍ لمواقف الإدارة الأمريكية؛ في إعلان قيام الدولة، والاعتراف بالحقوق الفلسطينية، وهذا التحدي سيزيد من عزلة (إسرائيل) الدولية!.

اضحك أيها العربي، لأن كل سياسيي العالم، وكل عناوين صحف العالم، وكل مفكري العالم، وكل كتاب الأعمدة في كل الصحف الفلسطينية، وفي الصحف العربية، وفي الصحف الإسرائيلية، وحتى ابن الشارع الفلسطيني، كل أولئك يعرفون أن نتنياهو تمكن من هزيمة أوباما في عقر داره، وأجبره على تغيير صيغة خطابه بشكل مهين، فإذا بالرئيس الأمريكي "أوباما" يصير قزماً صغيراً أمام العملاق نتنياهو، ويتحدث بلغة سياسية يوم الأحد 22 من هذا الشهر مغايرة لما تحدث فيه يوم الخميس في 19 من نفس الشهر، ليتفادى غضب نتنياهو، حتى أن الصحف الإسرائيلية قالت: إن "أوباما" الذي ذكر الأمن الإسرائيلي في خطابه 22 مرة، كان يهودياً أكثر من نتنياهو.

رغم كل هذا الوضوح، ورغم ما قاله أوباما عن العلاقة الفولاذية بين أمريكا و(إسرائيل)، والتزام أمريكا بأمن (إسرائيل)، وعدم السماح بعزلتها الدولية، ووقوفه ضد التوجه الفلسطيني للأمم المتحدة، ورغم كل ذلك، فإن مستشار الرئيس عباس، وناصحه الأمين، ومرشده الوفي، يصر على أن سلطته الفلسطينية ترفض سياسة نتنياهو المراوغة، وتأمل بتحرك إدارة أوباما"، وتنتظر ردة فعلها الغاضبة التي ستزيد من عزلة (إسرائيل).

اضحك وسط دموعك أيها العربي حتى تفيق إدارة أوباما، ويفيق المستشار، ويفوّق المفاوضين. اضحك أيها الحزين، ثم اذرف دمعة على فلسطين.
المصدر: رابط مختصر للموضوع:

إقرأ أيضاً:
اقرأ المزيد >>