الجمعة 26 مايو 2017 10:22 ص

تقارير مختارة

تجلس الفتاة مريم أبو سمرة أمام لوحتها الفنية الخشبية وتتنقل بمكوى خاص للحرق ببطء على جميع أجزائها، وتعتمد على حركة يدها وخفتها في تدكين أجزاء من رسمتها وتفتيح أجزاء أخرى، في عمل فنيّ مبدع يحتاج إلى وقت وصبر وأ

تكملة التقرير