آخر الأخبار:

  • استشهاد الأسير رائد الجعبري من الخليل في مشفى سوروكا الإسرائيلي
  • "الشؤون" توزع نصف مليون$ على الأسر الفقيرة
  • عزت الرشق: حماس لن تنجر إلى المناكفات السياسية كما يرغب البعض عبر الاتهامات والتراشق الإعلامي
  • جهاز "الوقائي" يعتقل ستة من عناصر الكتلة في الجامعة، أثناء زيارتهم لأحد الأصدقاء في بلدة بيرزيت شمال رام الله
  • حماس تقدم 32 مليون $ لمتضرري العدوان على غزة
  • حماس تدعو أبناءها لعدم التجاوب للاعتقالات السياسية
  • منظمات حقوقية: "إسرائيل" غير معنية بالتحقيق في جرائمها بغزة
  • مانشستر يونايتد يستعد لاسترجاع نجمه السابق كريستيانو رونالدو
  • استشهاد الشاب "محمد إبراهيم الرياطي" متأثرًا بجراحه في المستشفيات المصرية
  • إصابة جندي إسرائليي بإطلاق نار من الجولان

الرئيسية الأخبار

ادخل لتعرف ..أين مكانك بين (7 مليارات) نسمة؟

الثلاثاء, 15 نوفمبر, 2011, 17:36 بتوقيت القدس

هذه التقنية تحدّد بشكل دقيق ترتيب الإنسان على كوكب الأرض


    بات الآن بإمكان أيّ شخص أن يعرف كم ترتيبه في البشرية من بين( 7 مليارات) نسمة هو عدد سكان العالم وفقا لتقديرات منظمة الأمم المتحدة بنهاية شهر أكتوبر/تشرين الأول 2011.

    عدد سكان العالم زاد بأكثر من الضعف في الخمسين عاما الأخيرة بعد أن كان معدل النمو بطيئا في معظم فترات التاريخ الإنساني.

    لكن الطريف في الأمر أنه بات بإمكان أيّ شخص أن يعرف ما هو تسلسله ضمن تعداد سكان العالم عبر التاريخ؟

    ما عليك إلا أن تضع تاريخ ميلادك في الخانات المرفقة لتعرف ذلك.

    لكن هناك بعض الشروط للحصول على موقعك الصحيح، فالبيانات التي تقبل هي للمواليد بعد عام 1910 فقط، والدول التي يزيد عدد سكانها عن (100 ألف نسمة).

    علما أن كل الأرقام الخاصة بتعداد السكان تعتمد على تقديرات إدارة السكان بالأمم المتحدة وكل حسابات صندوق الأمم المتحدة للسكان.

    أما بقّية المعلومات فمن إدارات أخرى تابعة للأمم المتحدة و(the Global Footprint Network) وهي منظمة غير حكومية تقيس حجم الموارد المطلوب لإعاشة السكان، والاتحاد الدولي للاتصالات.

    الدخول إلى الرابط التالي:
    http://www.bbc.co.uk/arabic/worldnews/2011/10/111028_world_population.shtml
    المصدر: بي بي سي رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>