آخر الأخبار:

  • استشهاد الأسير رائد الجعبري من الخليل في مشفى سوروكا الإسرائيلي
  • "الشؤون" توزع نصف مليون$ على الأسر الفقيرة
  • عزت الرشق: حماس لن تنجر إلى المناكفات السياسية كما يرغب البعض عبر الاتهامات والتراشق الإعلامي
  • جهاز "الوقائي" يعتقل ستة من عناصر الكتلة في الجامعة، أثناء زيارتهم لأحد الأصدقاء في بلدة بيرزيت شمال رام الله
  • حماس تقدم 32 مليون $ لمتضرري العدوان على غزة
  • حماس تدعو أبناءها لعدم التجاوب للاعتقالات السياسية
  • منظمات حقوقية: "إسرائيل" غير معنية بالتحقيق في جرائمها بغزة
  • مانشستر يونايتد يستعد لاسترجاع نجمه السابق كريستيانو رونالدو
  • استشهاد الشاب "محمد إبراهيم الرياطي" متأثرًا بجراحه في المستشفيات المصرية
  • إصابة جندي إسرائليي بإطلاق نار من الجولان

الرئيسية الأخبار

تراجع صهيوني عن عبرنة الأسماء العربية

رفضت لجنة الأسماء الصهيونية بالإجماع اقتراح وزير المواصلات يسرائيل كاتس القاضي بعبرنة الأسماء العربية وكتابة الأسماء العبرية بدلا عنها خصوصا على شاخصات الطرق باللغة العبرية والانجليزية والعربية نسخا عن الاسم العبري.

الأربعاء, 06 يوليو, 2011, 20:22 بتوقيت القدس

الكيان الصهيوني يحاول تهويد أسماء المدن

الكيان الصهيوني يحاول تهويد أسماء المدن


    رفضت لجنة الأسماء الصهيونية بالإجماع اقتراح وزير المواصلات يسرائيل كاتس القاضي بعبرنة الأسماء العربية وكتابة الأسماء العبرية بدلا عنها خصوصا على شاخصات الطرق باللغة العبرية والانجليزية والعربية نسخا عن الاسم العبري "مثلا القدس بالعبرية و Jerusalem بالانجليزية " وفقا للاقتراح سيتم تغيرها إلى كلمة يروشلايم باللغات الثلاثة .

    وأضاف موقع هأرتس الالكتروني الذي أورد النبأ اليوم "الاربعاء" أن مكتب رئيس الوزراء نتياهو ابلغ وزارة المواصلات بان اقتراحها بتغيير الأسماء غير واقعي ولا يمكن قبوله .

    وأثار اقتراح وزير الموصلات المذكور انتقادات واسعة بين أعضاء لجنة الأسماء الرسمية وهي الجهة المختصة بتسمية الأماكن والشوارع في الكيان الصهيوني منذ عام 1950 .

    ونقل الموقع عن رئيس اللجنة البروفسور "موشه برور" قوله "كل العالم يعرف القدس باسم Jerusalem وأيضا أسماء الأماكن الأخرى التي وردت يعبر عنها العالم بما يقابل أسمائها في اللغات المختلفة ومن شان اقتراح تغيير الأسماء أن يضر بالسياحة والسياح وهذا الأمر يسري أيضا على اللغة العبرية إذ لا يعقل أن تأتي وتغيير اسما يعرفه العالم ولا يمكن أن نقول "حفرون" ونمسح "الخليل".

    وأضاف رئيس اللجنة بان لجنته مهنية بشكل مطلق وان من بين أعضائها الـ 22 يوجد يمنيين متطرفين ويساريين إضافة إلى 16 بروفسورا يوصفون بالكبار .

    ورغم قرار لجنة الأسماء القاطع والمجمع عرض اقتراح يسرائيل كاتس يوم أمس على الحكومة لمناقشته واتخاذ القرار المناسب فيما يتحضر كاتس وهو احد أعضاء اللجنة الوزارية إلى طرق اقتراحه رسميا على اللجنة التي كلفتها الحكومة وذلك لإقرار "التسجيل " التي بلورتها لجنة الأسماء والذي يتضمن تغيرات لفظية فقط وحدد قواعد وأسس واضحة لنسخ وتهجئة الأسماء .

    وجاء في رد أرسله مكتب نتنياهو إلى صحيفة هأرتس " التسجيل الجديد للأسماء هدف إلى توحيد كتابة الأسماء وإعادة نسخها باللغة اللاتينية والعربية ووزير المواصلات سيشارك في اجتماعات اللجنة الوزارية التي ستستمع إليه وتدرس أقواله واقتراحاته فيما تقتصر صلاحيات لجنة الأسماء على الاجتماع لإقرار التسجيل الجديد وليس لبحث اقتراحات مناقضة وهذه اللجنة أقرت التسجيل الجديد لكنها رفضت اقتراح وزير المواصلات وتم إيضاح هذا الأمر لممثلي وزارة المواصلات خلال اجتماع عقد في وزارة العدل حيث تم إبلاغهم بأنه لا يمكن قبول اقتراحهم ".
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>