آخر الأخبار:

  • يديعوت أحرنوت/ نشر كتيبة من الجيش المصري في طابا لمنع إطلاق الصواريخ على إيلات
  • كتائب الشهيد أبو علي مصطفى و كتائب الشهيد عبد القادر الحسيني تقصفان مفتاحيم كابوتس اوهاد بصاروخ جراد.
  • كتائب الناصر تطلق 13 صاروخاً على عسقلان وسديروت ونتيف هعتسراه ونير اسحاق.
  • استشهاد موسى شحدة معمر ونجله صدام وإصابة آخرين في قصف استهدف تجمعاً للمواطنين أثناء مغادرتهم مسجد المصطفى برفح
  • متظاهرون في فرنسا ضد العدوان على غزة يحاصرون كنيس يهودي
  • استهداف منزل آل البحطيطي بالقرب من سوق السيارات بحي الزيتون جنوب ‫مدينة غزة‬
  • ردًا على المجازر.. القسام يقصف حيفا بصاروخ R160 وتل أبيب ب3 صواريخ M75 وريشون ليتسيون بصاروخ فجر 5
  • سرايا القدس تستهدف جيب عسكري إسرائيلي شرق رفح بصاروخ "كورنيت" وتصيبه مباشرة
  • يديعوت: ضعف إسرائيل كان أقل بكثير مما تحاول أوساط الجيش الترويج له بأنها خرجت منتصرة
  • يديعوت احرونوت: "إن انتهاء الحرب الحالية والتوصل الى اتفاق لوقف النار بين اسرائيل وحماس دون نزع أسلحة حماس سيكون فشلاً ذريعاً لإسرائيل"

الرئيسية الأخبار

جريمة بشعة .. إمام مسجد يقتل مسناً بطولكرم

السبت, 24 سبتمبر, 2011, 00:07 بتوقيت القدس

صورة من الأرشيف


    مراسلنا

    استفاق أهالي قرية "دير الغصون" شمالي مدينة طولكرم، على نبأ جريمة قتل بشعة، هزّت مشاعرهم، وكشف سر اختفاء رجل مسن منذ ثلاثة أيام.

    فبعد بلاغ وصل للشرطة في المدينة عن اختفاء "زهير رشيد محمد بدران" (55 عاماً) تحركت قوة من المباحث الجنائية لتتبع أثره، حيث دلت التحريات إلى المقتول تلقى اتصالاً هاتفياً من إمام إحدى المساجد في بلدتهم دعاه للالتقاء في منزل شقيق الإمام في منطقة "عزبة شوفة" المجاورة، وبعدها لم يظهر للرجل أي أثر.

    وبعد مجابهة الإمام اعترف بأنه أقدم برفقة شقيقه على قتل الرجل ودفنه في فناء البيت.

    تعود أحداث القصة إلى أن المسن، أدان الإمام مبلغاً كبيراً من المال، وفي وقت السداد ماطل المستدان لمدة طويلة، فقام حينها المسن بتهديد الإمام أنه سيقوم بإبلاغ الشرطة عنه.

    وعندها، استدرج الإمام بمساعدة شقيقه المسن إلى "عزبة شوفة" وقاموا بتقييده وقتله، ووضعه في حفرة، وصب "الباطون" فوقها لإخفائها.
    المصدر: رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>