آخر الأخبار:

  • السعودية تبلغ اوباما أن سياستها للنفط مستمرة بلا تغيير
  • أبو مرزوق: من يتحدث عن تمرد غزة فيتحسس قدمه
  • رئيس المجلس الإقليمي لمستوطنات الجولان: إذا بدأنا استيعاب إطلاق صواريخ قليلة فسنتلقى في النهاية عاصفة كبرى
  • وسائل إعلام اسرائيلية: سقوط صاروخين أطلقا من سوريا على مرتفعات الجولان
  • قناه الميادين: أنباء عن سقوط صاروخين الأول قرب إحدى المستوطنات شمال الجولان والثاني في جبل الشيخ
  • ليبيا: ارتفاع عدد ضحايا الهجوم على فندق بطرابلس إلى 3 قتلى ومسلحون يحتجزون رهائن داخل الفندق
  • مصر: انفجار كبير يهز مركز شرطة ومحكمة إطسا بالفيوم بعد قيام مجهولين زرع عبوة بجوارها
  • اندلاع حريق في منزل يعود لعائلة دنديش في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة ولا أنباء عن إصابات
  • حماس : قرار الاونروا بوقف مساعداتها للمواطنين المدمرة بيوتهم يحول قطاع غزة لقنبلة موقوتة قد تنفجر في أي وقت
  • الأناضول: تفجير يستهدف أكبر فنادق العاصمة الليبية طرابلس

الرئيسية الأخبار

تعليمات صارمة لتفادي خطف جنود صهاينة

الأربعاء, 25 يناير, 2012, 17:54 بتوقيت القدس

تخوف إسرائيلي من إعادة خطف جنود كما حصل بشاليط


    أصدر جيش الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الأربعاء 25-1-2012، تعليمات صارمة لجنوده العاملين في مناطق الضفة الغربية، بمنع أي جندي إسرائيلي من دخول الضفة إلا بعد إبلاغ قائده، وذلك لمنع أي محاولة اختطاف للجنود، وإجراء صفقات تبادل أسرى مستقبلية مع الحكومة الصهيونية.

    وذكرت صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية أنه "يتعين على كل جندي إسرائيلي بحسب التعليمات الجديدة إبلاغ قائده بكافة التفاصيل حول المكان الذي ينوي الذهاب إليه، والمدة الزمنية التي سيقضيها هناك، بالإضافة إلى موعد رجوعه إلى القاعدة العسكرية عند رغبته بالدخول إلى مناطق الضفة الغربية".

    وأشارت الصحيفة إلى أن الجيش الصهيوني قرر أيضاً عن السماح لأقل من أربعة جنود بتنفيذ أي مهمة داخل مناطق الضفة الغربية وإن كانت مهمة بسيطة، بالإضافة إلى إبلاغ قيادة الجيش عن موعد تنفيذ المهمة وموعد الرجوع منها.

    وتأتي هذه الإجراءات بحسب الصحيفة، بعد إجراء المرحلة الثانية من صفقة تبادل الأسرى بين حركة حماس والحكومة الصهيونية بالجندي جلعاد شاليط، والتخوف من احتمالية خطف جنود آخرين لإجراء صفقات تبادل أخرى مع (إسرائيل).

    ونقلت الصحيفة عن مسئول في الجيش الصهيوني قوله:" من اليوم لن يخرج أقل من أربعة جنود لأي مهمة عسكرية في الضفة الغربية حتى ولو كانت بسيطة، كل من يحاول خطف جندي سيحاول البحث عن حلقة ضعيفة، ونحن نحاول منع وجود هذه الحلقة".

    وأضاف:" القلق المتزايد لدى الجيش الإسرائيلي جاء بعد استكمال المرحلة الثانية من صفقة تبادل الأسرى (..) المنظمات الإرهابية ستحاول بشتى الطرق اختطاف جندي إسرائيلي، ونحن سنعمل بكل الطرق من أجل إحباط ذلك، ولكن في نهاية الأمر يوجد مسئولية على عاتق الجنود"، على حد قوله.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>