آخر الأخبار:

  • توقف إضراب عمال النظافة في المشافي بسبب خطورة الأوضاع الصحية وإعطاء فرصة لحكومة التوافق لمراجعة سياساتها
  • جمال الخضري ينفي وجود آلية حقيقية وفعلية لإدخال مواد البناء إلى غزة وإعادة الإعمار كما يروج إعلامياً
  • إضراب شامل اليوم الأربعاء في جميع الوزارات والهيئات والمدارس الحكومية في قطاع غزة احتجاجًا على عدم تلبية حكومة التوافق مطالب الموظفين
  • روما الإيطالي يخسر أمام بايرن ميونيخ الألماني 1-7 في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الخامسة ضمن دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم
  • يعلون يتهم قطر وتركيا بدعم حماس
  • يطرأ ارتفاع على درجات الحرارة والرياح شمالية غربية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة، والبحر خفيف ارتفاع الموج
  • شالكه الألماني يتغلب على شبونة البرتغالي 4-3 بمبارة مثيرة في دوري أبطال أوروبا
  • تشلسي الإنكليزي يسحق ماريبور 6-صفر في دوري أبطال أوروبا
  • نادي الأسير: الوضع الصحي للأسير المضرب عن الطعام رائد موسى، في تدهور شديد، لا سيما وأن إدارة السجن ترفض إمداده بالملح، وهو يتناول الماء فقط
  • الاحتلال يفرج عن الأسيرة أمل خلف واثنين من أشقائها من حي باب السلسلة في القدس المحتلة

الرئيسية الأخبار

عباس: إما المفاوضات أو التوجه للأمم المتحدة

قال رئيس السلطة محمود عباس إن السلطة لن تتوجه الى الامم المتحدة لنيل الاعتراف بالدولة الفلسطينية في حال وافقت (إسرائيل) على مفاوضات تستند على حدود عام 67

الخميس, 30 يونيو, 2011, 16:44 بتوقيت القدس

عباس طالب (إسرائيل) بالاعتراف بالدولة الفلسطينية


    أمستردام - نيرمين الدهيشة

    ‏قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس انه لن يتوجه الى الامم المتحدة لنيل الاعتراف بالدولة الفلسطينية في حال وافقت (إسرائيل) على مفاوضات تستند على حدود عام 67 مع تبادل محدود للاراضي ووقف الاستيطان.

    وأضاف عباس في كلمة ألقاها أمام مجلسي الشيوخ والنواب الهولنديين، اليوم الخميس، إنه "على (إسرائيل) أن ترد على اعتراف شعبنا الفلسطيني بحقها بالوجود، بأن تعترف بالدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967".

    وتابع:" أود أن أكرر التزامنا بحق الدولتين فلسطين و(إسرائيل) جنبا إلى جنب بسلام وأمان، وعلينا إنجاز هدفنا من خلال المفاوضات بعيدا عن العنف، ولهذه الغاية أدعو الحكومة الإسرائيلية لقبول مرجعيات المفاوضات بما فيها مبادئ الرئيس أوباما لحل الدولتين على حدود الأرض التي احتلت عام 1967، مع تبادل محدود ومتفق عليه ووقف للنشاطات الاستيطانية".

    وقال " هدفنا الأساسي هو المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي للوصول للسلام، وآمل أن تنجح الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد الأوروبي وروسيا الاتحادية في جهودهم التي يبذلونها لاستئناف مفاوضات السلام".

    وذكّر عباس باعتراف الجانب الفلسطيني بحق (إسرائيل) في الوجود وقال: "اعترفنا بوجود دولة إسرائيل ونأمل أن ترد الحكومة الإٍسرائيلية بالاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود الأرض التي احتلت عام 1967".

    ومضى قائلا: "اليوم تعترف بنا 117 دولة في العالم ونأمل من أولئك الذين لم يعترفوا بعد بدولة فلسطين أن يفعلوا ذلك في أسرع وقت ممكن".
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>