آخر الأخبار:

  • النائب فبي المجلس التشريعي "نايف رجوب" يستنكر تلفظ الشرطة بألفاظ شركية
  • غانتس يشيد بالهدوء على الحدود المصرية ويتوقع أن تشهد الفقرة المقبلة مواجهات على الحدود مع "إسرائيل"
  • وقائي الخليل يمنع حافلات من نقل رحلة للطالبات نظمتها الكتلة الإسلامية في جامعة بولتكنيك الخليل
  • تراكم الديون على حكومة رام الله يودي بنفاذ 100 صنف من الأدوية
  • وزارة الخارجية السويسرية تعلن انضمام فلسطين رسميًا إلى اتفاقية جنيف
  • قتيل وعشرات الجرحى بينهم ستة بحالة خطرة في مظاهرات شهدتها القاهرة والاسكندرية ضد الانقلاب
  • حماس ترفض أي تمديد للمفاوضات مع الاحتلال وتطالب السلطة بالعودة للإجماع الوطني الرافض لها
  • صيغة اتفاق مبدئي لتمديد المفاوضات بين السلطة و"إسرائيل" مقابل إطلاق سراح أسرى
  • منظومة حديثة ومتطورة لسلاح المهندسين على الحدود المصرية مع القطاع؛ للكشف عن الأنفاق
  • منظمة "بيتسيلم" الحقوقية تؤكّد أن جنود الاحتلال الإسرائيلي يستخفّون بحياة البشر لعدم وجود رادع بحقّهم

الرئيسية الأخبار

عباس: إما المفاوضات أو التوجه للأمم المتحدة

قال رئيس السلطة محمود عباس إن السلطة لن تتوجه الى الامم المتحدة لنيل الاعتراف بالدولة الفلسطينية في حال وافقت (إسرائيل) على مفاوضات تستند على حدود عام 67

الخميس, 30 يونيو, 2011, 16:44 بتوقيت القدس

عباس طالب (إسرائيل) بالاعتراف بالدولة الفلسطينية


    أمستردام - نيرمين الدهيشة

    ‏قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس انه لن يتوجه الى الامم المتحدة لنيل الاعتراف بالدولة الفلسطينية في حال وافقت (إسرائيل) على مفاوضات تستند على حدود عام 67 مع تبادل محدود للاراضي ووقف الاستيطان.

    وأضاف عباس في كلمة ألقاها أمام مجلسي الشيوخ والنواب الهولنديين، اليوم الخميس، إنه "على (إسرائيل) أن ترد على اعتراف شعبنا الفلسطيني بحقها بالوجود، بأن تعترف بالدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967".

    وتابع:" أود أن أكرر التزامنا بحق الدولتين فلسطين و(إسرائيل) جنبا إلى جنب بسلام وأمان، وعلينا إنجاز هدفنا من خلال المفاوضات بعيدا عن العنف، ولهذه الغاية أدعو الحكومة الإسرائيلية لقبول مرجعيات المفاوضات بما فيها مبادئ الرئيس أوباما لحل الدولتين على حدود الأرض التي احتلت عام 1967، مع تبادل محدود ومتفق عليه ووقف للنشاطات الاستيطانية".

    وقال " هدفنا الأساسي هو المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي للوصول للسلام، وآمل أن تنجح الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد الأوروبي وروسيا الاتحادية في جهودهم التي يبذلونها لاستئناف مفاوضات السلام".

    وذكّر عباس باعتراف الجانب الفلسطيني بحق (إسرائيل) في الوجود وقال: "اعترفنا بوجود دولة إسرائيل ونأمل أن ترد الحكومة الإٍسرائيلية بالاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود الأرض التي احتلت عام 1967".

    ومضى قائلا: "اليوم تعترف بنا 117 دولة في العالم ونأمل من أولئك الذين لم يعترفوا بعد بدولة فلسطين أن يفعلوا ذلك في أسرع وقت ممكن".
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>