آخر الأخبار:

  • البطش: فتح أبلغتني كمنسق لجنة القوى بالغاء مهرجان احياء ذكرى عرفات
  • اعتقل أمن السلطة ثلاثة من أعضاء حزب التحرير في قلقيلية على خلفية إلقاء كلمة موحدة في مساجد المحافظة بعد صلاة يوم الجمعة
  • ضابط كبير في جيش الاحتلال الإسرائيلي قال إن رئيس السلطة وزعيم حركة فتح محمود عباس، لا يزال الصديق المقرب لـ"إسرائيل"
  • أنباء تتحدث عن هبوط طائرة أردنية داخل مقر المقاطعة برام الله قبل قليل
  • الإمارات والبحرين تعلنان انسحابهما من كأس العالم لكرة اليد في قطر
  • إضراب لوزارات العدل والعمل والأشغال العامة والإسكان والمرأة في قطاع غزة، اليوم الأحد، احتجاجًا على عدم تجاوب حكومة التوافق الوطني مع مطالب الموظفين
  • مبادرة شبابية في القدس لأداء واجب عزاء الشهيد خير حمدان في كفر كنا تحديا للاحتلال الإسرائيلي
  • اقتحم أكثر من 200 مستوطن منطقة بئر حرم الرامة شمال الخليل جنوب الضفة الغربية بحماية قوات الاحتلال بدعوى تأدية طقوس دينية
  • 7 من المصابين في عملية الدهس في القدس لا يزالون في المستشفيات وهم بحالة شديدة الخطورة
  • عاجل: إضراب يعم أراضي 48 احتجاجًا على قتل الشاب خير الدين حمدان أمس

الرئيسية الأخبار

حماس تطلب محاكمة (إسرائيل) لاغتيالها عرفات

طالبت حركة حماس بملاحقة "إسرائيل" قضائيًا، بعد اعتراف رئيسها شيمون بيريز ضمنًا باغتيال الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

السبت, 12 يناير, 2013, 21:36 بتوقيت القدس

قبر الراحل ياسر عرفات في رام الله


    طالبت حركة حماس بملاحقة "إسرائيل" قضائيًا، بعد اعتراف رئيسها شيمون بيريز ضمنًا باغتيال الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

    جاء ذلك على لسان المتحدث باسم "حماس" سامي أبو زهري في تصريح صحفي له، السبت12/1/2013، موضحا خلاله أن "تصريحات بيريز التي قال فيها أن اغتيال عرفات كان خطأ هو أول اعتراف "إسرائيلي" باغتياله، وهو ما يضع حداً للغط حول هذه المسألة ويحمِّل الاحتلال المسئولية عن جريمة الاغتيال".

    وكان بيريز ذكر في مقابلة نشرتها صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية إنه ما كان ينبغي اغتيال ياسر عرفات، أظن أنه كان بالإمكان التعامل معه، ومن دونه، كان الوضع أصعب وأكثر تعقيداً".
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>