آخر الأخبار:

  • الأسرى القدامى وأصحاب المؤبدات والأحكام العالية، يطالبون بالعمل على تفعيل قضيتهم العادلة وتحريرهم من سجون الاحتلال .
  • قناة النهار اليوم المصرية: ضبط صاروخي جراد كانا معدين للإطلاق على المجرى الملاحي بشرق قناة السويس
  • الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ترحب بقرار البرلمان البلجيكي الاعتراف بدولة فلسطين
  • حماس: نأمل من الملك سلمان " ملك السعودية الجديد" فك الحصار عن غزة
  • السيسي أصدر 263 قرار قانون، موزعين علي 6 أشهر بداية من يوليو وحتى ديسمبر 2014 ما يعادل 3 قرارات كل 48 ساعة منذ توليه الحكم.
  • يعلون: السيطرة الإيرانية على اليمن بالرغم من أنها لا تأثر علينا مباشرة ولكن من شأنها التأثير على سيناء وقطاع غزة
  • ‏أفغانستان‬.. مصرع 10 أشخاص في اشتباكات مع ‏طالبان‬
  • البرلمان البلجيكي يدعو في تصويت له الليلة الماضية الحكومة إلى الاعتراف بفلسطين دولةً "في أنسب وقت"
  • اليمن... إصابتان بانفجار عبوة ناسفة أمام القصر الجمهوري في اليمن
  • موقع واللا العبري : حماس تطلق صاروخاً تجريبياً قبل قليل من شمال قطاع غزة باتجاه البحر

الرئيسية الأخبار

سفينة ثانية تبحر لليونان في طريقها لغزة

أبحرت السفينة السويدية النرويجية التي تم إعطابها سابقًا إلى اليونان في طريقها لقطاع غزة، في ظل حملة هوجاء يشنها الكيان الصهيوني في محاولة لمنع أسطول الحرية من الوصول إلى قطاع غزة

الأربعاء, 06 يوليو, 2011, 19:20 بتوقيت القدس

أمواج سياسية عاتية ودعاية صهيونية تعترض طريق الحرية

أمواج سياسية عاتية ودعاية صهيونية تعترض طريق "الحرية"


    بدأت مساء الأربعاء السفينة السويدية النرويجية التي تم إعطابها سابقًا شق طريقها للإبحار تجاه قطاع غزة.

    وقالت الحملة الأوروبية لكسر الحصار في تصريح صحفي:"إن السفينة ستصل لميناء آخر في اليونان حيث يقام لها حفل استقبال، قبل أن تنطلق لغزة، وهي تضم عدة شخصيات بينها عضو البرلمان السويدي أمين جابر".

    وواجه أسطول الحرية الإنساني أمواجًا سياسية وأمنية عاتية مصدرها صهيوني أوقفت سفنه في موانئ اليونان.


    ولم يكتف الغرب الرسمي بحصار غزة، وذهب حد حصار الأسطول ذو المهمة الإنسانية، فضغط على اليونان ثم توالت المطالبات من دول أوروبية وأمريكا للمتضامنين بإلغاء الرحلة وتقدم العروض لإفراغ الرحلة من هدفها في فتح ممر مائي لغزة وكسر الحصار الصهيوني.
    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>