آخر الأخبار:

  • الاحتلال يعتقل: محمد العلامي وأحمد العلامي وأحمد نصار من الخليل
  • إصابة الطفل طارق أبو حمدة (10أعوام) بانفجار جسم مشبوه غرب خان يونس
  • قوات الاحتلال تفتح نيران رشاشاتها صوب منازل المواطنين شرق خانيونس دون إصابات
  • سقوط قذيفة هاون بمنطقة مفتوحة في أحد كيبوتسات مجلس إقليمي إشكول جنوب قطاع غزة دون إصابات
  • أكثر من 20 إصابة في صفوف المرابطين جراء اعتداء قوات إسرائيلية خاصة على المصلين في محاولة منها اقتحام المسجد القبلي ومحاصرة المرابطين فيه
  • أجهزة الضفة تهدد شركات النقل بعدم الخروج مع طالبات جامعة"بولتكنيك فلسطين"
  • غرناطة يصفع برشلونة الإسباني بهدف نظيف في المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم
  • وفاة الفتاة صفاء محمد السلامين وإصابة شقيقتها ميسرة في بلدة السموع جنوب الخليل بظروف غامضة
  • القيادي "إبراهيم حامد" يضرب عن الطعام احتجاجًا على عزله الانفرادي من قبل إدارة السجون الإسرائيلية
  • الاحتلال يعتقل 3 شبان مساء أمس اجتازوا السياج الحدودي شمال القطاع

الرئيسية الأخبار

الاحتلال يهدم خيمة اعتصام النواب بالقدس

أقدمت شرطة الاحتلال الصهيونية على هدم خيمة اعتصام النواب المهددين بالإبعاد في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة والتي أقيمت صباح اليوم مقابل مقر الصليب الأحمر بمشاركة لجنة المتابعة العربية وأعضاء كنيست ومؤسسات حقوقية.

الخميس, 07 يوليو, 2011, 22:29 بتوقيت القدس

شرطة الاحتلال صادرت محتويات الخيمة وهدمتها


    هدمت شرطة الاحتلال الصهيوني،اليوم الخميس7-7-2011، خيمة مؤتمر اعتصام النواب والوزير المهديين بالإبعاد في الشيخ جراح مقامة مقابل مقر الصليب الأحمر وسط مدينة القدس المحتلة وقامت بمصادرتها ومحتوياتها.

    وأقيمت الخيمة صباح اليوم مقابل مقر الصليب الأحمر -حيث يعتصم نواب القدس ووزيرها الأسبق منذ عام كامل رفضا لقرار إبعادهم- لعقد مؤتمر" القدس ومخاطر الأبعاد"، بمشاركة لجنة المتابعة العربية وأعضاء كنيست ومؤسسات حقوقية.وتفاجأ النواب والحضور بعد انتهاء المؤتمر ووجودهم داخل مقر الصليب الأحمر بمداهمة الخيمة ومصادرتها، علما انه وخلال عقد المؤتمر وإلقاء الكلمات مرت سيارات المخابرات عدة مرات للتأكد من وجود النواب داخل مقر الصليب الأحمر.

    وأفاد مراسلنا في القدس أن أفراد القوة المقتحمة حطموا ما بداخل الخيمة، فيما صادرت أطقم من بلدية الاحتلال الخيمة. ونصبت شرطة الاحتلال الحواجز مانعة المواطنين والصحفيين من تصوير هدم الخيمة ومصادرة محتوياتها أو المرور في المكان.

    يشار الى ان اللجنة الوطنية لمقاومة الابعاد ونواب ووزير القدس نظمت اليوم الخميس مؤتمرا صحفيا مقابل الصليب الأحمر في الشيخ جراح بالقدس بمناسبة مرور عام على اعتصام النواب المقدسيين المهددين بالإبعاد وإختتام فعاليات أسبوع التضامن معهم بعنوان " القدس ومخاطر الإبعاد".

    وقد حيا وشكر وزير القدس السابق خالد أبو عرفة في كلمته كافة المشاركين في المؤتمر الصحفي من الداخل والقدس ، على جهودهم التي بذلوها في ذكرى اختتام أسبوع التضامن معهم بذكرى مرور عام على اعتصامهم .

    وقال " وجودنا اليوم للتأكيد على الثوابت وتحديد البوصلة أننا في خندق واحد تحت الاحتلال ، ورسالتنا لأهل القدس أن إثبتوا وأصمدوا في أراضيكم ، لقد أثبتم من خلال وجودكم العامر بالقدس أنكم قدمتم من اجل القضية ."

