آخر الأخبار:

  • أسطول تركي جديد لغزة بحماية البحرية التركية
  • بلغت كلفة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة خلال 3 الأسابيع الماضية نحو 12 مليار شيكل
  • القدرة: عدد الشهداء 1062 شهيدًا 6037 جريحًا
  • المقاومة توافق على تهدئة لـ24 ساعة تبدأ من الساعة الثانية ظهر اليوم الأحد
  • استهداف مباشر لمنزل عائلة الأشقر في مخيم النصيرات و 4 إصابات في المكان
  • صفارات الإنذار تدوي في عسقلان
  • الصحة: مراكز الرعاية ستكون مفتوحة أيام العيد
  • جيش الاحتلال الإسرائيلي يزعم اعتقال شاب حاول تفجير سيارة قرب مستوطنة غرب بيت لحم
  • غارة اسرائيلية جديدة على المنطقة الوسطى في مخيم النصيرات.
  • إعلام العدو يعترف بمقتل أحد الصهاينة الذين أصيبوا بصواريخ المقاومة الليلة على الحدود مع قطاع غزة ليرتفع عدد قتلاه إلى اثنين

الرئيسية الأخبار

الحكومة لم تعط فتح أي تصريح لإحياء انطلاقتها بغزة..

حماس: السلطة لم توافق على إقامة انطلاقتنا بالضفة

د. صلاح البردويل القيادي في "حماس" ينفي موافقة أجهزة السلطة على إقامة مهرجان في الذكرى الـ (25) لانطلاقة حركته في الضفة الغربية المحتلة، ويقول إن الحكومة:" لم تعط تصريح لحركة فتح بإقامة أي مهرجان لانطلاقتها في غزة...

الإثنين, 10 ديسمبر, 2012, 11:55 بتوقيت القدس

مهرجان انطلاقة حركة حماس الـ 25


    خاص - محمد عنان

    نفى د. صلاح البردويل القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" موافقة أجهزة السلطة على إقامة مهرجان في الذكرى الـ (25) لانطلاقة حركته في الضفة الغربية المحتلة.

    وأوضح القيادي في حركة "حماس" إن الحديث يدور عن اجتماع عقد بين الفصائل الفلسطينية تطرّق إلى ضرورة إنهاء الانقسام، حيث طالب أحد المسئولين في حماس بالإفراج عن المعتقلين السياسيين والسماح لحركته بتنظيم مهرجان انطلاقة في الضفة المحتلة رداً على مبادرة حسن النية التي بادرت بها الحكومة بطي صفحة الاقتتال الداخلي.

    وتابع البردويل: "الحاضرون استحسنوا الفكرة؛ لكن أجهزة أمن السلطة لم ترد على الأمر ولم تعطِ موافقة على إقامة المهرجان".

    ورداً على ما ورد في وسائل الإعلام من استعدادات تجريها حركة فتح لإقامة مهرجان انطلاقتها في غزة أول يناير المقبل، أكد البردويل إن الحكومة لم تعط تصريح لحركة فتح بإقامة أي مهرجان لانطلاقتها في غزة.

    وأكد القيادي في "حماس" إن المصالحة الفلسطينية تحققت على الأرض بعد انتصار المقاومة بغزة، وقدرتها على ضرب تل أبيب خلال العدوان الأخير، مضيفاً: "هذا الحدث بالفعل حقق وحدة ميدانية على الأرض ووحدة عاطفية بين أبناء الشعب بما فيه أهل الضفة الغربية وقطاع غزة والشتات وفلسطينيي 48 والأمة العربية والإسلامية".

    ولفت البردويل إلى أن طريق المقاومة هو الذي وحّد الشعب الفلسطيني، مشدداً على أن "القادم لابد أن يكون تلبية لما يريده الشعب الفلسطيني بإصراره على الثوابت والمقاومة"، مضيفاً: "المطلوب الآن وحدة البرنامج ووحدة المؤسسة الفلسطينية".

    وأشاد القيادي في حركة "حماس" بخطاب رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل، مشيراً إلى كلماته أعجبت جميع المراقبين من الفصائل الفلسطينية والعقلاء في حركة فتح، واصفاً الخطاب بـ "الوحدوي ذو اللغة المرنة إلى حد كبير، وأعطى مؤشرات واضحة وصريحة حول المصالحة، وعدم التدخل في شئون الدول أو تصدير أزماتنا لها، والتأكيد أن أرض فلسطين من بحرها إلى نهارها حق لنا مع عودة اللاجئين إلى ديارهم".

    وقال البردويل إن ردود أفعال السلطة حول خطاب مشعل انقسمت إلى ثلاثة أقسام: قسم رحّب بالخطاب ووصفه الوحدوي والجيد، وقسم آخر رحب بالخطاب وفسره بالطريقة التي يريدها، وقسم لم يرحب به ومارس خطاباً ضده.

    ولفت القيادي في حركة حماس إلى ضرورة إنهاء ملف الاعتقال السياسي في الضفة الغربية المحتلة خاصة في ظل الأجواء الإيجابية السائدة بعد انتصار المقاومة في غزة.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>