آخر الأخبار:

  • مشير المصري : لهجة عباس كانت حادة في الحديث عن العلاقة مع حماس بينما كانت استجدائية في الحديث عن الاحتلال
  • النائب عن حماس مشير المصري: على عباس إصدار مرسوم للإنتخابات وحماس جاهزة
  • عباس: اعادة اعمار غزة مرهون بممارسة الحكومة لمهامها واستلامها للمعابر
  • بعد مصادرتها من الأسواق مباحث التموين في خانيونس جنوب قطاع غزة تتلف 700 كجم أفوكادو فاسد .
  • المبعوث الأممي لليمن جمال بنعمر في مؤتمر صحفي بعدن: واهم من يعتقد أنه سيفرض توجهه على الآخرين أو سيحكم ‫اليمن‬ بالقوة
  • شاب في 26 من العمر يلقي نفسه من الدور الأول بمنزله بخانيونس جنوب قطاع غزة إثر مشاكل عائلية
  • وزير العدل المصري: سنلقي القبض على أي عضو من ‫‏حماس‬ ونصادر جميع أموالهم ومقراتهم
  • وزارة المالية: راتب كامل غدًا لمن تقل رواتبهم عن 2000 شيكل و60% لمن تزيد عن ذلك
  • مراسلنا: زوارق الاحتلال تطلق النار تجاه مراكب الصيادين قبالة بحر منطقةالسودانية شمال غرب مدينة غزة
  • إدخال 600 شاحنة محملة ببضائع للقطاعين التجاري والزراعي وقطاع المواصلات والمساعدات إلى غزة.

الرئيسية حارتنا

الدولة دايت.. والملوخية ريحاوية

الخميس, 31 مارس, 2011, 11:19 بتوقيت القدس


    فلسطين الآن – كتب لحارتنا – متحرر قرفان
    المواطن الفلسطيني حيران، وخرفانه منها النعسان ومنها الشوبان ، والعيشه إبتكرف على ذمة مراسلنا أبو الجديان .

    في الرصد الأسبوعي للأحداث السياسية الساخنة والمؤثرة على أعصاب المواطن الكحيان ، قام مرسلنا أبو الجديان بإجمال المشهد السياسي في حارتنا ، وعند الجيران .

    الأخبار إنتهت هذا الأسبوع بعرس جماعي في نابلس ، وبرعاية الرئيس و فياض قاطع العرس .

    في تسريبات سريه إنه الرجل ولعت معاه وحلف شمال إنه كل مواسير نابلس المخزوقه ، والمطعوجه ، والخربانه ما رح يسوي لأي وحده منهم افتتاح ولا حفل .

    مقربون من ( فوفو ) حبيب الأمريكان لمزوا مكتب الرئيس وقالوا هناك توتير للعلاقات ، والمستفيد من هل القصة حماس ، الصلاحيات لا زم تتوزع والمهم هل حال يمشي ، وإلا خزينة السلطة بتصير عند الاتصال فيها تقول ( فياض مرحباً ، لا يمكن القبض اليوم ، يرجى فهم المقصود ،وإلا بصير الصراف الآلي يقول طوط طوط ).

    مكتب الرئيس في اتصال هاتفي مع مراسلنا علق على الموضوع " سلام خربها ، وفي كل خزق حاط صورته ، حتى (البيبي فاين) ما سلم منه، لكن العلاقات متينة ... وصلت مسج البنك الدولي .

    على سيرة ( البيبي فاين ) والمحارم المعطره ، ورفاهية الضفة الغربية والتسهيلات الصهيونية ، مواطن فلسطيني مع أهل قريته والقرى المحيطه رفعوا كتاب للجان التنسيق الأمني ، يريدون قطف محصول الزيتون و لحمايتهم من المستوطنين .

    على إثر ذلك جاء الإذن وجاءت الموافقة وقام الناس بجني المحصول، في طريق العودة إلى بيوتهم قام المستوطنين بسرقة المحصول وضرب المزارعين ، وللخوف على الجهود الأمريكية سجلت القضية في ذمة مجهول .

    في تعليق العقيد ضاحي الخلفان الفلسطيني على الموضوع قال " إحنا حطمنا الاقتصاد الإسرائيلي في هذه القضيه ، في توضيحه للمقصود ...قال إلي سرق بيلزمه مصانع لاستخراج الزيت ، المصانع بدها كهرباء ، والكهرباء بدها وقود ، والوقود عند العرب ، والعرب في عندهم أزمة ماليه ، والأزمة المالية بدها سيوله ، السيولة من إسرائيل ، وإسرائيل ما بتزكي المال ... لأجل ذلك اربحنا الحرب .

    ثم ختم بنصيحة "يا إخوان بيعوا الزيتون لليهود وخربوا بيتهم " .

    أحداث الأسبوع تواصلت ... على رأي مراسلنا إنه السياسية زي الموز أوله مثل آخره .

    في وسط الأسبوع زاد الضغط على السلطة الفلسطينية لاستئناف المفاوضات ، الأمريكان وعدوا بتخفيف الاستيطان في مناطق الضفة الغربية ، وذكروا بأن الحدود الفلسطينية معروفة هي مناطق 67 بس مع قليل من التعديل .

    القدس يمكن التفاهم عليها وهي خارج التفاوض ، الأغوار منطقه حاميه وحرارتها عاليه وحاجة إسرائيل إلها ضرورية .

    الكتل الاستيطانية في الضفة الغربية فيها مشاكل بيئية لذلك لن تتحمل السلطة معالجة ثقب الأوزون الذي يقع مباشرة فوق هذه المستوطنات لذلك ستظل إسرائيلية .

    التوجه الفلسطيني بعد هذا الحوار الإستراتيجي بالموافقه على تمديد التفاوض شهر .

    في تعليق ياسر عبد ياسر قال " المهم في ما نريد هو دولة ، الأجمل بين النساء هي متسقة المقام ، ونحن ما نحتاجه هو وطن عامل دايت ونحيف ... إحنا بنحب الحلويين .

    وعلى سيرة النساء أكد عبد ياسر أن الملوخية الريحاوية هي تحت السيادة الفلسطينية في الدولة القادمة .

    وقبل ختام الأخبار ، جاء خبر عاجل ، المصالحة كانت مزحة واللقاء في الأسبوع القادم ... سلام.
    المصدر: رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>