آخر الأخبار:

  • النائب فبي المجلس التشريعي "نايف رجوب" يستنكر تلفظ الشرطة بألفاظ شركية
  • غانتس يشيد بالهدوء على الحدود المصرية ويتوقع أن تشهد الفقرة المقبلة مواجهات على الحدود مع "إسرائيل"
  • وقائي الخليل يمنع حافلات من نقل رحلة للطالبات نظمتها الكتلة الإسلامية في جامعة بولتكنيك الخليل
  • تراكم الديون على حكومة رام الله يودي بنفاذ 100 صنف من الأدوية
  • وزارة الخارجية السويسرية تعلن انضمام فلسطين رسميًا إلى اتفاقية جنيف
  • قتيل وعشرات الجرحى بينهم ستة بحالة خطرة في مظاهرات شهدتها القاهرة والاسكندرية ضد الانقلاب
  • حماس ترفض أي تمديد للمفاوضات مع الاحتلال وتطالب السلطة بالعودة للإجماع الوطني الرافض لها
  • صيغة اتفاق مبدئي لتمديد المفاوضات بين السلطة و"إسرائيل" مقابل إطلاق سراح أسرى
  • منظومة حديثة ومتطورة لسلاح المهندسين على الحدود المصرية مع القطاع؛ للكشف عن الأنفاق
  • منظمة "بيتسيلم" الحقوقية تؤكّد أن جنود الاحتلال الإسرائيلي يستخفّون بحياة البشر لعدم وجود رادع بحقّهم

الرئيسية الأخبار

حلايقة: اعتقالات السلطة تجاهل للمصالحة

النائب عن كتلة التغيير والإصلاح سميرة الحلايقة تعتبر أن اعتقالات السلطة السياسية تجاهل لاتفاق المصالحة، وتؤكد أن من يتحدثون عن المصالحة هم أنفسهم من يرغبون باستئصال حماس..

السبت, 15 يونيو, 2013, 12:36 بتوقيت القدس

أجهزة الضفة ضاعفت حملات الاعتقال بحق أنصار حماس


    عدّت النائب عن كتلة التغيير والإصلاح سميرة الحلايقة مواصلة أجهزة السلطة حملات الاعتقالات والاستدعاء السياسية في الضفة الغربية المحتلة، دليلاً واضحاً على استمرار تلك الأجهزة في تجاهل اتفاق المصالحة وتوصيات لجنة الحريات.

    وأوضحت الحلايقة في تصريح لها اليوم السبت أن ما يجري على أرض الواقع منافٍ تماماً لما أُعلن عنه خلال اللقاءات الأخيرة بين حركتي فتح وحماس، مشيرةً إلى أن سلطة رام الله عملت على تشكيل حكومة الحمد الله وإجراء انتخابات في بعض البلديات والمجالس المحلية والجمعيات التي من المفروض أن تعود لمؤسسيها بحسب اتفاق المصالحة.

    وقالت الحلايقة إن "كافة تلك الممارسات تدلل بشكل واضح على أن ما يجري هو تكريس وإدارة للانقسام وليس إنهاء له"، منوهة إلى أن "المصالحة لن تتحقق بإجراء الانتخابات أو تشكيل الحكومات بل بإنهاء ملف الاعتقال السياسي وإلغائه إلى الأبد".

    وأكدت الحلايقة "أن من يجلسون مع حركة حماس ويتحدثون عبر وسائل الإعلام حول رغبتهم في تطبيق المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام، هم ذاتهم من يسعون بشكل يومي لاستئصال الحركة وكسر عزيمتها من خلال حملة الاعتقالات والاستدعاءات السياسية التي يقومون بها".

    وتشن أجهزة السلطة الأمنية حملة اعتقالات واستدعاءات واسعة بشكل يومي تطال العشرات من مناصري حركة حماس في الضفة المحتلة، حيث تصاعدت وتيرة الاعتقالات السياسية بعد تشكيل رئيس سلطة رام الله لحكومته الجديدة برئاسة الدكتور رامي الحمد لله.

    بدورهم، تسابق أبناء الضفة الغربية إلى إعلان رفضهم الذهاب لاستدعاءات الأجهزة الأمنية، معلنين انضمامهم لحملة "مش فارقة معي"، التي تعتبر امتداداً لحملة شباب الضفة لرفض الاعتقالات والاستدعاءات السياسية.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>