آخر الأخبار:

  • حالة الطقس: الحرارة أعلى من معدلاتها حتى نهاية الأسبوع
  • المحرر الشهيد مجدي حماد-شمال قطاع غزة يرزق بطفله بعد شهر على رحيله
  • تقرير لفيسبوك يقول إن فلسطين تقدمت بطلبات لمعرفة هوية أربعة أشخاص
  • الأستاذ في جامعة القدس محمد الدجاني ينظم رحلة إلى معسكر إبادة اليهود في بولندا والجامعة تتبرأ
  • مفاوضات جارية مع إدارة السجون لانهاء عزل القائد إبراهيم حامد
  • أمريكا: 3 قتلى بإطلاق نار على مركزين يهوديين والمشتبه به يصرخ "يحيا هتلر"
  • الاحتلال يغلق "كرم أبو سالم" يومي الاثنين والثلاثاء بحجة الأعياد
  • الاحتلال يعتقل الشاب محمد خليل زرينة من مخيم عايدة شمال بيت لحم
  • إغلاق كامل من قبل الاحتلال للضفة الغربية من أمس الأحد حتى الثلاثاء بحجة الأعياد
  • قيادة الحركة الأسيرة تقرر تعليق الإضراب بعد خضوع إدارة السجون واستجابتها لمطالبهم

الرئيسية الأخبار

ادخل لتعرف ..أين مكانك بين (7 مليارات) نسمة؟

الثلاثاء, 15 نوفمبر, 2011, 17:36 بتوقيت القدس

هذه التقنية تحدّد بشكل دقيق ترتيب الإنسان على كوكب الأرض


    بات الآن بإمكان أيّ شخص أن يعرف كم ترتيبه في البشرية من بين( 7 مليارات) نسمة هو عدد سكان العالم وفقا لتقديرات منظمة الأمم المتحدة بنهاية شهر أكتوبر/تشرين الأول 2011.

    عدد سكان العالم زاد بأكثر من الضعف في الخمسين عاما الأخيرة بعد أن كان معدل النمو بطيئا في معظم فترات التاريخ الإنساني.

    لكن الطريف في الأمر أنه بات بإمكان أيّ شخص أن يعرف ما هو تسلسله ضمن تعداد سكان العالم عبر التاريخ؟

    ما عليك إلا أن تضع تاريخ ميلادك في الخانات المرفقة لتعرف ذلك.

    لكن هناك بعض الشروط للحصول على موقعك الصحيح، فالبيانات التي تقبل هي للمواليد بعد عام 1910 فقط، والدول التي يزيد عدد سكانها عن (100 ألف نسمة).

    علما أن كل الأرقام الخاصة بتعداد السكان تعتمد على تقديرات إدارة السكان بالأمم المتحدة وكل حسابات صندوق الأمم المتحدة للسكان.

    أما بقّية المعلومات فمن إدارات أخرى تابعة للأمم المتحدة و(the Global Footprint Network) وهي منظمة غير حكومية تقيس حجم الموارد المطلوب لإعاشة السكان، والاتحاد الدولي للاتصالات.

    الدخول إلى الرابط التالي:
    http://www.bbc.co.uk/arabic/worldnews/2011/10/111028_world_population.shtml
    المصدر: بي بي سي رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>