آخر الأخبار:

  • عزام التميمي مدير معهد الفكر السياسي والإسلامي في لندن: ما نشر حول ملاحقة جماعة الإخوان المسلمين هو من صنيع اللوبي الإماراتي - السعودي في بريطانيا
  • استشهاد الشاب عبد الرحمن ادريس الشلودي منفذ عملية الدهس بمدينة القدس المحتلة
  • توقف إضراب عمال النظافة في المشافي بسبب خطورة الأوضاع الصحية وإعطاء فرصة لحكومة التوافق لمراجعة سياساتها
  • جمال الخضري ينفي وجود آلية حقيقية وفعلية لإدخال مواد البناء إلى غزة وإعادة الإعمار كما يروج إعلامياً
  • إضراب شامل اليوم الأربعاء في جميع الوزارات والهيئات والمدارس الحكومية في قطاع غزة احتجاجًا على عدم تلبية حكومة التوافق مطالب الموظفين
  • روما الإيطالي يخسر أمام بايرن ميونيخ الألماني 1-7 في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الخامسة ضمن دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم
  • يعلون يتهم قطر وتركيا بدعم حماس
  • يطرأ ارتفاع على درجات الحرارة والرياح شمالية غربية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة، والبحر خفيف ارتفاع الموج
  • شالكه الألماني يتغلب على شبونة البرتغالي 4-3 بمبارة مثيرة في دوري أبطال أوروبا
  • تشلسي الإنكليزي يسحق ماريبور 6-صفر في دوري أبطال أوروبا

الرئيسية الأخبار

محللان: لا داعي للتفاؤل المفرط

أجمع محللان على أن ما حدث في القاهرة لم يكن سوى لقاء عادي خرج بعبارات منمقة لم تبتعد كثيراً في مضمونها عما قيل قبل ذلك ..

الأحد, 27 نوفمبر, 2011, 12:30 بتوقيت القدس

اللقاء حسب المحللين لم يخرج بجديد - أرشيف


    مهند عز الدين

    اتفق كثير من المحللين السياسيين على أن ما حدث في القاهرة لم يغادر كونه لقاء عادي خرج بعبارات منمقة لم تبتعد كثيراً في مضمونها عما قيل قبل ذلك ، مؤكدين على أنه لا يوجد ما يدعو للتفاؤل المفرط حيال تحقيق المصالحة في الوقت الراهن .

    ضبابية ..


    فقد عبر المحلل السياسي والكاتب الفلسطيني مصطفى الصواف عن قناعته أن فتح وحماس اتفقتا على إبقاء الحكومتين في الضفة وغزة على ما هن عليه، والانتظار حتى إجراء الانتخابات، مؤكداً أن تصريحات نائب رئيس المكتب السياسي التي تحدثث عن إرجاء تشكيل الحكومة لما بعد الانتخابات أدق من تصريحات عزام الأحمد التي تحدثت بعكس ذلك .

    وقال في حديث خاص مع شبكة "فلسطين الآن " الإخبارية :" على الرغم من ذلك نحن بحاجة إلى توضيح فحتى اللحظة هناك ضبابية واضحة في اللقاء بين مشعل وعباس الذي كان الخميس في العاصمة المصرية القاهرة".

    وحول تصريحات زعيم حركة فتح محمود عباس بشأن الضغط الأمريكي عليه لبقاء فياض رئيساً للوزراء اعتبر الصواف ذلك نوعاً من الاستجداء لحركة حماس، لكي لا تمارس ضغوطاً عليه في هذا الشأن معتبراً أن تأجيل الاتفاق على الحكومة بين الطرفين نتيجة لهذا الموقف .

    وقال :" هذه المسألة تدلل على أن محمود عباس لا زال يصر على تنفيذ الإملاءات الأمريكية الغربية بخصوص الحكومة القادمة ورئيسها، فلذلك رأى الجانبان تأجيل تشكيل الحكومة لما بعد الانتخابات ليتم إرسال رسالة بأن الانتخابات هي التي ستفرز لمن ستكون الحكومة ".


    الانتخابات ..


    وحول الجدل الدائر حول جدوى الانتخابات في ظل حديث البعض أن النتائج لن تكون مغايرة للتي كانت في 2006 ، وبالتالي حسب رأيهم ستفرز نفس الأزمة ، اعتبر الصواف ذلك أمراً ليس مهماً ، بل المهم من وجهة نظره أنه كيف ستتم الانتخابات في ظل أجواء قمعية، وكبت للحريات، وقال :" بقاء الحكومتين في الضفة وغزة دليل واضح على الانقسام باقي، لا يمكن ضبط الحالة الديمقراطية في ظل هذا الوضع".

    لا اتفاق


    من جهته اعتبر أستاذ العلوم السياسية الدكتور عبد الستار قاسم أن ما صدر عن لقاء مشعل عباس عبارات عامة لا تعطي حقيقة عن الوضع الموجود،وقال :" المعلومات الإعلامية الموجودة لا تعبر عن اتفاق حقيقي وتفصيلي".

    وأضاف :" لا أرى أن الأمور قد تغيرت، الكلام الجميل نحن سمعناه في السابق ولم نر تطبيقاً على الأرض بعد ذلك، إذا كان هناك اتفاق لماذا لا يفرج عن المعتقلين، ولماذا يبقى التنسيق الأمني، لماذا ما زلنا نبحث عن أموال لدى الدول الغربية وإسرائيل؟ لا أرى أن شيئاً قد تغير لا بالكلام الجميل ولا بالوقائع على الأرض".

    وعن توقعاته للأيام المقبلة ومستقبل هذا الملف اكتفى بالقول : ننتظر لنرى ".
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>