آخر الأخبار:

  • الهباش: قرارات المجلس المركزي عبارة عن توصيات واللجنة التنفيذية هي صاحبة القرار في وقت وكيفية وقف التنسيق الأمني
  • المجلس المركزي لمنظمة التحرير يقرر وقف التنسيق الأمني مع الاحتلال الإسرائيلي ضمن عدة قرارات اتخذها في ختام اجتماعاته في رام الله مساء الخميس
  • مجموعة شبابية عربية يهودية تقوم بجولة مشتركة في القدس القديمة والمسجد الأقصى المبارك
  • مجلس الوزراء المصري يرسل الحكم بحق حماس لـ"حصر الأموال"
  • رئيس الوزراء المصري يتسلم الحكم القضائي بحق حماس ووزير العدل يؤكد: سيتم تطبيقه حرفيًا
  • 10 مليون يورو من 'البنك الألماني للتنمية' لقطاع التعليم والتدريب في فلسطين
  • مصادر مصرية: مقتل 2 وإصابة 3 بعد سقوط قذيفة على منزلين بالشيخ زويد
  • "اتفاق تعاون عسكري" بين تركيا وقطر يسمح بنشر قوات مشتركة في كلا البلدين
  • سوريا... الطيران المروحي يلقي ثلاثة براميل متفجرة على محيط مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين في ريف دمشق.
  • مصر: القضاء الإدارى يقضى بعدم جواز تدخل منظمات المجتمع المدنى بشئون الدولة

الرئيسية الأخبار

هنية يدعو لإنشاء مدرسة عسكرية

خلال كلمة له في حفل تخريج الفتوة الخميس رئيس الوزراء اسماعيل هنية يدعو لإنشاء مدرسة عسكرية متخصصة .

الخميس, 24 يناير, 2013, 19:48 بتوقيت القدس

رئيس الوزراء إسماعيل هنية خلال خطاب له في حفل تخريج الفتوة -أرشيف

رئيس الوزراء اسماعيل هنية خلال خطاب له في حفل تخريج الفتوة


    دعا رئيس الحكومة الفلسطينية إسماعيل هنية إلى إنشاء مدرسة فلسطين العسكرية للطلاب، يتبعها كلية عسكرية تضم التخصصات العسكرية المختلفة.

    وأوضح هنية خلال حفل اختتام فعاليات عام التعليم الفلسطيني ومخيمات الفتوة الخميس 24/1/2013م, أنّ إنشاء المدرسة العسكرية لا بد أن يكون تتويجًا لاختتام أول برنامج للفتوة أعلنته وزارة التربية والتعليم و"لأننا على مشارف مرحلة التحرير."

    ودعا هنية وزير التربية والتعليم أسامة المزيني لوضع خطة ضمن استراتيجية الوزارة للبدء باستيعاب الطلبة بهذه المدرسة، بدءًا من العام القادم، على أن يلتحق بها الطلاب من المرحلة الإعدادية وحتى الدبلوم والبكالوريوس العسكري.

    وأوصى هنية وزارة التعليم بالاستمرار في تبني مشروع الفتوة وتطويره وجعله مشروعًا تربويًا تعليميًا وجهاديًا ضمن أجندة عمل الوزارة لتنشئة الجيل.

    وشهد حفل التخريج نحو 10 آلاف طالب من برنامج الفتوة الخميس الذي يوافق ذكرى مولد النبي محمد صلى الله عليه وسلم. وأدى الطلاب خلال الاحتفال عدة عروض عسكرية تتويجًا لما تعلموه خلال المخيمات.

    وقال رئيس الحكومة إن برنامج الفتوة يوافق ذكرى ميلاد الرسول، ميلاد القائد والمنهج والدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، "وهو ميلاد للعودة وتحرير الأسرى".

    وخاطب خريجي البرنامج قائلاً: "أنتم قادة المستقبل في يوم ميلاد الرسول وستأخذون بيد شعبكم نحو الحرية والعزة والكرامة"."

    ولفت إلى أنّ الحكومة تتبع منهج الإلتزام بقيم الإسلام وفلسطين والأمة، "ويجب أن يتلقى تعليم هذا المنهج قيادات أكفاء لتكون الدولة على أرض فلسطين من البحر إلى النهر".

    وقال: إن "حكاية الفتوة التي بدأنها العام الجاري، وباحتضان كتائب الشهيد عز الدين القسام ستنتهي بالنصر والتحرير والصلاة في المسجد الأقصى المبارك".

    وأضاف "هذا جيل مفصلي بمرحلة مفصلية ويحتاج لقيادة استثنائية وحكومة حاضنة للحفاظ على القيمة المعنوية والمادية لهذا الجيل في مرحلة التحرير والبناء ويمثل بناء جيل للتصدي للاحتلال الإسرائيلي"...

    من جانبه، قال وزير التربية والتعليم أسامة المزيني إنّ الوزارة أخذت على عاتقها أن تُساهم في إعداد الرجال ليساعدوا في عملية البناء والتحرير.

    وأكدّ خلال كلمة الاحتفال أنّه "لا بد من الاستعداد للاحتلال الذي يهدد شعبنا دائما ويعبث بأمنه واستقراره، مثمنًا دور وزارة الداخلية وكتائب القسام في تخريج هذه المخيمات.

    يذكر أن برنامج فتوة بدأ تطبيقه في مدارس الثانوية البنين بهدف تعزيز القيم والمفاهيم الوطنية لدى الطلاب، وتعزيز ثقافة الانضباط، والنظام، والنظافة، والتضحية، والسمع والطاعة، وفداء الوطن والكثير من المهارات الأخرى.
    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>