آخر الأخبار:

  • البطش: فتح أبلغتني كمنسق لجنة القوى بالغاء مهرجان احياء ذكرى عرفات
  • اعتقل أمن السلطة ثلاثة من أعضاء حزب التحرير في قلقيلية على خلفية إلقاء كلمة موحدة في مساجد المحافظة بعد صلاة يوم الجمعة
  • ضابط كبير في جيش الاحتلال الإسرائيلي قال إن رئيس السلطة وزعيم حركة فتح محمود عباس، لا يزال الصديق المقرب لـ"إسرائيل"
  • أنباء تتحدث عن هبوط طائرة أردنية داخل مقر المقاطعة برام الله قبل قليل
  • الإمارات والبحرين تعلنان انسحابهما من كأس العالم لكرة اليد في قطر
  • إضراب لوزارات العدل والعمل والأشغال العامة والإسكان والمرأة في قطاع غزة، اليوم الأحد، احتجاجًا على عدم تجاوب حكومة التوافق الوطني مع مطالب الموظفين
  • مبادرة شبابية في القدس لأداء واجب عزاء الشهيد خير حمدان في كفر كنا تحديا للاحتلال الإسرائيلي
  • اقتحم أكثر من 200 مستوطن منطقة بئر حرم الرامة شمال الخليل جنوب الضفة الغربية بحماية قوات الاحتلال بدعوى تأدية طقوس دينية
  • 7 من المصابين في عملية الدهس في القدس لا يزالون في المستشفيات وهم بحالة شديدة الخطورة
  • عاجل: إضراب يعم أراضي 48 احتجاجًا على قتل الشاب خير الدين حمدان أمس

الرئيسية الأخبار

احذروا المجندات على حدود غزة

الثلاثاء, 04 ديسمبر, 2012, 21:33 بتوقيت القدس

مجندات في جيش الاحتلال الإسرائيلي (أرشيف)


    كشفت مصادر أمنية تابعة للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة عن تكثيف وحدة "كاركال" الإسرائيلية - التي يغلب عليها الطابع الأنثوي- من عملها على الحدود الشرقية للقطاع بهدف ابتزاز الفلسطينيين ومحاولة إسقاطهم في وحل العمالة.

    وأشارت المصادر إلى أن المقاومة رصدت العديد من المجندات في هذه الوحدة يقمن بمحاولة لفت أنظار الفلسطينيين الذين عادوا للعمل في أراضيهم المحاذية للشريط الحدودي من خلال إظهار أجزاء من أجسادهن ودعوة الشبان للحديث معهن بهدف الإسقاط.

    وأفادت المصادر إلى أن عدد من المجندات اللواتي يخدمن ضمن وحدة كتيبة "قطط الصحراء" الكتيبة(33) التي يكون ثلثها من الذكور وثلثين من الإناث تعمل بشكل واضح على الحدود مع قطاع غزة وجمهورية مصر العربية بهدف الحماية والإسقاط.

    وفي ظل الضعف الاستخباري كتفت أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية وعلى رأسها "الشاباك" تعاونها مع الجيش الإسرائيلي للعمل على تجنيد عملاء جدد من قطاع غزة لتجديد بنك الأهداف الذي استنفذ خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة.

    ومن هذا المنطلق بات التعاون مع كتيبة قطط الصحراء التي يغلب عليها الطابع الأنثوي وسيلة من وسائل إسقاط الشباب والمواطنين عبر إغرائهم جنسياً, حيث تعمد المجندات على إظهار أجزاء من أجسادهن والقيام بأفعال لا أخلاقية بهدف إثارة الشبان ودفعهم للارتباط.

    وتتم عملية الارتباط مع أجهزة أمن العدو على الحدود عبر طريقتين إما عبر إعطاء الشباب أرقام هواتف للاتصال عليها أو دعوتهم للدخول عبر الحدود وإسقاطهم هناك بعد ابتزازهم.
    المصدر: المجد الأمني رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>