    وخاطب القيادة مضيفا " إننا على منعطف خطير من تاريخ القضية ، فقفوا وقفة جدية ثم تقدموا من أجل القدس والقضية وشعبنا وهويتنا ومستقبلنا وأطفالنا ."

    وفي كلمة عبر الهاتف أشاد رئيس المجلس التشريعي الدكتور عزيز دويك بصمود وثبات النواب والوزير السابق الذين سحبت هوياتهم وتشبثوا بحقهم التاريخي بالبقاء على ارض القدس .

    وقال " إن ما يعانيه إخوتنا النواب المسحوبة هوياتهم وهم ينتظرون من العالم أن يطبق مبادئه بالحرية والديمقراطية ، حرية الانسان بالعيش ببيته وبلده ويمارس حياته الطبيعية بعيدا عن القهر وسحب الهويات ."

    وأضاف :" لا أنسى النائب أبو مصعب " محمد ابو طير " الذي أبعد بعد إعتقالات فاقت ال 30 عاما ، فهو مانديلا فلسطين الذي أبعد عن بيته وام طوبا والمسجد الأقصى ." مشيرا أن هناك عشرين نائبا معتقلا في السجون الاسرائيلية ، والشيخ حسن يوسف الذي إنتهت مدة محكوميته ولكنه ما زال معتقلا ، مطالبا بضرورة الافراج عنهم .

    كما طالب بضرورة الافراج عن رئيس الحركة الاسلامية في الداخل الشيخ رائد صلاح المعتقل في بريطانيا قائلا :" كما طال الظلم قائد كبير وشخصية سياسية إعتبارية وهو الشيخ رائد صلاح من قبل تلك الدولة الظالمة التي مارست الظلم التاريخي ضد أبناء شعبنا ."

    من جانبه خاطب رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية محمد زيدان النواب والوزير بقوله " صبركم وصمودكم ورباطكم بالمنطقة هو درس للشعب الفلسطيني على مستوى الجماهير الفلسطينية ، ونرجو أن يكون على مستوى القيادة الفلسطينية ."مشيرا ان أذى الاحتلال لم يقتصر على إسرائيل بل وصل إلى بريطانيا ، فأعتقال الشيخ رائد صلاح في لندن يحمل أبعادا كبيرة للاحتلال ، فهو رئيس الحركة الاسلامية وعضو بارز في لجنة المتابعه وعضو آخر تم إعتقاله في الخامس من حزيران " محمد كناعنه " لمشاركته بفعاليات الجولان .
    وناشد القيادة ابو مازن وخالد مشعل وإسماعيل هنيه أن ياخذوا من هذه الروح القوية وأن يعطوا الأولوية للشعب الفلسطيني بإستمرار ، مشيرا أن المصالحة الفلسطينية فوق كل الأمور .

    وأكد رئيس الهيئة الاسلامية العليا الشيخ الدكتور عكرمة صبري أن القتل يوازي الابعاد والابعاد يوازي القتل .وقال :" إن جريمة الابعاد من الجرائم الانسانية التي يرفضها الله والناس ، فما تقوم به السلطات من الابعادات وسحب الهويات هي إجراءات ظالمة والظلم مرتعه وخيم ويجب أن تكون له نهاية ."

    واضاف :" نشد على أيدي المعتصمين الذين يؤكدون أن شعبنا مرابط وثابت ولا يستسلم للظلم ، واننا أصحاب حق فصاحب الحق قويا مهما واجه من صعوبات ."

    من جانبه، لفت نائب رئيس الحركة الاسلامية في الداخل الشيخ كمال الخطيب أن الاحتلال أضعف من بيت العنكبوت حقيقة ، والشعب هو القوي فالشعب الفلسطيني هو الذي أنجب النواب كما أنجب السجناء الذين يقبعون في السجون الاسرائيلية منذ 31 عاما يصرون في الحفاظ على الثوابت ، ولن يهزموا سينتصرون .

    وأكد أن إعتقال الشيخ رائد صلاح ليس لفعله فعلها في الداخل الفلسطيني بقدر الدور المميز الذي يواصله في مدينة القدس ، الدور الذي اغضب بريطانيا تلك العجوز الشمطاء التي ما زالت تحن لماضيها الاستعماري والحروب ، فبريطانيا لم تنس ريتشارد قلب الأسد الذي عاد لبلاده تجره أذيال الخزي والعار من قبل صلاح الدين الأيوبي .

    وطالب بمزيد من الاصرار واللحمة على الثوابت ، مشيرا إلى فشل الوهم الكبير الذي أطلق عليه يوما مشروع السلام .
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>