آخر الأخبار:

  • مراسلنا: إصابة خطيرة لجندي اسرائيلي في بيت حنينا بالقدس جراء إصابته بزجاجة مولوتوف إصابة مباشرة.
  • الحية: مصر أبلغتنا بتأجيل جلسة مفاوضات التهدئة
  • عاطف عدوان: الحمد لله فقد المصداقية كرئيس وزراء لحكومة التوافق الوطني لعدم تنفيذه أي من وعوده المتعلقة بحل مشاكل القطاع وعليه الرحيل
  • يطرأ ارتفاع طفيف على درجات الحرارة والرياح شمالية غربية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة والبحر خفيف ارتفاع الموج
  • وزارة الداخلية:حدود قطاع غزة مع مصر مضبوطة وآمنة وليس لنا أي علاقة بالأحداث الداخلية المصرية
  • خليل الحية: أمن إسرائيل أول من سيدفع ثمن تأخر إعمار قطاع غزة
  • هيئة المعابر: السلطات المصرية تبلغنا بإغلاق معبر رفح البري يوم السبت وحتى إشعار آخر
  • الداخلية تحذر من خطورة الوضع القائم في قطاع غزة مع حلول فصل الشتاء
  • الخضري: الاحتلال الإسرائيلي يريد إعمارًا إعلاميًا وما وصل من مواد بناء لا يكفي لإعمار بناية واحدة
  • تجدد مواجهات في القدس و"إسرائيل" تخشى من انتفاضة ثالثة

الرئيسية الأخبار

عباس: إما المفاوضات أو التوجه للأمم المتحدة

قال رئيس السلطة محمود عباس إن السلطة لن تتوجه الى الامم المتحدة لنيل الاعتراف بالدولة الفلسطينية في حال وافقت (إسرائيل) على مفاوضات تستند على حدود عام 67

الخميس, 30 يونيو, 2011, 16:44 بتوقيت القدس

عباس طالب (إسرائيل) بالاعتراف بالدولة الفلسطينية


    أمستردام - نيرمين الدهيشة

    ‏قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس انه لن يتوجه الى الامم المتحدة لنيل الاعتراف بالدولة الفلسطينية في حال وافقت (إسرائيل) على مفاوضات تستند على حدود عام 67 مع تبادل محدود للاراضي ووقف الاستيطان.

    وأضاف عباس في كلمة ألقاها أمام مجلسي الشيوخ والنواب الهولنديين، اليوم الخميس، إنه "على (إسرائيل) أن ترد على اعتراف شعبنا الفلسطيني بحقها بالوجود، بأن تعترف بالدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967".

    وتابع:" أود أن أكرر التزامنا بحق الدولتين فلسطين و(إسرائيل) جنبا إلى جنب بسلام وأمان، وعلينا إنجاز هدفنا من خلال المفاوضات بعيدا عن العنف، ولهذه الغاية أدعو الحكومة الإسرائيلية لقبول مرجعيات المفاوضات بما فيها مبادئ الرئيس أوباما لحل الدولتين على حدود الأرض التي احتلت عام 1967، مع تبادل محدود ومتفق عليه ووقف للنشاطات الاستيطانية".

    وقال " هدفنا الأساسي هو المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي للوصول للسلام، وآمل أن تنجح الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد الأوروبي وروسيا الاتحادية في جهودهم التي يبذلونها لاستئناف مفاوضات السلام".

    وذكّر عباس باعتراف الجانب الفلسطيني بحق (إسرائيل) في الوجود وقال: "اعترفنا بوجود دولة إسرائيل ونأمل أن ترد الحكومة الإٍسرائيلية بالاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود الأرض التي احتلت عام 1967".

    ومضى قائلا: "اليوم تعترف بنا 117 دولة في العالم ونأمل من أولئك الذين لم يعترفوا بعد بدولة فلسطين أن يفعلوا ذلك في أسرع وقت ممكن".
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>