آخر الأخبار:

  • نتنياهو يطالب الاتحاد الأوروبي بإعادة إدراج حماس فورا على لائحة الإرهاب
  • مركز "طاوب" الإسرائيلي: 60% من الأسر الفلسطينية في الداخل المحتل تعيش تحت خط الفقر، مقابل 11% فقط من الأسر اليهودي
  • وزيرة التربية والتعليم خولة الشخشير: لا يوجد نية لدى الوزارة بحذف مواضيع ودروس من منهاج الثانوية العامة "التوجيهي" لهذا العام.
  • قوات الاحتلال تطلق النار صوب المزارعين وصيادي العصافير شرق خانيونس دون إصابات
  • حماس: قرار محكمة أوروبا انتصار للضحية
  • 'هآرتس'': دراسة تُظهر أن 80% من الإسرائيليين لا يكفيهم دخلهم
  • سلطة الترخيص برام الله: إلزام سائقي المركبات التي يزيد عدد مقاعدها عن 7 بحيازة رخصة قيادة شحن خفيف
  • عريقات: سنقدم مشروعنا لمجلس الأمن رغم "الفيتو"
  • مسلحون يقتحمون بنكا حكوميا جنوبي أفغانستان ويشتبكون مع حراسه
  • إصابة المعلمة "امتثال عبد الله قشوع" من قبل مستوطن في طريقها لمدرستها بقلقيلية صباح اليوم

الرئيسية الأخبار

تراجع صهيوني عن عبرنة الأسماء العربية

رفضت لجنة الأسماء الصهيونية بالإجماع اقتراح وزير المواصلات يسرائيل كاتس القاضي بعبرنة الأسماء العربية وكتابة الأسماء العبرية بدلا عنها خصوصا على شاخصات الطرق باللغة العبرية والانجليزية والعربية نسخا عن الاسم العبري.

الأربعاء, 06 يوليو, 2011, 20:22 بتوقيت القدس

الكيان الصهيوني يحاول تهويد أسماء المدن

الكيان الصهيوني يحاول تهويد أسماء المدن


    رفضت لجنة الأسماء الصهيونية بالإجماع اقتراح وزير المواصلات يسرائيل كاتس القاضي بعبرنة الأسماء العربية وكتابة الأسماء العبرية بدلا عنها خصوصا على شاخصات الطرق باللغة العبرية والانجليزية والعربية نسخا عن الاسم العبري "مثلا القدس بالعبرية و Jerusalem بالانجليزية " وفقا للاقتراح سيتم تغيرها إلى كلمة يروشلايم باللغات الثلاثة .

    وأضاف موقع هأرتس الالكتروني الذي أورد النبأ اليوم "الاربعاء" أن مكتب رئيس الوزراء نتياهو ابلغ وزارة المواصلات بان اقتراحها بتغيير الأسماء غير واقعي ولا يمكن قبوله .

    وأثار اقتراح وزير الموصلات المذكور انتقادات واسعة بين أعضاء لجنة الأسماء الرسمية وهي الجهة المختصة بتسمية الأماكن والشوارع في الكيان الصهيوني منذ عام 1950 .

    ونقل الموقع عن رئيس اللجنة البروفسور "موشه برور" قوله "كل العالم يعرف القدس باسم Jerusalem وأيضا أسماء الأماكن الأخرى التي وردت يعبر عنها العالم بما يقابل أسمائها في اللغات المختلفة ومن شان اقتراح تغيير الأسماء أن يضر بالسياحة والسياح وهذا الأمر يسري أيضا على اللغة العبرية إذ لا يعقل أن تأتي وتغيير اسما يعرفه العالم ولا يمكن أن نقول "حفرون" ونمسح "الخليل".

    وأضاف رئيس اللجنة بان لجنته مهنية بشكل مطلق وان من بين أعضائها الـ 22 يوجد يمنيين متطرفين ويساريين إضافة إلى 16 بروفسورا يوصفون بالكبار .

    ورغم قرار لجنة الأسماء القاطع والمجمع عرض اقتراح يسرائيل كاتس يوم أمس على الحكومة لمناقشته واتخاذ القرار المناسب فيما يتحضر كاتس وهو احد أعضاء اللجنة الوزارية إلى طرق اقتراحه رسميا على اللجنة التي كلفتها الحكومة وذلك لإقرار "التسجيل " التي بلورتها لجنة الأسماء والذي يتضمن تغيرات لفظية فقط وحدد قواعد وأسس واضحة لنسخ وتهجئة الأسماء .

    وجاء في رد أرسله مكتب نتنياهو إلى صحيفة هأرتس " التسجيل الجديد للأسماء هدف إلى توحيد كتابة الأسماء وإعادة نسخها باللغة اللاتينية والعربية ووزير المواصلات سيشارك في اجتماعات اللجنة الوزارية التي ستستمع إليه وتدرس أقواله واقتراحاته فيما تقتصر صلاحيات لجنة الأسماء على الاجتماع لإقرار التسجيل الجديد وليس لبحث اقتراحات مناقضة وهذه اللجنة أقرت التسجيل الجديد لكنها رفضت اقتراح وزير المواصلات وتم إيضاح هذا الأمر لممثلي وزارة المواصلات خلال اجتماع عقد في وزارة العدل حيث تم إبلاغهم بأنه لا يمكن قبول اقتراحهم ".
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>