آخر الأخبار:

  • أسطول تركي جديد لغزة بحماية البحرية التركية
  • بلغت كلفة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة خلال 3 الأسابيع الماضية نحو 12 مليار شيكل
  • القدرة: عدد الشهداء 1062 شهيدًا 6037 جريحًا
  • المقاومة توافق على تهدئة لـ24 ساعة تبدأ من الساعة الثانية ظهر اليوم الأحد
  • استهداف مباشر لمنزل عائلة الأشقر في مخيم النصيرات و 4 إصابات في المكان
  • صفارات الإنذار تدوي في عسقلان
  • الصحة: مراكز الرعاية ستكون مفتوحة أيام العيد
  • جيش الاحتلال الإسرائيلي يزعم اعتقال شاب حاول تفجير سيارة قرب مستوطنة غرب بيت لحم
  • غارة اسرائيلية جديدة على المنطقة الوسطى في مخيم النصيرات.
  • إعلام العدو يعترف بمقتل أحد الصهاينة الذين أصيبوا بصواريخ المقاومة الليلة على الحدود مع قطاع غزة ليرتفع عدد قتلاه إلى اثنين

الرئيسية الأخبار

هنية يدعو لإنشاء مدرسة عسكرية

خلال كلمة له في حفل تخريج الفتوة الخميس رئيس الوزراء اسماعيل هنية يدعو لإنشاء مدرسة عسكرية متخصصة .

الخميس, 24 يناير, 2013, 19:48 بتوقيت القدس

رئيس الوزراء إسماعيل هنية خلال خطاب له في حفل تخريج الفتوة -أرشيف

رئيس الوزراء اسماعيل هنية خلال خطاب له في حفل تخريج الفتوة


    دعا رئيس الحكومة الفلسطينية إسماعيل هنية إلى إنشاء مدرسة فلسطين العسكرية للطلاب، يتبعها كلية عسكرية تضم التخصصات العسكرية المختلفة.

    وأوضح هنية خلال حفل اختتام فعاليات عام التعليم الفلسطيني ومخيمات الفتوة الخميس 24/1/2013م, أنّ إنشاء المدرسة العسكرية لا بد أن يكون تتويجًا لاختتام أول برنامج للفتوة أعلنته وزارة التربية والتعليم و"لأننا على مشارف مرحلة التحرير."

    ودعا هنية وزير التربية والتعليم أسامة المزيني لوضع خطة ضمن استراتيجية الوزارة للبدء باستيعاب الطلبة بهذه المدرسة، بدءًا من العام القادم، على أن يلتحق بها الطلاب من المرحلة الإعدادية وحتى الدبلوم والبكالوريوس العسكري.

    وأوصى هنية وزارة التعليم بالاستمرار في تبني مشروع الفتوة وتطويره وجعله مشروعًا تربويًا تعليميًا وجهاديًا ضمن أجندة عمل الوزارة لتنشئة الجيل.

    وشهد حفل التخريج نحو 10 آلاف طالب من برنامج الفتوة الخميس الذي يوافق ذكرى مولد النبي محمد صلى الله عليه وسلم. وأدى الطلاب خلال الاحتفال عدة عروض عسكرية تتويجًا لما تعلموه خلال المخيمات.

    وقال رئيس الحكومة إن برنامج الفتوة يوافق ذكرى ميلاد الرسول، ميلاد القائد والمنهج والدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، "وهو ميلاد للعودة وتحرير الأسرى".

    وخاطب خريجي البرنامج قائلاً: "أنتم قادة المستقبل في يوم ميلاد الرسول وستأخذون بيد شعبكم نحو الحرية والعزة والكرامة"."

    ولفت إلى أنّ الحكومة تتبع منهج الإلتزام بقيم الإسلام وفلسطين والأمة، "ويجب أن يتلقى تعليم هذا المنهج قيادات أكفاء لتكون الدولة على أرض فلسطين من البحر إلى النهر".

    وقال: إن "حكاية الفتوة التي بدأنها العام الجاري، وباحتضان كتائب الشهيد عز الدين القسام ستنتهي بالنصر والتحرير والصلاة في المسجد الأقصى المبارك".

    وأضاف "هذا جيل مفصلي بمرحلة مفصلية ويحتاج لقيادة استثنائية وحكومة حاضنة للحفاظ على القيمة المعنوية والمادية لهذا الجيل في مرحلة التحرير والبناء ويمثل بناء جيل للتصدي للاحتلال الإسرائيلي"...

    من جانبه، قال وزير التربية والتعليم أسامة المزيني إنّ الوزارة أخذت على عاتقها أن تُساهم في إعداد الرجال ليساعدوا في عملية البناء والتحرير.

    وأكدّ خلال كلمة الاحتفال أنّه "لا بد من الاستعداد للاحتلال الذي يهدد شعبنا دائما ويعبث بأمنه واستقراره، مثمنًا دور وزارة الداخلية وكتائب القسام في تخريج هذه المخيمات.

    يذكر أن برنامج فتوة بدأ تطبيقه في مدارس الثانوية البنين بهدف تعزيز القيم والمفاهيم الوطنية لدى الطلاب، وتعزيز ثقافة الانضباط، والنظام، والنظافة، والتضحية، والسمع والطاعة، وفداء الوطن والكثير من المهارات الأخرى.
    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>