آخر الأخبار:

  • موقع والا العبري: إسرائيل تعلن حالة التأهب القصوى بعد إسقاط طائرة تتبع لحركة "حماس" خشية محاولات أخرى
  • القسام: أرسلنا طائرات بدون طيار للاحتلال للقيام بمهام خاصة
  • القناة العاشرة الصهيونية: إطلاق 30 صاروخ من غزة على الكيان الصهيوني من الفجر حتى الساعة 10
  • إعلام العدو: إصابات في سقوط صاروخ على عسقلان
  • اليونيسف: حصيلة العدوان على غزة من الأطفال تفوق 33 طفلًا
  • استشهاد منير احمد البدارين 21 عامًا برصاص الاحتلال ببلدة السموع بالخليل
  • كتائب القسام تقصف حشودات عسكرية في قاعدة زيكيم بـ10 صواريخ 107 و 3 قذائف هاون 120
  • حملة اعتقالات تشنها قوات الاحتلال تطال 9 نواب والمحاضر عبد الستار قاسم في مدن الضفة المحتلة
  • الاحتلال يجنّد 42 ألف جندي من أصل 48 ألف من الاحتياط
  • انخفاض على الحرارة لتصبح أدني من معدلها السنوي بقليل والرياح غربية إلى شمالية غربية معتدلة إلى نشطة السرعة والبحر خفيف إلى متوسط ارتفاع الموج

الرئيسية الأخبار

سفينة ثانية تبحر لليونان في طريقها لغزة

أبحرت السفينة السويدية النرويجية التي تم إعطابها سابقًا إلى اليونان في طريقها لقطاع غزة، في ظل حملة هوجاء يشنها الكيان الصهيوني في محاولة لمنع أسطول الحرية من الوصول إلى قطاع غزة

الأربعاء, 06 يوليو, 2011, 19:20 بتوقيت القدس

أمواج سياسية عاتية ودعاية صهيونية تعترض طريق الحرية

أمواج سياسية عاتية ودعاية صهيونية تعترض طريق "الحرية"


    بدأت مساء الأربعاء السفينة السويدية النرويجية التي تم إعطابها سابقًا شق طريقها للإبحار تجاه قطاع غزة.

    وقالت الحملة الأوروبية لكسر الحصار في تصريح صحفي:"إن السفينة ستصل لميناء آخر في اليونان حيث يقام لها حفل استقبال، قبل أن تنطلق لغزة، وهي تضم عدة شخصيات بينها عضو البرلمان السويدي أمين جابر".

    وواجه أسطول الحرية الإنساني أمواجًا سياسية وأمنية عاتية مصدرها صهيوني أوقفت سفنه في موانئ اليونان.


    ولم يكتف الغرب الرسمي بحصار غزة، وذهب حد حصار الأسطول ذو المهمة الإنسانية، فضغط على اليونان ثم توالت المطالبات من دول أوروبية وأمريكا للمتضامنين بإلغاء الرحلة وتقدم العروض لإفراغ الرحلة من هدفها في فتح ممر مائي لغزة وكسر الحصار الصهيوني.
    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>