آخر الأخبار:

  • مشير المصري : لهجة عباس كانت حادة في الحديث عن العلاقة مع حماس بينما كانت استجدائية في الحديث عن الاحتلال
  • النائب عن حماس مشير المصري: على عباس إصدار مرسوم للإنتخابات وحماس جاهزة
  • عباس: اعادة اعمار غزة مرهون بممارسة الحكومة لمهامها واستلامها للمعابر
  • بعد مصادرتها من الأسواق مباحث التموين في خانيونس جنوب قطاع غزة تتلف 700 كجم أفوكادو فاسد .
  • المبعوث الأممي لليمن جمال بنعمر في مؤتمر صحفي بعدن: واهم من يعتقد أنه سيفرض توجهه على الآخرين أو سيحكم ‫اليمن‬ بالقوة
  • شاب في 26 من العمر يلقي نفسه من الدور الأول بمنزله بخانيونس جنوب قطاع غزة إثر مشاكل عائلية
  • وزير العدل المصري: سنلقي القبض على أي عضو من ‫‏حماس‬ ونصادر جميع أموالهم ومقراتهم
  • وزارة المالية: راتب كامل غدًا لمن تقل رواتبهم عن 2000 شيكل و60% لمن تزيد عن ذلك
  • مراسلنا: زوارق الاحتلال تطلق النار تجاه مراكب الصيادين قبالة بحر منطقةالسودانية شمال غرب مدينة غزة
  • إدخال 600 شاحنة محملة ببضائع للقطاعين التجاري والزراعي وقطاع المواصلات والمساعدات إلى غزة.

الرئيسية الأخبار

أوغلو يدعو إيران للضغط على حليفها "الأسد"

وزير الخارجية التركي يدعو الإيرانيين إلى الضغط على الرئيس السوري لإجراء إصلاحات سياسية سريعة. لكن الإيرانيين أبلغوه قلقهم مما وصفوه ب"انحياز" تركيا إلى الموقف الغربي، في الشأن السوري.

الإثنين, 11 يوليو, 2011, 08:13 بتوقيت القدس

صورة أرشيفية


    دعا وزير الخارجية التركي داود أوغلو خلال زيارته لطهران امسس الاحد الإيرانيين إلى الضغط على الرئيس السوري بشار الأسد لإجراء إصلاحات سياسية سريعة. لكن الإيرانيين أبلغوه قلقهم مما وصفوه ب"انحياز" تركيا إلى الموقف الغربي، في الشأن السوري. جاء ذلك بعد ساعات من لقاء أوغلو بنظيره السعودي الأمير سعود الفيصل في مدينة جدة.

    وقالت مصادر في طهران لصحيفة "الحياة" إن محادثات داود أوغلو مع نظيره الإيراني علي أكبر صالحي تركّزت على الوضع في سوريا، إذ ناقشا وجهة النظر التركية إزاء التطورات السورية.

    وأضافت المصادر أن الوزير التركي حرص على توضيح موقف بلاده إزاء التطورات السورية، فيما كان الإيرانيون واضحين في إبلاغه قلقهم من الدور التركي الذي اعتبروه منحازاً الى الموقف الغربي، وتحديداً الأمريكي، إزاء ما يحدث في سوريا.

    بينما قالت مصادر قريبة من السفارة التركية في طهران، إن أوغلو حاول تبديد قلق الإيرانيين إزاء موقف أنقرة من التطورات السورية، داعياً إياهم الى الضغط على الحكومة السورية لإجراء إصلاحات سياسية سريعة، لتفويت الفرصة على من يريد إرباك المنطقة في نزاعات داخلية وإقليمية ، بحد قوله.

    لكن مصادر إيرانية رأت أن طهران لا يمكنها ممارسة مزيد من الضغوط على أنقرة، لتغيير موقفها بالنسبة إلى الأحداث السورية، في وقت يصرّ رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان على ممارسة ضغوط على الأسد لإجراء إصلاحات حقيقية وسريعة.

    ومعروف أن النظام الإيراني يساند بشار الأسد في قمع الاحتجاجات التي تطالب بالحريات وإسقاط نظام بشار منذ اندلاعها في مارس الماضي.

    وقبل وصول داود أوغلو، أعلن صالحي أن محادثاتهما ستُركز على التطورات الإقليمية، وتحديداً ما يجري في سوريا «لأنها مهمة جداً لنا وللمنطقة»، معرباً عن ثقته بتقريب وجهات النظر بين إيران وتركيا وسوريا، لتعزيز السلام والأمن في المنطقة.

    وكان أوغلو وأردوغان قد حثا الرئيس السوري على إجراء الإصلاحات العاجلة بعد موجة الاحتجاجات المتواصلة والتي قتل فيها نظام بشار المئات.

    وتهدف جولة داود أوغلو الى الوقوف على عدد من المستجدات، في ما يخص المنطقة وملف الثورات العربية، وما نتج منه من توتر سعودي - إيراني، وإيراني -تركي.

    كما تأتي جولة وزير الخارجية التركي التي شملت أيضاً السعودية ومصر وبنغازي، قبل أيام من اجتماع دول الاتصال المتابعة للشأن الليبي في إسطنبول، في 15 و16 من الشهر الجاري، الذي ستحضره وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون، كما يشارك فيه للمرة الأولى وفدان بارزان من الصين وروسيا.

    إلى ذلك، وصف صالحي السعودية بأنها «بلد مهم وكانت لنا دوماً معها علاقات جيدة وعريقة»، معتبراً أن «سوء الفهم بين إيران والسعودية نابع من رؤيتيهما المختلفتين إزاء تطورات المنطقة، ويمكن إزالة سوء الفهم عبر المشاورات الثنائية»، على حد قوله.
    المصدر: الحياة رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>