آخر الأخبار:

  • البطش: فتح أبلغتني كمنسق لجنة القوى بالغاء مهرجان احياء ذكرى عرفات
  • اعتقل أمن السلطة ثلاثة من أعضاء حزب التحرير في قلقيلية على خلفية إلقاء كلمة موحدة في مساجد المحافظة بعد صلاة يوم الجمعة
  • ضابط كبير في جيش الاحتلال الإسرائيلي قال إن رئيس السلطة وزعيم حركة فتح محمود عباس، لا يزال الصديق المقرب لـ"إسرائيل"
  • أنباء تتحدث عن هبوط طائرة أردنية داخل مقر المقاطعة برام الله قبل قليل
  • الإمارات والبحرين تعلنان انسحابهما من كأس العالم لكرة اليد في قطر
  • إضراب لوزارات العدل والعمل والأشغال العامة والإسكان والمرأة في قطاع غزة، اليوم الأحد، احتجاجًا على عدم تجاوب حكومة التوافق الوطني مع مطالب الموظفين
  • مبادرة شبابية في القدس لأداء واجب عزاء الشهيد خير حمدان في كفر كنا تحديا للاحتلال الإسرائيلي
  • اقتحم أكثر من 200 مستوطن منطقة بئر حرم الرامة شمال الخليل جنوب الضفة الغربية بحماية قوات الاحتلال بدعوى تأدية طقوس دينية
  • 7 من المصابين في عملية الدهس في القدس لا يزالون في المستشفيات وهم بحالة شديدة الخطورة
  • عاجل: إضراب يعم أراضي 48 احتجاجًا على قتل الشاب خير الدين حمدان أمس

الرئيسية الأخبار

فضيحة تطبيعية من العيار الثقيل لجبريل الرجوب

فضيحة تطبيع رياضي من العيار الثقيل، تقوم بها اللجنة الأولمبية الفلسطينية، بتسهيل مشاركة الكيان الصهيوني في بطولات ألعاب البحر المتوسط، التي فشلت كل محاولات الكيان في الانضمام إليها حتى الآن..

الأربعاء, 28 ديسمبر, 2011, 13:23 بتوقيت القدس

جبريل الرجوب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية في رام الله


    كشفت صحيفة "بانوراما" التي تصدر في فلسطين المحتلة عام 48، عن فضيحة تطبيع رياضي من العيار الثقيل، تقوم بها اللجنة الأولمبية الفلسطينية، بتسهيل مشاركة الكيان الصهيوني في بطولات ألعاب البحر المتوسط، التي فشلت كل محاولات الكيان في الانضمام إليها حتى الآن.

    وأشارت الصحيفة في تقرير لها أمس الثلاثاء (27-12)، إلى أن الكيان الصهيوني فشل حتى الآن في المشاركة، بسبب رفض الدول العربية المنضوية تحت لواء اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط.

    وأضافت الصحيفة إن اللجنة الأولمبية الفلسطينية وقعت اتفاقية تعاون مع نظيرتها الصهيونية في مدينة رام الله بالضفة الغربية، وذلك للمرة الأولى، وسط عدم وضوح للرؤية من جانب الجهة الفلسطينية الموقعة على الاتفاق.

    وتوقعت الصحيفة أن تثير الاتفاقية سخطًا وجدلاً واسعًا في الشارع الرياضي الفلسطيني، الذي يرفض بشكل قاطع أي تطبيع رياضي مع الكيان الصهيوني.

    وأشارت إلى أن الاتفاقية وُقّعت خلال اجتماع بين جبريل الرجوب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية ونظيره الصهيوني تسفي فرشياك في مدينة رام الله، ونصّت على بناء جسور من التعاون المستقبلي بين اللجنتين.

    وقالت الصحيفة إن الاتفاق يتضمن مساعدة الرياضيين الفلسطينيين على المعابر داخل حدود السلطة وخارجها، والمساعدة في دخول الطرود عبر حدود الكيان الصهيوني، وبناء جسور من التعاون المستقبلي بين اللجنتين.

    ويتضمن الاتفاق أن تلتزم اللجنة الأولمبية الفلسطينية بمساعدة اللجنة الأولمبية الصهيونية بمساعيها للمشاركة تحت اسم "إسرائيل" في دورات وبطولات الرياضة التابعة للدول المطلة على البحر الأبيض المتوسط.

    ونوهت الصحيفة إلى أن الدول العربية التي ترفض مشاركة الكيان الصهيوني بسبب القضية الفلسطينية، ستجد نفسها في موقف غريب إذا دعمت اللجنة الأولمبية الفلسطينية لدخول اللجنة الصهيونية لهذا التكتل الرياضي المتوسطي.
    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>