آخر الأخبار:

  • قصف منزل لعائلة شاهين في منطقة البركة جنوب دير البلح وسط قطاع غزة
  • ارتفاع عدد شهداء استهدافات خانيونس إلى 5 شهداء بعد استشهاد ناجي احمد الرقب (19 عامًا)، ورامي خالد الرقب (35 عامًا)
  • إصابة 3 شبان بالرصاص الحي واعتقال 3 آخرين خلال مواجهات مع الاحتلال في منطقة زيف بيطا جنوب الخليل
  • الداخلية: ليس هناك اتفاق على تهدئة وذلك لتعنت الاحتلال وما يحدث هو هدوء ميداني غير مرتبط باتفاق
  • المدفعية الصهيونية تقصف منطقة الزنة ببني سهيلا شرق خان يونس
  • القسام يحصي عدد قتلى الجنود الإسرائيليون 91 ناهيك عن قتلى تفجيرات الدبابة وغيرها
  • اجتماع طارئ للكابينت لبحث الأوضاع بغزة خلال ساعات
  • أسطول تركي جديد لغزة بحماية البحرية التركية
  • بلغت كلفة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة خلال 3 الأسابيع الماضية نحو 12 مليار شيكل
  • القدرة: عدد الشهداء 1062 شهيدًا 6037 جريحًا

الرئيسية الأخبار

البطش: المقاومة قادرة على العودة في الضفة

القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش يؤكد أن المقاومة في الضفة قادرة على العودة ، ويدعو الخلايا العسكرية في الضفة للاستعداد للمعركة القادمة، مطالباً أبناء الشعب بالاستمرار في المواجهات الشعبية...

الأربعاء, 27 فبراير, 2013, 11:07 بتوقيت القدس

القيادي في حركة الجهاد الإسلامي "خالد البطش"


    محمد جبر

    دعا القيادي في حركة الجهادي الإسلامي "خالد البطش" الخلايا العسكرية المقاتلة في الضفة الغربية إلى الاستعداد للمعركة القادمة في ظل الحراك الشعبي الدائر هذه الأيام، مؤكداً أن الضفة قادرة على أن تعود وتستعيد مقاومتها بالرغم من الملاحقات اليومية.

    وطالب البطش في مقابلة خاصة مع "فلسطين الآن" اليوم الأربعاء أبناء الشعب الفلسطيني الانخراط والاستمرار في هذه المواجهات.

    واقترح البطش تشكيل لجان شعبية لإدارة هذه المواجهات واستغلالها بشكل جيد، مؤكداً أنها الطريق الصحيح لإنقاذ حياة الأسرى المضربين عن الطعام سامر العيساوي وأيمن الشراونة وطارق قعدان وجعفر عز الدين وغيرهم.

    وحول قمع أجهزة الضفة للاحتجاجات قال: "السلطة لا تريد لهذه المواجهات أن تستمر أو تتطور"، فحقيقة ما يجري هناك رفض من قبل السلطة وتأييد من قبل الشعب، والثورات الشعبية هي التي تنتصر دائماً وقد تجلى ذلك من خلال الربيع العربي الذي نشاهده.

    بطء المصالحة



    من جانب آخر علل البطش البطء في تقدم ملف المصالحة لـ3 أسباب رئيسة ترجع إلى أخطاء في إدارة ملف المصالحة، والتباعد في المواعيد بين لقاء ولقاء، وعدم تحديد سقف زمني للمواعيد.

    وكان من المقرر أن يتم تشكيل حكومة توافق لتهيئة الأجواء وإعادة الإعمار، ولكن هذه الأمور تم تأجيلها إلى حين التوافق على تشكيلها بين فتح وحماس.

    وحول زيارة أوباما إذا ما كانت سبباً في تعطيل المصالحة قال البطش: "هذه الزيارة هي سبب رئيس في تعطيل المصالحة".

    وأوضح أن زيارة أوباما تتمخض في عدة أمور حول التصالح مع نتنياهو في عقره السياسي، وإقناع "إسرائيل" بالحل السلمي بخصوص الملف النووي الإيراني.

    وأضاف أن أوباما سيركز في زيارته لرئيس السلطة "محمود عباس" على يهودية الدولة والعودة للمفاوضات بدون شروط، وأنه بهذه الزيارة يحاول إرضاء عباس حتى لا يتحوّل الربيع العربي ضد أمريكا و"إسرائيل".

    صدمة للشعب



    وأوضح البطش أن الأجواء الإيجابية التي تمثلت بين فتح وحماس وتهيئة الرأي العام ولقاءات القاهرة والتسجيل للانتخابات دفعت أبناء الشعب الفلسطيني إلى التوقع بأن المصالحة باتت قريبة جديدة، ثم بعد ذلك تفاجأ بأنه لم يحدث شيء حتى الآن.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>