آخر الأخبار:

  • يديعوت: يعالون سيعلن عن رئيس أركان الجيش الجديد وهو غادي أيزنكوت
  • يديعوت:نتنياهو يعقد جلسة أمنية طارئة لبحث تصاعد العمليات والوضع الأمني
  • القناة 2: أجهزة أمن إسرائيل تعلن حالة الاستنفار القصوى بسبب العمليات
  • الجهاد: الانتفاضة قادمة ودعوات التهدئة غير مقنعة
  • المواصلات تلغي اعفاء الـ 50 % عن سائقي الأجرة في غزة
  • توغل أربع جرافات للاحتلال شرق القرارة في خانيونس انطلاقا من بوابه موقع كيسوفيم وتتجه ناحية الشمال مع إغلاق بوابه الموقع .
  • طعن جندي في "تل أبيب" ووصفت جراحه بالخطيرة
  • توغل أربع جرافات للاحتلال شرق القرارة في خانيونس انطلاقا من بوابه موقع كيسوفيم وتتجه ناحية الشمال .
  • الناطق باسم حكومة الوفاق ايهاب بسيسو لإذاعة أجيال: البت بمصير الموظفين العسكريين بغزة من مهام الفصائل وليس من مسؤوليات الحكومة
  • القناة 2: القسام تجهز لتحرير بعض المستوطنات القريبة من حدود قطاع غزة

الرئيسية الأخبار

الحكومة لم تعط فتح أي تصريح لإحياء انطلاقتها بغزة..

حماس: السلطة لم توافق على إقامة انطلاقتنا بالضفة

د. صلاح البردويل القيادي في "حماس" ينفي موافقة أجهزة السلطة على إقامة مهرجان في الذكرى الـ (25) لانطلاقة حركته في الضفة الغربية المحتلة، ويقول إن الحكومة:" لم تعط تصريح لحركة فتح بإقامة أي مهرجان لانطلاقتها في غزة...

الإثنين, 10 ديسمبر, 2012, 11:55 بتوقيت القدس

مهرجان انطلاقة حركة حماس الـ 25


    خاص - محمد عنان

    نفى د. صلاح البردويل القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" موافقة أجهزة السلطة على إقامة مهرجان في الذكرى الـ (25) لانطلاقة حركته في الضفة الغربية المحتلة.

    وأوضح القيادي في حركة "حماس" إن الحديث يدور عن اجتماع عقد بين الفصائل الفلسطينية تطرّق إلى ضرورة إنهاء الانقسام، حيث طالب أحد المسئولين في حماس بالإفراج عن المعتقلين السياسيين والسماح لحركته بتنظيم مهرجان انطلاقة في الضفة المحتلة رداً على مبادرة حسن النية التي بادرت بها الحكومة بطي صفحة الاقتتال الداخلي.

    وتابع البردويل: "الحاضرون استحسنوا الفكرة؛ لكن أجهزة أمن السلطة لم ترد على الأمر ولم تعطِ موافقة على إقامة المهرجان".

    ورداً على ما ورد في وسائل الإعلام من استعدادات تجريها حركة فتح لإقامة مهرجان انطلاقتها في غزة أول يناير المقبل، أكد البردويل إن الحكومة لم تعط تصريح لحركة فتح بإقامة أي مهرجان لانطلاقتها في غزة.

    وأكد القيادي في "حماس" إن المصالحة الفلسطينية تحققت على الأرض بعد انتصار المقاومة بغزة، وقدرتها على ضرب تل أبيب خلال العدوان الأخير، مضيفاً: "هذا الحدث بالفعل حقق وحدة ميدانية على الأرض ووحدة عاطفية بين أبناء الشعب بما فيه أهل الضفة الغربية وقطاع غزة والشتات وفلسطينيي 48 والأمة العربية والإسلامية".

    ولفت البردويل إلى أن طريق المقاومة هو الذي وحّد الشعب الفلسطيني، مشدداً على أن "القادم لابد أن يكون تلبية لما يريده الشعب الفلسطيني بإصراره على الثوابت والمقاومة"، مضيفاً: "المطلوب الآن وحدة البرنامج ووحدة المؤسسة الفلسطينية".

    وأشاد القيادي في حركة "حماس" بخطاب رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل، مشيراً إلى كلماته أعجبت جميع المراقبين من الفصائل الفلسطينية والعقلاء في حركة فتح، واصفاً الخطاب بـ "الوحدوي ذو اللغة المرنة إلى حد كبير، وأعطى مؤشرات واضحة وصريحة حول المصالحة، وعدم التدخل في شئون الدول أو تصدير أزماتنا لها، والتأكيد أن أرض فلسطين من بحرها إلى نهارها حق لنا مع عودة اللاجئين إلى ديارهم".

    وقال البردويل إن ردود أفعال السلطة حول خطاب مشعل انقسمت إلى ثلاثة أقسام: قسم رحّب بالخطاب ووصفه الوحدوي والجيد، وقسم آخر رحب بالخطاب وفسره بالطريقة التي يريدها، وقسم لم يرحب به ومارس خطاباً ضده.

    ولفت القيادي في حركة حماس إلى ضرورة إنهاء ملف الاعتقال السياسي في الضفة الغربية المحتلة خاصة في ظل الأجواء الإيجابية السائدة بعد انتصار المقاومة في غزة.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>