آخر الأخبار:

  • الاحتلال يغلق الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية ليومين بذريعة احتفال "رأس السنة العبرية"
  • الاحتلال يغلق حرم الخليل ويسمح باحتفال المستوطنين برأس السنة العبرية
  • وزارة التربية والتعليم العالي تعلن عن توفير مواصلات مجانية لجميع المعلمين المتوقفة رواتبهم في قطاع غزة
  • الاحتلال يغلق كرم أبو سالم حتى الأحد بحجة الأعياد اليهودية
  • توتر شديد في الأقصى بعد دعوات من قبل منظمات الهيكل المزعوم لاقتحامه بمناسبة "عيد رأس السنة العبرية"
  • سلطات الاحتلال الإسرائيلية تفرج عن الأسيرة ريم حمارشة من بلدة يعبد قضاء جنين، بعد انتهاء محكوميتها البالغة 8 أشهر
  • مسيرة حاشدة من شمال قطاع غزة، نصرة لأهالي مدينة الخليل، بعد عملية اغتيال القساميين القواسمة وأبوعيشة
  • الأجهزة الأمنية بطولكرم تعيد ضابطًا إسرائيليًا دخل المدينة خطأً للقوات الإسرائيلية
  • الرشق: جولة المفاوضات غير المباشرة مع الاحتلال بمصر، تستأنف في الأسبوع الأخير من شهر أكتوبر القادم
  • أبو مرزوق: مطالب الشعب الفلسطيني والمقاومة هي حقوق، سواء كانت مطار أو ميناء بحري

الرئيسية الأخبار

حصرياً.. تفاصيل لم تنشر عن ضرب الجيب العسكري

الصاروخ الذي ضرب به الجيب العسكري ليس صاروخ "كورنيت" الروسي كما زعم الاحتلال الاسرائيلي، بل هو صاروخ موجّه من طراز آخر

الأربعاء, 14 نوفمبر, 2012, 13:01 بتوقيت القدس

صورة لاستهداف الجيب العسكري


    كشف مصدر مطلع في -ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية- لـ"فلسطين الآن" عن تفاصيل حصرية حول عملية استهداف الجيب الإسرائيلي شرق حي الشجاعية السبت الماضي 10/11/2012، والتي أسفرت عن إصابة(4) جنود إسرائيليين بجراح ما بين خطيرة للغاية ومتوسطة.

    وأكد المصدر أن الصاروخ الذي ضرب به الجيب العسكري ليس صاروخ "كورنيت" الروسي كما زعم الاحتلال الاسرائيلي، بل هو صاروخ موجّه من طراز آخر، تاركاً للاحتلال التخبط في تحليلاته العسكرية ليعرف نوعية الصاروخ الذي سيكون رعبا يطارد آليات الاحتلال على حدود قطاع غزة.

    وأوضح أن مجاهدي الألوية تمكنوا في الساعة 4:10 مساء السبت من تدمير الجيب العسكري الذي كان يبعد أكثر من 150 متر عن الشريط الحدودي مع قطاع غزة، وذلك بعد عملية رصد استمرت لفترة طويلة، وتم اعتماد تلك اللحظة من قبل القيادة لضرب الصاروخ تجاه الجيب الذي كان يقوم بعملية استطلاع اعتيادية على الحدود.

    وبين المصدر لـ"فلسطين الآن" أن مجاهدي الألوية تمكنوا من تصوير العملية من خلال كاميرتين، إحداها من منطقة قريب جداً من السلك الحدودي، وهو كما يظهر في التصوير الذي وزعته الألوية أمس الثلاثاء، والذي أظهر جرأة كبيرة لدي منفذيها ورباطة جأشهم، واستمرارهم في تصوير العملية حتى بعد تفجير الجيب".

    ولفت أن أكثر ما فاجأ الاحتلال الإسرائيلي هو أن المنطقة التي ضرب منها المجاهدون الجيب هي منطقة "ساقطة أمنياً" ولا يستطيع أحد الاقتراب منها نظراً لقربها من الحدود وعدم وجود أي سواتر يختبئ خلفها المجاهدون أثناء ضرب الجيب أو تصوير العملية.

    وشدد منفذو العملية أنهم شاهدوا بأم أعينهم هروب الجنود الإسرائيليين الذين كانوا في الجيب الثاني والذي لم يستهدف، فيما لم يخرج أحد من الجنود الذين كانوا في الجيب المستهدف، مما يدلل على أن جميع من في الجيب قد سقطوا بين قتيل وجريح، إلا أن الاحتلال يتكتم على خسائره.

    وتوعد المصدر -الذي فضل عدم ذكر اسمه- جنود الاحتلال وآلياته التي تتحرك قرب حدود غزة بـ"أيام سوداء"، منوهاً إلى أن مجاهدي الأولوية أخذوا على عاتقهم إيلام العدو وتوجيه الضربات النوعية له ما دام يستبيح دماء الشعب الفلسطيني.

    هذا وتعمدت ألوية الناصر صلاح الدين تأخير الإعلان عن العملية لدواعٍ أمنية ومغادرة المجاهدين إلى قواعدهم بسلام، مستغربةً تبني فصيل فلسطيني العملية ونشره لفيديو مفبرك، بحسب ما قال المصدر الخاص.

    فيديو ضرب الجيب
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (2) تعليق


    • (1) undefined الأربعاء, 14 نوفمبر, 2012

      سلمت يمين المقاومة .. ومزيدا من العمليات الناجحة.

    • (2) الخميس, 15 نوفمبر, 2012

      ثبتكم الله اعانكم الله يا رجال هذة الامة

    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>