أجهزة الضفة المحتلة إزالة الصورة من الطباعة

أجهزة الضفة تعتقل مواطنيْن وتستدعي آخرين

اعتقلت أجهزة الضفة الغربية المحتلة، مواطنَين واستدعت اثنين آخرين وذلك على خلفية سياسية، في وقت تواصل فيه اعتقال العشرات، في حين يواصل معتقل إضرابه عن الطعام منذ 27 يوماً.

ففي الخليل اعتقل جهاز الوقائي يوم أمس الشاب حازم عامر احدوش من بلدة صوريف، فيما اقتحمت مخابرات السلطة منزل الأسير المحرر محمد سمير ديرية من بيت لحم وسلمته بلاغا لمراجعة مقراتها اليوم، علماً أنه أُفرج عنه من سجون الاحتلال قبل أسبوعين فقط.

في السياق نقلت مخابرات الخليل الطالب في جامعة بوليتكنك فلسطين فارس بدر الجبور من مقراتها في الخليل إلى مركز تحقيق أريحا.

إلى ذلك يواصل المعتقل السياسي مالك غنيمات إضرابه المفتوح عن الطعام في زنازين مخابرات أريحا لليوم السابع والعشرين على التوالي.

وفي رام الله اعتقل الأمن الوقائي الشاب طارق الريماوي من بلدة بيت ريما بعد استدعائه للمقابلة صباح أمس، فيما استدعى ذات الجهاز الشاب بهاء محمد عوض من بلدة بدرس للمقابلة في مقراته صباح اليوم، وهو معتقل سياسي سابق.